جديد فيراري: 812 كومبيتيزيوني و812 كومبيتيزيوني إي

جديد فيراري: 812 كومبيتيزيوني و812 كومبيتيزيوني إي

كشفت فيراري اليوم عن سيارة 812 كومبيتيزيوني “812 Competizione”، السلسلة الخاصة الجديدة محدودة الإصدار المرتكزة على سيارة 812 سوبرفاست.

بداية لنتعرف على المحرك

تضم سيارتا 812 كومبيتيزيوني و812 كومبيتيزيوني إي محرك V12 الأكثر حماسية ومتعة في عالم السيارات، وهو مشتقّ من المحرك الناجح الفائز بالجوائز الذي تستعمله فيراري في سيارة 812 سوبرفاست. والنتيجة هي محرك بسحب الهواء الطبيعي يولّد 830 حصاناً وينتج قوة جبارة بطريقة باهرة ويتميز بالصوت الفريد الذي يعرفه عشاق محركات V12 من فيراري. ولزيادة قوة المحرك الذي يتسم بالسعة ذاتها التي يتميز بها محرك V12 في 812 سوبرفاست (6.5 ليتر)، تمّت إعادة هندسة عدة جوانب بشكل شبه كامل للوصول إلى رقم قياسي من سرعة دوران المحرك القصوى مع تحسين ديناميكيات السوائل في نظام سحب الهواء والاشتعال والحدّ من الاحتكاك الداخلي.

وبذلك، باتت سرعة المحرك القصوى 9,500 دورة في الدقيقية. ويترافق ذلك مع مستوى متزايد من الزخم، فيولد المحرك قوة وتسارعاً متزايدين ومستمرين. وتم التوصّل إلى هذه النتيجة من خلال عملية إعادة تصميم دقيقة لمكونات أساسية في المحرك، على غرار أذرع التوصيل والمكابس والعمود المرفقي والتوزيع. وقد باتت أذرع التوصيل المصنوعة من التيتانيوم أخف بنسبة 40% من النسخ المصنوعة من الفولاذ مع تأمين المقاومة الميكانيكية ذاتها. أما مسامير المكابس فقد تم تغليفها بالكربون الشبيه بالألماس (DLC) للحد من عامل الاحتكاك، مما يعود بالمنفعة على الأداء واستهلاك الوقود والتلف من كثرة الاستخدام. وأرفقت هذه التعديلات بعمود مرفقي أعيدت موازنته وهو أخف بنسبة 3% من النسخة السابقة.

ومن أجل منح السيارة صيغة ممتازة من الصوت والأداء والشكل، أبقت فيراري على أنابيب العادم بارزة لتسليط الضوء على وظيفتها وعلى طابع السيارة المستوحى من الحلبات من دون التأثير في الأناقة المعهودة في سيارات فيراري كافة. وعمل المهندسون أيضاً على مسالك السحب التي أضيف إليها مرنانان إضافيان لتحسين الترددات المحددة والأصوات الأجمل في تراتبية الاحتراق في المحرك، مما أدّى إلى تحقيق المزيج الأروع بين الصوت الصادر عن العادم والصوت الصادر عن نظام سحب الهواء.

وتمّ تجهيز سيارتا 812 كومبيتيزيوني و812 كومبيتيزيوني إي كلتاهما بعلبة تروس بسبع سرعات وقابض مزدوج، مما يرفع الأداء إلى مستويات غير مسبوقة ويمنح عملية التعشيق في محرك V12 إحساساً جديداً. وقد قصّرت معايرة استراتيجيات التحكم من أزمان التعشيق بنسبة 5% إضافية. ومع أن السيارة الجديدة تحتفظ بنسب التعشيق ذاتها المعتمدة في 812 سوبرفاست، فإن التغييرات فيها تتسم بطابع رياضي أكثر، وذلك بفضل 500 دورة إضافية يسمح المحرك الجديد ببلوغها في سرعة دوران المحرك القصوى.

ماذا عن الديناميكيات الهوائية؟

لقد أدت الزيادة في طاقة المحرك وفي سرعة دورانه القصوى في سيارة 812 كومبيتيزيوني إلى زيادة في الحرارة التي يجب تبديدها. وبهدف تلبية هذه المتطلبات الجديدة، تم تحسين الكفاءة في إدارة دفق سائل التبريد بدون زيادة حجم مجموعة المشعاع ووزنها.

ففي 812 سوبرفاست، تقع فتحات سحب الهواء إلى المحرك على جهتي شبك أمامي وسطي كبير بينما تعتمد سيارة 812 كومبيتيزيوني حلاً مدمجاً مع مسلك هواء واحد. وسمح هذا الأمر بتمديد فتحة السحب المخصصة لمشعاعات المحرك جانبياً بقدر ما سمح به الهيكل، بالإضافة إلى تخفيف الوزن وأيضاً تخفيف الخسائر في حجرة امتلاء الهواء المسحوب وبالتالي الخسائر في حجرة الاحتراق، وهذا بدوره أدى إلى تحسين في الأداء الإجمالي.

ونظراً إلى أنّ هذه السيارة تعبر المنعطفات بسرعة أكبر، كان من اللازم إجراء تعديلات على قوة الكبح. ويعدّ تبريد المحركات عنصر أساسي لتفادي أي مساومة على صعيد توليد القوة الضاغطة نزولاً في مقدمة السيارة وتجاه وزن المكابح بحد ذاتها. ومقارنة بسيارة 812 سوبرفاست، تمت إعادة تصميم فكرة تبريد المكابح بالكامل انطلاقاً من كماشة Aero الامامية الجديدة التي طرحتها Ferrari للمرة الأولى في سيارة أس أف 90 سترادالي والتي تحتوي على فتحة هواء مدمجة في قالبها.

طراز 812 كومبيتيزيوني إي

منح طراز 812 كومبيتيزيوني إي مركز “فيراري ستايلينغ” الفرصة للاستفادة من التعديلات التي لحقت بطرف السيارة الخلفي لابتكار هندسة لا تنتسى بالفعل، إذ يتناغم مفهوم الركيزتين، الذي لطالما كان جزءاً محبوباً من تقاليد فيراري، بسلاسة كبيرة مع فكرة السهم في المقدمة الذي تحدثها الشفرة، وهو يمنح هيكل السيارة انطباع الانطلاق إلى الأمام، ويعطيه أيضاً تعبيراً مختلفاً تماماً لمفهوم الكوبيه.

يبدو مركز جاذبية السيارة أكثر انخفاضاً، ولاسيما عند النظر إليها من الجانب. ويعزى ذلك إلى السقف والزجاج الأمامي الملتفّ الذي ينساب وصولاً إلى النافذتين الجانبيتين وإلى الركيزتين في الخلف الأكثر انخفاضاً من الركيزتين في 812 كومبيتيزيوني. وعند تخزين سقف التارغا، تبرز أعمدة الحماية جزئياً فوق باقي الهيكل. وبما أنّهما مصنوعتين من ألياف الكربون تصبحان عنصراً بصرياً ثانوياً، ولا تؤثران بالتالي على الطلة العريضة المنخفضة التي تولدها الركيزتان. ويزيد هذا الأمر من الشعور بأن السيارة منخفضة عند النظر إليها من الجانب.

وعند تركيب السقف، تتصل أعمدة الحماية بشكل ممتاز مع بنية السقف لتشكل وحدة متجانسة. وقد صنع سقف التارغا من ألياف الكربون لمنح إحساس بالاستمرارية الجمالية مع أعمدة الحماية. وعند كشف السيارة، يتم تخزين السقف في حجرة تتحلى بالشكل السقف ذاته. والقدرة على تخزين السقف في أي وقت من الأوقات تعني أنه يمكن الاستمتاع بقيادة السيارة إلى أقصى حد مهما كان حال الطقس.

برنامج صيانة لسبع سنوات

يجسّد برنامج الصيانة الممدد لسبع سنوات المتوفر مع سيارتي 812 كومبيتيزيوني و812 كومبيتيزيوني إي معايير الجودة القياسية التي تتبناها فيراري وزيادة التركيز على خدمة العملاء. ويتوفر هذا البرنامج لكل الطرازات، وهو يغطي جميع أعمال الصيانة الدورية على مدى السنوات السبع الأولى من حياة السيارة. ويعدّ برنامج الصيانة المجدول لسيارات فيراري خدمة حصرية تعزز ثقة العملاء بأن سيارتهم ستحافظ على ذروة أدائها وسلامتها على مر السنين. وتتوفر هذه الخدمة الخاصة أيضاً لأصحاب سيارات فيراري المستعملة.

وتشمل مزايا هذا البرنامج المتعددة الصيانة الدورية (كل 20 ألف كيلومتر أو كل سنة بغضّ النظر عن المسافة المقطوعة)، وقطع غيار أصلية وفحوصات دقيقة يجريها موظفون مدربون مباشرة في مركز تدريب فيراري في مارانيلّو باستخدام أحدث أدوات التشخيص. وتتوفر هذه الخدمة في أسواق العالم كافة ولدى كل الوكلاء في شبكة وكلاء فيراري الرسمية.

What do you think?

*

اقرأ عن

Share This