رولز-رويس موتور كارز تكشف عن فانتوم بنسخة جديدة متألقة، فانتوم السلسلة الثانية

رولز-رويس موتور كارز تكشف عن فانتوم بنسخة جديدة متألقة، فانتوم السلسلة الثانية

تمّ إطلاق الجيل الثامن من فانتوم عام 2017. وقد حرص مصمّمو رولز-رويس ومهندسوها عند ابتكار النسخة الجديدة على تلبية طلبات العملاء الذين ناشدوا الشركة ألا تُجري تغييرات كبيرة على هذه السيارة الأسطورية. وتلبية لرغباتهم، تمّ الاكتفاء بإجراء تحسينات وتعديلات طفيفة. وبالتالي، لم يكن التركيز منصبّاً على ما يجب تغييره، بل على ما ينبغي الحفاظ عليه.

لا شكّ في أنّ الميزة الأهم والأبرز التي أردنا الحفاظ عليها هي حضور فانتوم القوي. وقد جرى تعزيز هذا الحضور عبر خط أفقي مطليّ وجديد بين مصابيح النهار فوق شبكة بانثيون الأمامية. وقد أضفى هذا الخط طابعاً عصرياً جديداً وحازماً على السيارة، ما عكس تركيز فانتوم على تقديم تجربة مميّزة للسائق.

علاوة على ذلك، أُضيف تغيير هندسي طفيف على شبكة بانثيون الأمامية، حيث أصبح شعارRR  الفاخر ومجسّم روح السعادة أكثر وضوحاً عند النظر إليهما من الأمام. كما أصبحت الشبكة الأمامية مضاءةً، وقد ظهرت هذه الميزة وذاع صيتها مع سيارة جوست الجديدة.

ومن المظهر الجانبي، تحافظ فانتوم على خطوط رولز-رويس القصيرة في الأمام عند العجلات والطويلة في الخلف، فضلاً عن قاعدة العجلات الطويلة ودعامة الزجاج الخلفي الواسعة لمنح المزيد من الخصوصية للركاب. يحافظ تصميم السيارة على الخطوط الرئيسية الأنيقة والممتدة من مجسّم روح السعادة إلى الذيل الخلفي. يبدأ خط الحزام المنقسم من الرفراف الأمامي وينحني قليلاً نحو الباب الخلفي لإبراز طول أبعاد السيارة، قبل أن ينحدر برفق نحو المصابيح الخلفية. يترك الخط الجانبي السفلي ظلاً ثقيلاً يحاكي تجربة البساط السحري لدى العلامة.

يبقى التصميم الداخلي الفاخر في فانتوم من دون تغيير يُذكر. فقد أصبحت عجلة القيادة أكثر سماكةً بقليل لتأمين نقطة تماس مباشرة ومريحة للسائق مالك السيارة.

تتمتّع فانتوم وفانتوم ذات قاعدة العجلات الممتدة بطابعَين متميّزين يمثّلان نوعَين من المالكين. فقد باتت فانتوم الخيار المفضّل لدى عدد متزايد من العملاء الذين ينشدون تولّي عجلة القيادة بأنفسهم، في حين تقدّم فانتوم ذات قاعدة العجلات الممتدة تجربةً بمنتهى الفخامة لمن يفضّلون ركوب المقصورة الخلفية وتكليف سائق بمهمة القيادة.

 

تجذب فانتوم بصفتها السيارة الأروع من رولز-رويس قاعدة عملاء واسعة ومتميّزة. إنّهم أشخاص مشهورون يتربّعون على قمّة النجاح في مجالاتهم ولا يرضون بما هو عادي. فلا عجب إذاً بأن تستقطب فانتوم أكثر مهام بيسبوك صعوبةً وطموحاً لدى رولز-رويس.

فتأتي النتيجة على شكل إبداعات فنيّة منقطعة النظير تؤكّد على تكيّف سيارة فانتوم منذ إنشائها مع متطلبات العميل حتى أصبحت أفضل سيارة بالنسبة للعملاء وعالمهمالخاص والعالم بأسره.

 

تواصل فانتوم بلاتينو مسيرة رولز-رويس في استكشاف الأقمشة المستخدمة في التصاميم الداخلية، بعدما بدأت القصة عام 2015 مع إطلاق فانتوم سيرينيتي التي ضمّت مقصورة داخلية من الحرير المطرّز والمطليّ باليد. تفتتح فانتوم بلاتينو فصلاً جديداً من هذه الرحلة عبر تقديم مواد أخرى غير الجلد، وهو مجال تسعى رولز-رويس لاستكشافه بعمق وحركة تدلّ على تقبّل متزايد للمواد الداخلية البديلة.

تكتسي المقاعد الأمامية لفانتوم بلاتينو بالجلد الفاخر من رولز-رويس، في حين تم تنجيد المقاعد الخلفية من القماش.

تجمع المقصورة الداخلية باللون المتدرّج في بلاتينو بين قماشَين مختلفين، الأول مصنوع في معمل إيطالي ويتمتع بمظهر متين وفاخر، أما الآخر فمشتقّ من ألياف الخيزران ويتحلّى بلمسة لامعة.

أما أكبر الأسطح في فانتوم فهي بطانة السقف المرصّعة بالنجوم. صُمِّم هذا التصميم الفريد خصيصاً لرولز-رويس بلاتينو، ووُضِعت النجوم لجذب الأنظار إلى الخلف مع شُهب رائعة تتبع انحناءة قوس النمط.

اقرأ عن

Share This