2015 كاديلاك إسكاليد في الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي

2015 كاديلاك إسكاليد في الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي

2015 Cadillac Escalade

كشفت كاديلاك الستار عن طراز إسكاليد 2015 الجديد كلياً، السيارة الرياضية متعددة الاستعمالات التي تتميز بالفخامة الأنيقة، والمصممة لتؤسس علامة جديدة للإبداع المتقن يدوياً والتكنولوجيا. 

ويأتي الجيل الرابع من إسكاليد بتصميم جديد بالكامل، ولكن يمكن التعرف عليه بشكل مباشر. وأبرز التطورات التي طرأت على السيارة الرياضية متعددة الاستعمالات هي في الداخل، حيث مُزجت المستويات الجديدة من الفخامة مع أحدث التقنيات.

ومنذ إطلاقها، أصبحت كاديلاك بسرعة الطراز المقياس من بين السيارات الرياضية الفاخرة متعددة الاستعمالات الفاخرة بتركيبة تجمع ما بين التصميم الجريء والقدرات القوية والتجهيزات الفاخرة لتتسع لما يصل إلى ثمانية ركاب. وقد أدت الأجيال الثلاثة المتتالية بعملاء السيارات الرياضية متعددة الاستعمالات إلى منحها مركزاً مرموقاً ضمن فئتها. وتأخذ إسكاليد 2015 العناصر التصميمية والميكانيكية من توسعات طرازات كاديلاك لترتقي بسيارة العلامة الرياضية متعددة الاستعمالات الفريدة.

وتصل كاديلاك إسكاليد 2015 إلى صالات العرض في الإمارات العربية المتحدة في منتصف العام 2014. وستتضمن مجموعتها طراز إسكاليد القياسي، إضافة إلى ESV بالطول الإضافي، والتي تقدم قاعدة عجلات أطول بـ 14 إنش (355 سنتيمتر) وطول إجمالي أكبر بحوالي 20 إنش (508 ملم)، ما يزيد من المساحة المتوفرة لركاب الصف الثالث من المقاعد، ويوفر مساحة تخزين أكبر لإسكاليد بنسبة 60 في المئة خلف الصف الثالث من المقاعد.

وتأتي إسكاليد التي تُقدم بنظام دفع رباعي، بمحرك V8 سعة 6.2 لتر يمنح المزيد من القوة وفعالية أكثر من الطرازات السابقة. أما نظام كاديلاك للتحكم المغناطيسي بالقيادة- نظام التعليق الأسرع تجاوباً في العالم- فهو قياسي ويوفر أداء قيادة دقيق التحكم.

أما المظهر الخارجي، فهو متموج وأكثر أناقة، يتضمن لمسات من الإضاءة الدرامية بتقنية الصمام الثنائي الباعث للضوء أو LED.

ويحتوي التصميم الداخلي الجديد على مواد مطرّزة ومغلّفة، مع خيارات من لمسات الخشب مُختارة لتمنح الأناقة والمظهر الجمالي. وتم تصميم المقاعد لتكون أكثر راحة ومصقولة بشكل متميز في مظهرها. كما أن المقصورة هادئة بشكل درامي أيضاً، وذلك بفضل بنية هيكل أكثر قوة، ومواد صوتية معززة وجديدة، ونظام Bose النشط لكتم الصوت.

أما نظام CUE- النظام المتطور للتواصل والتحكم من كاديلاك- فهو قياسي ويتضمن على ميزة التعرف على الصوت مع أدوات تحكم تعمل باللمس تشابه تلك المعروفة في عالم الألواح والهواتف الذكية. ويمكن تعديل لوحة المؤشرات الرقمية عبر أربعة أنماط مختلفة، وتعرض شاشة العرض العلوية المتوفرة المعلومات على الزجاج الأمامي. ويتضمن نظام الترفيه الخلفي Blu-Ray DVD شاشة مثبتة على السقف قياس 9 إنش في إسكاليد وشاشتين قياس 9 إنش في طراز إسكاليد ESV.

وتتضمن تقنيات إسكاليد الجديدة مزايا سلامة وأمان تساعد على حماية الركاب قبل وخلال وبعد وقوع الحادث، مثل نظام الفرملة الأوتوماتيكي في الأمام والخلف، والذي يعتمد على تقنية رادار قصير المدى وحساسات فوق صوتية لمساعدة السائق على تجنب الاصطدامات على سرعات منخفضة في الأمام والخلف عبر سلسلة من التنبيهات التي تمتد إلى الفرملة الكاملة عند الضرورة.

وهناك أيضاً الوسادة الهوائية الأمامية الجديدة الوحيدة من نوعها ضمن الفئة والمثبتة في المنتصف، والتي تمت هندستها لتمنح حماية إضافية للسائقين والركاب في المقعد الأمامي في حال حدوث تصادم بالجهة الجانبية المقابلة، حيث يجلس الراكب المتأثر بالحادث في الجهة المقابلة التي لم تتعرض للاصطدام المباشر.

وتحتوي حزمة توعية السائق على نظام التنبيه من الاصطدامات الأمامية، والتنبيه عند الانحراف عن المسار، والمقعد المنبه للسلامة الحائز على براءة اختراع، والذي يصدر اهتزازات موجّهة لتحذير السائق حول أخطار الاصطدامات المحتملة. وتضيف حزمة دعم السائق نظام تثبيت سرعة متكيّف على جميع السرعات، وفرملة أوتوماتيكية في الأمام والخلف، ونظام أوتوماتيكي للتحضير للاصطدامات، وتقنية تضييق حزام الأمان أوتوماتيكياً.

إضافة إلى ذلك، تأتي أنظمة التنبيه من المنطقة الجانبية العمياء، والتنبيه من السيارات العابرة من الخلف، وعند الانحراف عن المسار، بشكل قياسي في الطراز الفاخر.

يميز التصميم المتثن مقصورة الركاب في إسكاليد 2015، فهي مصممة لتكون واحدة من أجمل المقصورات في قطاع صناع السيارات وأكثرها فخامة، ممزوجة بتقنيات سلسة لعملاء اليوم المولعين بالاتصال.

أما المقاعد، فهي مصممة لتكون أكثر راحة، وهي مصقولة بشكل فريد مع مقاعد بظهر في الصف الثاني. ويتضمن التصميم إضافة الرغوة ثنائية الصلابة التي تضمن الراحة في الرحلات الطويلة وتساعد في الحفاظ على مظهرها الرائع مع مرور الوقت.

وتأتي المقاعد القابلة للتدفئة والتبريد بشكل قياسي في المقاعد الأمامية، أما المقاعد الحاضنة في الصف الثاني، فتأتي بتدفئة قياسية. كما ويأتي المقعد الطويل المتوفر للصف الثاني بمقاعد على الطرفين قابلة للتدفئة مع ظهر.

تكمّل التكنولوجيا تجربة القيادة في سيارة إسكاليد. وتساعد المزايا الجديدة والمعززة على جعل السيارة التي كانت أكثر الطرازات تواصلاً في قطاع صناعة السيارات، أكثر حدسية.

وللمرة الأولى، ستتضمن إسكاليد بشكل قياسي نظام CUE. وتستخدم الشاشة الوسطى قياس 8 إنش، تقنية اللمسة التكيّفية والتعرف على الأشكال، ما يسمح باللمس والسحب بشكل يشابه الهواتف والألواح الذكية. ويستخدم CUE حساسات قريبة لتفعيل الخيارات وأدوات التحكم العامة بمجرد اقتراب يد المستخدم. أما قسم “المفضّلات” الموسّع فيوفر دخولاً سريعاً إلى دليل الهاتف ووجهات الملاحة- وحتى الموسيقى الرقمية- بنفس تقنية اللمسة الواحدة الموجودة في الراديو الاعتيادي.

وتتضمن لوحة العدادات شاشة رقمية لمركز معلومات السائق قياسية وقابلة للتعديل وعالية الدقة من قياس 12.3 إنش، تقترن مع نظام CUE للمعلومات والترفيه. ويتم عرض البيانات الرئيسية أيضاً على الشاشة العلوية الملونة المتوفرة. وإلى جانب معلومات أنظمة السيارة، توفر شاشة معلومات السائق الملونة تفاصيل الصوت وتقنية الهاتف الذي يعمل بـ Bluetooth وأنظمة الملاحة، ويمكن تعديلها بسهولة عبر أدوات التحكم المثبتة على عجلة القيادة.

يأتي التصميم الخارجي الجديد في إسكاليد ليطوّر إرث التميّز في التصميم والذي يمتد لـ 15 عاماً، مع عناصر شخصية تضفي المزيد من الأناقة. وتمنح الإضاءة بتقنية LED ترجمة جريئة للإضاءة العمودية الفريدة من كاديلاك.

وتقدم المصابيح الأمامية تقنية الإضاءة البعيدة بالانعكاس الداخلي الشامل، الأولى من نوعها في القطاع، والتي تتألف من أربعة عدسات كريستالية مجمعة بشكل عمودي ومصابيح LED. أما الإضاءة القريبة فتتألف من خمس عدسات كريستالية ومصابيح LED، ما يشكل نمط الإضاءة. ونُحت اسم كاديلاك على الإطار الخارجي للمصابيح الأمامية. أما في الخلف، فتصل مصابيح LED الخلفية الطويلة والعمودية إلى أعلى السيارة وتعرض رمز العلامة الذي يضيء في الظلام. وتتضمن إسكاليد أيضاً مقابض أبواب مضاءة بتقنية LED ضمن المجموعة الفاخرة.

وتتناسب الآن الأبواب المرصعة مع الفتحات الجانبية للهيكل بدلاً من وجودها فوق الهيكل، وهو ما يخفف من ضجيج الهواء بشكل فريد، ويساهم في تأمين ديناميكيات مطوّرة تساعد السيارة على الانسياب عبر الهواء على الطرقات السريعة مع مقاومة أقل للهواء. وتغلق أقفال الهواء النشطة في الجزء الأمامي من المبرّد (راديتور) عند سرعات معينة على الطرقات السريعة لتطوير الديناميكيات والحصول على المزيد من الفعالية. كما يخفف غطاء المحرك وألواح الباب الخلفي المصنوعة من الألمنيوم خفيف الوزن، من الوزن الإجمالي للسيارة.

وأصبحت المساحات الفارغة في لوح الهيكل أضيق. وتم تصميم الباب الخلفي الجديد ليكون أكثر أناقة في مظهره ويتضمن ماسحة زجاج النافذة الخلفية ضمن الجناح الخلفي.

تمت مضاعفة الحد الأدنى لأداء مجموعة إسكاليد 2015 مع المحرك V8 سعة 6.2 لتر الموّفر للوقود والجديد كلياً، والذي يولد قوة تبلغ 420 حصاناً و623 نيوتن متر من عزم الدوران- في زيادة تبلغ حوالي 5 في المئة في القوة الحصانية و10 في المئة في عزم الدوران. ويقدم عزم الدوران الأكبر شعوراً معززاً بالقوة عند الطلب، خاصة عند الانطلاق من حالة الوقوف التام إلى السرعات الكبيرة.

ويتضمن المحرك سعة 6.2 لتر الجديد تقنيات متميزة، منها الحقن المباشر، والنظام النشط لإدارة الوقود أو إيقاف عمل الاسطوانات، والتوقيت المتفاوت المستمر للصمامات، ونظام احتراق متطور، مصمم لإصدار القوة وعزم الدوران والفعالية الأكبر في نطاق واسع من شروط التشغيل. ويسمح الاحتراق الذي يتم التحكم به بشكل أكثر دقة لسيارة إسكاليد، بالعمل بنسب ضغط أعلى، ما يقدم قوة أكبر وفعالية متوقعة أكثر.

ويقترن المحرك بناقل حركة أوتوماتيكي ذو ست سرعات طراز Hydra-Matic 6L80 مع تحكم معزز بتقنية TapShift.

ويرتبط أداء إسكاليد بشاسيه ونظام تعليق أكثر تطوراً، تمت هندسته للحصول على شعور أكبر بالثبات والهدوء، والقيادة الانسيابية. ويعتبر الإطار بالصندوق الكامل- المؤلف من الفولاذ شديد الصلابة في أكثر من 75 في المئة منه- هو أساس جودة القيادة التي توفرها السيارة. وتساعد كراسي الهيكل في التخفيف من الاهتزازات التي يتم نقلها إلى السيارة.

لآخر التحديثات و الأسعار، قم بزيارة دليل المشتري لسيارة كاديلاك.

What do you think?

*

اقرأ عن

Share This