مقارنة: 2017 دودج تشالنجر SRT قبالة فورد موستانج GT و شفروليه كامارو SS

مقارنة: 2017 دودج تشالنجر SRT قبالة فورد موستانج GT و شفروليه كامارو SS

Chevrolet-Camaro-vs-Ford-Mustang-vs-Dodge-Challenger-1

في آخر مرة قمنا فيها بمقارنة سيارات العضلات في عام 2011، كانت موستانج ما تزال تمتلك نظام تعليق قاسي كعربة نقل يجرها ثور، و كانت كامارو أشبه بدبابة ثقيلة بنوافذ ضيقة، أما تشالنجر فكانت كبيرة بحجم التيتانيك. و سريعاً مضى الوقت الى عام 2017، اذ أصبحت موستانج أكثر كياسة و أرستوقراطية، و باتت كامارو سيارة أصغر و أخف و ذات نوافذ أصغر، في حين ما زالت تشالنجر بحجم التيتانيك و لكن مع تطور كل ما عدا مظهرها الخارجي نحو الأفضل.و الآن جاء الوقت لعقد مقارنة أخرى تطرح السؤال التالي. ما هي أفضل سيارة عضلات في الوقت الراهن؟

و لكن أولاً، ليكن في علمكم أن سيارة 2017 دودج تشالنجر SRT 392  التي ترونها هنا، قد تم تحديثها عام 2015، و هي مجهزة بالكامل، و تاتي باطارات أعرض، و نظام تعليق تلاؤمي و المزيد من السمات، التي لن تحصل على أي منها مع اصدار سكات باك الأرخص. أما سيارة 2017 فورد موستانج GT فهي من طراز كاليفورنيا سبيشال، و قد تمت اعادة تصميمها بشكل كامل عام 2015، لذا تأتي سيارتنا هذه بحزمة اضافية للمظهر الخارجي، و لكنها لا تضيف الكثير على صعيد المظهر الخارجي علاوة على GT العادية. و كلاهما سيارتين مخصصتين للصحافة و الإعلام. و على أية حال، فلم يتم توفير سيارة شفروليه كامارو SS التي تم تعديلها عام 2016، لذا قمنا باستئجارها. و قد حالفنا الحظ في ذلك، حيث كانت مجهزة بشكل كامل و تأتي بنظام تعليق تلاؤمي، و فرش جلدي و غير ذلك، بالاضافة الى مظهرها الجيد. حيث لم تكن مقارنتنا الحصرية لسيارات العضلات لتكتمل لولا وجودها.
و تلك السيارات الثلاث هي الأنموذج المثالي لسيارات العضلات التقليدية بمحرك V8 ذو استنشاق طبيعي و دفع خلفي، و لا وجود لمحركات V6، أو سوبر تشارجر، أو توربو، أو حتى الدفع الرباعي.

جاذبية لفت الأنظار

Chevrolet-Camaro-vs-Ford-Mustang-vs-Dodge-Challenger-2-1

نحن هنا لن نناقش موضوع أفضل سيارة من بينهم شكلاً، اذ تبدو السيارات الثلاث بمظهر خارجي جيد. لم نعجب بتصميم موستانج سابقاً و لكنها تحسنت بنظرنا الآن، و عملت كاماروا على تعديل اطلالتها المستقبلية لتبدو أفضل من أي وقت كان، فيما كانت تشالنجر الكبيرة الأكثر حفاظاً على اطلالتها الكلاسيكية كسيارة عضلات من بين تلك السيارات الثلاث. و يعود تقدير هذا الجانب في النهاية للذوق الشخصي لكل منكم.

المقصورة الداخلية و الداشبورد

Chevrolet-Camaro-vs-Ford-Mustang-vs-Dodge-Challenger-13

أولاً: دودج تشالنجر SRT 392

يمكن القول بسهولة و من دون أي ريب أن تشالنجر تتمتع بأفضل مقصورة من بين تلك السيارات الثلاث من ناحية العملانية. فالمقاعد الأمامية أشبه بالآرائك، ولكن مع مساند مدعمة ضخمة، و مع قاعدة عجلات أقل بحوالي 100 مم فقط مما هي عليه في تشارجر، و بذلك تم تأمين مساحة كافية في الخلف للركاب البالغين، مع صندوق ضخم بسعة ( 459 ليتر ). و قد تم تحسين جودة المواد المستخدمة في المقصورة عام 2015، لذا فهي تعطي شعوراً بالفخامة و الرفاهية الآن، مع استخدام واسع للسطوح المكسوة بمواد ناعمة الملمس.

ثانياً: فورد موستانج GT CS

تأتي موستانج بعد تشالنجر من حيث رحابة المقصورة، بحيز أمامي علوي ممتاز و مقاعد رياضية مجوفة رائعة، و لكن يمكن للحيز الخلفي أن يتسع للبالغين متوسطي الحجم فقط في حال قام الركاب في الأمام بتحريك مقاعدهم الى الأمام. و على نحو غير متوقع ياتي صندوق الأمتعة بطول جيد و يتسع بشكل مرضٍ لحوالي ( 382 ليتر ) من الأمتعة، و لكن فتحة باب الصندوق الخلفي صغيرة. و يكتسي الداشبورد بمواد ناعمة الملمس في الجزء العلوي منه مع شذرات من الألومنيوم على امتداده، و لكنك ستحصل على مواد ناعمة الملمس لكسوة ألواح الأبواب فقط في حال دفعت المزيد من المال للحصول على حزمة ” بريميوم “، التي لا تمتلكها سيارتنا الاختبارية، لذا كان علينا التأقلم مع الكثير من البلاستيك القاسي الذي لا نحبذه.

ثالثاً: شفروليه كامارو SS

كامارو الجديدة أصغر مما كانت عليه من قبل، و بذلك تم تقليص الحيز الخلفي السفلي فيها الى حد كبير. المقاعد الأمامية مفعمة بالحيوية، و لكنك ستجد نفسد جالساً في موضع منخفض و سقف قريب جداً من رأسك. اما صندوق السيارة فهو الأصغر من بين تلك السيارات الثلاث بسعة ( 257 ليتر ). و هنالك الكثير من البلاستيك القاسي، و لكن مع تدعيم و تبطين مناطق استراتيجية على الداشبورد و عتبات النوافذ. أما تصميم المقصورة فهو الأكثر عصرية من بين سياراتنا الثلاث مع اضاءة تحاكي المزاج و أروع مما هي عليه في السيارتين الأخريتين.

التقنيات و التكنولوجيا

Chevrolet-Camaro-vs-Ford-Mustang-vs-Dodge-Challenger-14

أولاً: دودج تشالنجر SRT 392

لعل نظام UConnect من كرايسلر بشاشة لمس بقياس 8.4 بوصة هو الأقدم في هذه المقارنة الثلاثية، و لكنه غير منته الصلاحية بحال من الأحوال حيث قد جرى تحديثه عام 2017. و يدعم نظامي CarPlay من آبل و أندرويد أوتو، الى جانب الوظائف الاعتيادية كمظام الملاحة، و البلوتوث، و الستيريو، و التحكم بالمناخ. و يبدو استخدامه سهلاً و يسيراً مع أنك ستحتاج الى لمسات بمزيد من الضغط حتى تتمكن من اختيار بعض الأيقونات. و لتشالنجر شاشة ملونة كبيرة و قابلة للتخصيص تقع فيما بين العدادات الفعلية .

ثانياً: شفروليه كامارو SS

نظام MyLink من شفروليه بشاشة لمس أصغر قليلاً بقياس 8 بوصة تأتي بموضع منخفص في المنتصف و تأخذ منحى مزوى بشكل غريب، و لكنها تقوم بكل ما تقوم به شاشة تشالنجر. كما أن كامارو تمتلك شاشة ملونة بين العدادات الفعلية و التي يمكن عبرها الاطلاع على العديد من البيانات المتعلقة بالأداء، و غير ذلك أيضاً.

ثالثاً: فورد موستانج GT CS

أخيراً حدثت فورد نظام شاشة اللمس فيها بقياس 8 بوصة الى SYNC3، و بات استعمالها أسهل من ذي قبل، و هي تقوم بكل ما يقوم به نظام شفروليه، و هي الأكثر حساسية و استجابة في هذه المقارنة الثلاثية. و لموستانج شاشة صغيرة نسبياً بين العدادات برسوميات جافة لم يطالها التحديث رفقة نظام SYNC3.

حدة التسارع

Chevrolet-Camaro-vs-Ford-Mustang-vs-Dodge-Challenger-23

أولاً: شفروليه كامارو SS

لقد كانت كامارو بقوتها البالغة 455 حصان الأسرع في الانطلاق من 0 و حتى 100 كم/سا بزمن قدره 5 ثانية مع تفعيل نظام التحكم بالانطلاق. فقد عدل نظام ESP دوران العجلات في مكانها حيث أنه يزود العجلات بالقوة تدريجياً وصولاً الى الاندفاع بقوة، على نقيض SRT. و يقترن المحرك بناقل حركة أوتوماتيكي من 8 سرعات، و لكامارو عزم دوران قوي و تروس قصيرة المدى.

ثانياً: دودج تشالنجير SRT 392

كالسيارتين الأخريتين في هذه المقارنة تمتلك تشالنجر بقوة 485 حصان نظام التحكم بالانطلاق و لكنه بدائي نوعاً ما اذ عليك أن تضبط معدل دوران المحرك الذي تريده عند الانطلاق. و قد قمنا بضبطه على معدل 2500 دورة في الدقيقة، و بمساعدة ناقل حركة أوتوماتيكي من 8 سرعات بتروس قصيرة، تمكنا من تسجيل رقم مثير للاعجاب قدره 5.1 ثانية، و لكننا نعتقد أن لدى السيارة القدرة الكامنة على تحقيق رقم افضل من كامارو و يحتاج الأمر الى مزيد من التدريب.

ثالثاً: فورد موستانج GT CS

موستانج GT ذات المواصفات الخليجية تملك أدنى قوة في هذه المقارنة بمقدار 421 حصان. و يقترن المحرك بناقل حركة اوتوماتيكي من 6 سرعات فقط، لذا لا تندفع السيارة بقوة زميلتيها بالمقارنة فتنطلق من 0 و حتى 100 كم/سا بزمن قدره 5.4 ثانية، على الرغم من أنها الأخف وزناً. و ستحتاج الى نظام تروس تفاضلية بنسب أعلى لتجاري منافساتها في هذا المقارنة و هذا خيار غير متوفر هنا كما نعلم حتى الآن.

التماسك

Chevrolet-Camaro-vs-Ford-Mustang-vs-Dodge-Challenger-24

أولاً: شفروليه كامارو SS

تماسك السيارة مذهل بكل تأكيد. فبعد تحول كامارو من الاعتماد على منصة شفروليه المستمدة من لومينا الى منصة كاديلاك المستمدة من ATS بات يمكننا أن نطلق صفة السيارة الرياضية عليها بكل ثقة. و يأتي نظام التعليق التلاؤمي المغناطيسي بشكل قياسي مع SS، و تتمتع السيارة بقبضة عالية بفضل اطارات بقياس 245/45-20 و 275/35-20 في الأمام و الخلف على الترتيب. و ليس هنالك أي ملامح للانزلاق نحو خارج الطريق عند تناول المنعطفات أو التارجح عبر منحنيات على شكل حرف S أو لتمايل جسم السيارة بشكل واضح. و التحكم بالسيارة رائع أيضاً، بنظام توجيه مثقل على نحو جيد و اضافات مساعدة مرضية. الى جانب ما سبق للسيارة أيضاً فرامل قوية و ذات أداء حسن.

ثانياً: دودج تشالنجر SRT 392

حملت لنا تشالنجر مفاجأة سارة، حيث أنها قد باتت أفضل سلوكاً مما كانت عليه ما بين عامي 2010 ى 2014. اذ تم تحديث نظام التعليق التلاؤمي و الفرامل الأمامية و باتت اطارات السيارة أعرض، لذا فالدوران عبر المنعطفات الضيقة يفضي عن شعور مريح و سهل، بقبضة تقارب مستويات ما عليه سيارات هاتش باك النارية من اطارات بقياس 275/35-20 في الأمام و الخلف. و يمكن للسيارة التأرجح عند المنعطفات اذا ما أعرت انتباهك بشكل جيد لانزياح مركز الثقل. التحكم بالسيارة لا يقل روعة عن ما حصلنا عليه مع كامارو SS و السبب الوحيد الذي قد يجعلها تأتي في مؤخرة المتسابقين على المسار هو وزنها الكبير الذي ينحدر من المدرسة القديمة لتصميم هيكلها بشكل عام، و لكنك ستحصل على قدر كبير من المتعة بالمقابل.

ثالثاً: فورد موستانج GT CS

السيارة التي استطعنا الحصول عليها في هذه المقارنة هي الاصدار العادي من موستانج بنظام تعليق يلائم القيادة اليومية و اطارات بقياس 255/40-19 في الأمام و الخلف. و قد تلقت السوق الأمريكية حزمة أداء تضمت تحسينات لنظام التعليق و الاطارات و الفرامل بهدف الحصول على تماسك أفضل، و لكنها متاحة فقط للاصدار ذو ناقل الحركة اليدوي. و بقدر ما هي متميزة من ناحية التماسك، فهي ما تزال تبدو أشبه باصدار جراند تورر أكثر من كونها سيارة رياضية قرب الحدود القصوى لقدراتها و ذلك بسبب التحكم الأكثر ليونة و الأسلس نسبياً، و نحن نفترض أن الحزمة سالفة الذكر ستصنع فارقاً ملموساً.

الراحة

Chevrolet-Camaro-vs-Ford-Mustang-vs-Dodge-Challenger-6

أولاً: فورد موستانج GT CS

من الواضح أن تعديل سيارة GT يميل نحو توفير مستويات أفضل من الراحة، حيث تجد السيارة بمنتهى السلاسة أثناء تناول المطبات، حتى أنها تعاني من طوفان طفيف عند تناول التموجات الحادة. و لعل وضوح الرؤية من كل الجهات هو الأهم و الأبرز من بين ما يميزها في هذا الجانب. كما أنها أهدأ قليلاً من منافستيها في هذه المقارنة. حتى أن ضجيج المحرك أخف وطأة و أكثر لطفاً.

ثانياً: دودج تشالنجر SRT 392

زئير تشالجنر هو الأكثر صخباً في هذه المقارنة، و يعيد الى الأذهان صوت محركات حقبة الستينيات. و تبقى نعومة نظام التعليق التلاؤمي على المطبات أفضل مما هي عليه في كامارو، و لكتها ما تزال أقسى قليلاً من موستانج. أما وضوح الرؤية من كل الجهات فيعاني من قصور ما نظراً للداشبورد الطويل و الدعامة C الجانبية الثخينة.

ثالثاً: شفروليه كامارو SS

بصرف النظر عن ضجيج المحرك، فإن مقصورة كامارو تسمح لمعظم الضجيج الخارجي بالدخول اليها. و ركوبها أكثر قساوة من موستانج و تشالنجر، لذا فهي تبقى سيارة قيادة يومية جيدة من تلك الناحية. كما تعيق النوافذ الضيقة و الدعامات الخارجية وضوح الرؤية الخارجية.

استهلاك الوقود

Chevrolet-Camaro-vs-Ford-Mustang-vs-Dodge-Challenger-22

أولاً: شفروليه كامارو SS

تسجل كامارو بمحرك V8 بسعة 6.2 ليتر أدنى معدل فعلي لاستهلاك الوقود يبلغ 15.5 ليتر لكل 100 كم، بمساعدة نظام تعطيل الاسطوانات و علبة التروس ذات السرعات الثمانية.

ثانياً فورد موستانج GT CS

سجلت موستانج بمحرك V8 و سعة 5 ليتر معدل استهلاك وقود بلغ 16.8 ليتر لكل 100 كم، اذ لا وجود لأي تقنيات ترمي لتخفيف استهلاك الوقود.

ثالثاً: دودج تشالنجير SRT 392

لدى تشالنجر بمحرك V8 و سعة 6.4 لتر كل ما لدى كامارو من تقنيات لتخفيض استهلاك الوقود الى جانب علبة تروس من 8 سرعات. و لكنها مع ذلك استطاعت تسجيل معدل 18.3 ليتر لكل 100 فقط. و مع الانتقال الى الوضع ” ايكو ” طوال الوقت سينقلها الى ما يقارب معدلات استهلاك موستانج.

قيمة المال

Chevrolet-Camaro-vs-Ford-Mustang-vs-Dodge-Challenger-7

أولاً: فورد موستانج GT CS

نحن نفضل الحصول على اصدار بريميوم بدلاً من اصدار CS، و ذلك سيرفع عتبة سعرها الى مصافي مذهلة كما سيارة كامارو SS، مع ذلك فالوكيل المحلي يشتهر بتقديم ” خصم ” بمجرد أن تنوي الحصول على السيارة.

ثانياً:  شفروليه كامارو SS
كامارو SS غالية الثمن كثيراً في هذه الأيام، بتعديلات ستزيل الغشاوة التي صاحبت الذهول من ثمنها الباهظ. و فقط لو كان هنالك القليل  من البلاستيك القاسي في المقصورة فقد كانت لتنافس BMW 340i بكل أحقية.

ثالثاً: دودج تشالنجر SRT 392

توفر تشالنجر لكم أكبر قدر من المعدن مقابل أموالكم الى جانب قدر كبير من متعة الجلوس وراء عجلة القيادة المكسوة بالجلد السميك. على أية حال، فبالنسبة لسيارة كبيرة جداً في الوقت الحالي، فمن المحتمل أن تجد نفسك أكثر افتتانناً بسيارة تشارجر SRT الأكثر عملانية.

كيف اخترنا الفائز

Chevrolet-Camaro-vs-Ford-Mustang-vs-Dodge-Challenger-3

في الواقع نكره أن نقول ذلك و لكنه أمر حاسم نلزم أنفسنا به، اذ في حين تبدو موستانج GT الأقل جاذبية هنا، فهي نموذجية و ممتازة اذا ما أردنا استخدامها كسيارة قيادة يومية. و بالنظر الى الأداء بشكل بحت، فلا بد أن كامارو SS ستتصدر المركز الأول بين تلك السيارات الثلاث. و ليس هنالك سيارة عضلات من المدرسة القديمة أفضل من تشالنجر SRT 392، و بالطبع فهي باتت الآن تأتي بكل التقنيات الممكنة التي تسمح لها بالتماشي مع متطلبات هذا العصر. و رغم أن مواقف ركن السيارات بالكاد تتسع لها، و لكن عندما يتعلق الأمر بالزئير الغاضب فلا بد أنهى ستنال حصة الأسد.

أفضل سيارة قيادة يومية: فورد موستانج GT CS

أفضل سيارة رياضية: شفروليه كامارو SS

أفضل سيارة عضلات: دودج تشالنجير SRT 392

اختر السيارة المفضلة لديك.

للاطلاع على المقارنة الأصلية باللغة الانكليزية لمشفيق حسين، اضغط هنا.

What do you think?

*

اقرأ عن

Share This