جوليتا تعيد ألفا روميو مرة أخرى إلى الشرق الأوسط (Alfa Romeo Giulietta)

جوليتا تعيد ألفا روميو مرة أخرى إلى الشرق الأوسط (Alfa Romeo Giulietta)


تلقت ألفا روميو جوليتا، منذ نشأتها، إلى جانب الاطراءات التى وصلتها من عملائها، العديد من الجوائز من الصحافة العالمية. وتواصل السيارة جوليتا، المتوفرة الآن فى جميع انحاء الشرق الاوسط، تقديم أفضل ما فى طرازات ألفا روميو، وتعزيز المزيد من التراث للعلامة التجارية من حيث الأداء الديناميكى، دون المساس بالكفاءة والراحة اليومية.

تتمتع جوليتا بمعايير ممتازة بفضل جودة التصنيع المتفوقة على كافة الأصعدة. وبلغت الراحة في القيادة،على سبيل المثال، أعلى المستويات وذلك بفضل قدرة الترشيح الأفقية والرأسية لنظام التعليق.

ونفس الشيء صحيح بالنسبة لعزل الصوت في مقصورة الركاب، حيث أن زجاج النوافذ أسمك بنسبة 25% والأبواب محكمة بشكل مزدوج. وقد برهنت هذه المقصورة أنها الأفضل بين منافساتها المباشرة حين يتعلق الأمر بالقيادة والسير على الحصى بسرعة تفوق 50كلم/ساعة.

فيما يختص بداخل السيارة، تجمع جوليتا بين المظهر الرياضي البحت والطابع العملي في الاستخدام اليومي. وتعتبر مقصورتها في الواقع أحد مواطن قوتها: فقد استخدمت مواد عالية الجودة في لوحة العدادات.

كما لم يتم المساس بسعة مكان الأمتعة، حيث يبلغ اتساع الصندوق 1023 مم بين العجلات وسعة قصوى تبلغ 350 لتراً.

يعتبر أحدث أجيال ناقل الحركة الاوتوماتىكى الجاف الثنائي ألفا TCT (ناقل حركة بقابض ثنائى (مزدوج التعشيق) هو المعيار المتميز لنسبته بين الاداء، واستهلاك الوقود والانبعاثات وفى السيارة جوليتا يتم الجمع بينه وبين محرك مالتى أير MultiAir سعة 1.4 لتر بقوة 170 حصاناً.

وبصورة خاصة، فان ناقل الحركة المبتكر يضمن أكبر قدر من الراحة فى القيادة وشعور رياضى أكبر من أنظمة نقل الحركة الأوتوماتيكية مع محول عزم الدوران، ولكن مع تحسين الكفاءة وانخفاض استهلاك الوقود. وجدير بالذكر ان نظام TCT الخاص بألفا يحسن من استهلاك الوقود من خلال استغلال محرك ذكى متكامل وتحكم فى ناقل الحركة للحصول على أفضل اداء وكفاءة لنظام المحرك.

ويمكن استخدام نظام ألفا TCT بوضعية الأوتوماتيك أو التسلسلي، وفقا لمتطلبات السائق. ويمكن للمستخدم تحريك عصا علبة التروس المصممة لتسهيل العمل لأعلى أو لأسفل أو عن طريق أنظمة التحكم المثبتة على عجلة القيادة. وإلى جانب ذلك، يمكن للسائق تعديل سمات السيارة باستخدام نظام محدد قيادة حمض ألفا النووى لتعزيز مميزات الراحة والأداء والسلامة والكفاءة.

وتبلغ السرعة القصوى للسيارة 218كم/ساعة، ويبلغ معدل التسارع من صفر الى 100 كم/ساعة فى 7ر7 ثوان فقط.

وعلاوة على ذلك، يتم تقليل الاستهلاك بنسبة تصل إلى 10٪ فيما يتعلق بعلبة التروس الاوتوماتيك التقليدية. وتستخدم ألفا TCT تروس تعشيق جافة، مما يسمح، بالإضافة إلى مزايا أخرى، بتكامل طبيعي مع التشغيل والايقاف، وهى وظيفة ليست متاحة دائماً مع ناقل الحركة الاوتوماتيك التقليدي، والذي يوفر المزيد من المزايا من حيث استهلاك الوقود، وخاصة في سيناريوهات القيادة فى المدينة.

مع عمل الباراميتر بسرعة البرق، يمكن لناقل الحركة تكييف سلوكه بالوقت الحقيقى. على سبيل المثال، عند المنحنيات، قد تكون النقلات عرضة لسرعة السيارة ووضعية ذراع ناقل الحركة الفا D.N.A. . وفي الوضع الطبيعي يضبط النظام النقل على المنحيات لتوفير الراحة القصوى، بينما في الوضع الديناميكي، وكلما كان ذلك مناسباً، يكون النظام مضبوطاً لتوفير أفضل أداء. أثناء تشغيل نظام ASR / VDC، كما هو الحال في جميع أحوال الطقس، يتكيف محرك جوليتا ألفا TCT مع أدائها لضمان أقصى قدر من ثبات السيارة. عند بدء التشغيل الشاق من وضع الجمود، فان نظام ألفا TCT يتفاعل مع البدء والإيقاف ونظام الكبح عبر وظيفة حامل المرتفعات لمنع السيارة من الانزلاق مرة أخرى بطريقة غير مرغوب فيها.

لآخر التحديثات و الأسعار، قم بزيارة دليل المشتري لسيارات ألفا روميو.

What do you think?

*

اقرأ عن

Share This