فيراري إف 8 سبايدر: تطور نوعي متميز

فيراري إف 8 سبايدر: تطور نوعي متميز

كشفت ’فيراري‘ النقاب عن سيارة ’إف 8 سبايدر‘، الجيل الجديد من سياراتها الرياضية ذات السقف القابل للطيّ، والمزوّدة بمحرك وسطي خلفي جبار بثماني أسطوانات على شكل حرف (V) هو الأكثر نجاحاً في تاريخ العلامة الفاخرة.

وصُمّمت ’فيراري إف 8 سبايدر‘ بالتوازي مع سيارة ’إف 8 تريبوتو بيرلينيتا‘، وتتألق بسقف معدني عملي قابل للطيّ ويحمل الطابع الخاص لعلامة الحصان الجامح، وتمتد تأثيراته على خطوط النموذج الرائد في فئته.

وتحلّ ’إف 8 سبايدر‘ بديلاً عن ’488 سبايدر‘ مع مواصفات محسّنة بشكل كامل؛ وبغض النظر عن محرّكها الذي يوفر قوة 50 حصان بخاري إضافية، فإن سيارة فيراري الجديدة أخف وزناً بمقدار 20 كيلوجرام قياساً بسابقتها. كما أنها أثقل بـ 20 كيلوجرام فقط قياساً بنموذج ’488 بيستا سبايدر‘ الأكثر تطرّفاً. وتعتبر ’إف 8 سبايدر‘ أكثر فاعلية من حيث خواص الديناميكا الهوائية، وتم تزويدها بنسخة 6.1 الجديدة من نظام التحكم بزاوية الانزلاق الجانبي. 

حيث يُعتبر محرك فيراري ثماني الأسطوانات (V8) المحرك المثالي لمنح السائق تجربة قيادة ممتعة وأداءً رياضياً هو الأعلى على مستوى قطاع السيارات الرياضية الخارقة.

ويتمتع المحرّك V8 بمواصفات فنية استثنائية للغاية. وتطلق الوحدة بسعة 3902 سم مكعب قوة 720 حصان بخاري عند 8000 دورة في الدقيقة، فضلاً عن إنتاج طاقة محددة ومذهلة بقيمة 185 حصان بخاري/ليتر. وأصبح عزم الدوران الأقصى للمحرك أعلى في جميع سرعات المحرك، لتبلغ الذروة 770 نيوتن متر عند 3250 دورة في الدقيقة.

وتم تزويد السيارة بتكنولوجيا إدارة عزم الدوران المتغير الناجحة والمتطورة من ’فيراري‘، حيث تم تطبيقها على جميع التروس. ولضمان التكيف مع الأداء الرياضي الجامح للسيارة، تمت إعادة تصميم جميع منحنيات العزم لتعزيز الشعور بالتسارع القوي والسلس حتى في حالات القيادة القصوى. وتمت زيادة الحد الأقصى من عزم الدوران بمقدار 10 نيوتن متر مقارنة مع طراز ’488 سبايدر‘، حيث يوظف المحرك هذه المزايا حتى عند السرعات المنخفضة.

و تعتبر ’إف 8 سبايدر‘ من إبداعات ’مركز فيراري للتصميم‘، الذي يواصل توجهاته التي بدأها مع ’إف 8 تريبوتو‘ وكانت بمثابة البداية نحو لغة تصميم جديدة ستستمر في التأكيد على الخواص الرئيسية لعلامة ’فيراري‘، والمتمثلة في الأداء الرفيع والكفاءة الاستثنائية من حيث الديناميكية الهوائية.

اما من الداخل فتحافظ سيارة ’إف 8 سبايدر‘ على التصميم الكلاسيكي لمقصورة القيادة التقليدية التي تركز على السائق في سيارات ’فيراري‘ ذات المقعدين بمحرك مثبت في القسم الأوسط والخلفي من السيارة. وهو مفهوم يشكل علاقة تكافلية بين السائق والسيارة، على غرار ما يحدث في سباقات الفورمولا واحد، حيث توجد جميع أدوات التحكم على عجلة القيادة من الجيل الجديد. كما تتميز السيارة بمقاعدها الرياضية الجديدة.

وتتضمن لوحة القيادة عداداً من الألمنيوم يدعم لوحة التحكم المركزية ويشكل استمرارية لها. ولإضفاء شعور بالخفة، أضيفت قطعة من ألياف الكربون باللون الفضي لتفصل بين أجزاء لوحة التحكم العلوية والسفلية، ولتعزز من اللمسات الجمالية داخل المقصورة. ويشتمل هذا القسم أيضاً على شاشة اختيارية جديدة تعمل باللمس قياس 7 بوصة أمام الراكب، وتكتمل صورة لوحة العدادات مع مجموعة العدادات الكلاسيكية وعداد دورات المحرك المركزي.

ويبدو الكونسول المركزي منفصلاً بوضوح عن لوحة العدادات في الأعلى، مما يعزز شعور الخفة الذي ينبض في مختلف التفاصيل الداخلية للسيارة؛ ويضم جسراً جديداً منحوتاً ببراعة توحي بأنه يطفو، مما يضفي مزيداً من الانسيابية على المقصورة الداخلية.

What do you think?

*

اقرأ عن

Share This