القيادة الأولى: 2015 فورد F-150 في تكساس الولايات المتحدة الأمريكية

القيادة الأولى: 2015 فورد F-150 في تكساس الولايات المتحدة الأمريكية

2015-Ford-F-150-9

السفر إلى الولايات المتحدة هو بحد ذاته اختبار للصبر، لكننا قمنا بذلك الأسبوع الماضي لسبب وجيه، إذ حضرنا الحدث الإعلامي والعالمي لاختبار نسخة 2015 من سيارة فورد F-150 الجديدة في سان أنتونيو بولاية تكساس. السيارة تعتبر أهم ما تصنّعه الشركة الأمريكية، حيث تم الترويج لنسخة 2015 على أنها النسخة الأكثر تطوراً من حيث التقنية في فئتها، ومما شاهدنا واختبرنا، فإننا نؤكد على هذا، خصوصاً عندما تكون كل من شيفروليه سيلفرادو ودودج رام 1500 متوفرتان للمقارنة وهو ما جعل منها مقارنة نارية بالفعل!  

حيث كان اختيار المحركات ذات تقنية التوربو واحداً من ضمن العديد من الجوانب المتطورة في F-150 الجديدة كليّاً، فتظهر السيارة لتكون السيارة الأولى والتي تمتلك هيكلاً من الألمنيوم في فئتها، وهي الخطوة التي لم يسبق فورد إليها أحد وبالتأكيد سوف تقوم الشركات بتقليدها لاحقاً. النسخة الجديدة أخف بما مقداره 300 كج من النسخة السابقة ذات الهيكل المصنوع من الحديد الصلب، وعلاوة على ذلك، قامت فورد بتحديث العديد من الأجزاء الأخرى في السيارة مثل المقصورة الداخلية ونظام التعليق ونظام فتح الصندوق الخلفي.

2015-Ford-F-150-5

وبالتصميم الذي يشبه إلى حدٍ كبير سيارة F-250 الحالية فائقة القوة، فإن السيارة الجديدة لن تلفت الأنظار بشكل كبير نظراً إلى الشعبية الكبيرة لهذا النوع من السيارات في تكساس، لكن السيارة ككل مغرية بشكل مفاجئ.

وإلى جانب قوة 283 حصان الذي يولدها المحرك V6 ذو السعة 3,5 لتر، يتوفر خيار المحرك V6 توربو ذو السعة 2,7 لتر بقوة 325 حصان، والمحرك V6 توربو ذو السعة 3,5 لتر بقوة 365 حصان وV8 بقوة 385 حصان وبسعة 5,0 لتر. جميع هذه المحركات تأتي بعلبة تروس أوتوماتيكية ذات 6 سرعات وإما بدفع خلفي أو دفع رباعي. وللمفارقة، فإن النسخة الأسرع من بين كل هذه المحركات هو الـV6 توربو ذو السعة 3,5 لتر، أي أسرع من المحرك V8 ذو السحب الطبيعي بحكم أرقام العزم الأعلى. السيارة التي كانت بحوزتنا هي ذات المحرك V6 توربو بالسعة 2,7 لتر والتي تقدم قوة تقارب أعلى مستويات المحركات في عالم القيادة الحقيقي، كما أنها تقدم توفيراً في استهلاك الوقود وتوفيراً بالسعر أيضاً.

سباق دراغ بين السيارات لم يقدم لنا الكثير من المعلومات بقدر صوت الإطارات الذي سمعناه. ومن خلال هذا السباق استطعنا معرفة أن النسخة فورد F-150 ذات المحرك 3,5 لتر V6 توربو بتقنية EcoBoost أعطى شعوراً بأنه يعادل قوة شيفروليه سيلفرادو ذات المحرك 6,2 لتر، وبحسب بعد وسائل الإعلام الموجودة هناك فإنه تغلب عليه أيضاً.

2015-Ford-F-150-2

وفي نهاية جولة القيادة كان هناك طريق بمنحنى ضيق لنأخذ فكرة عن التحكم بالسيارة. شيفروليه سيلفرادو بكل من المحركات 4,3 لتر V6 و5,3 لتر V8 كانتا ثقيلتين بالتحكم وتعطيان شعوراً يذكرك بالسيارات القديمة، وعلى الرغم على أن هذه السيارات تمتلك تطويرات كبيرة عن النسخ السابقة، إلا أنها ما تزال تعطيك الإحساس نفسه بقيادة شاحنة. كل ذلك مع استثناء سيلفرادو نسخة 6,2 لتر V8 التي نفّذت انحناءات واثقة مع تدحرج بسيط في هيكل السيارة، وذلك على الأغلب بسبب القوة الأكبر التي تعطيك المزيد من الأمان.

سيارة دودج رام 1500 بالمحركات 3,6 لتر V6 و5,7 لتر V8 كلاهما قدمتا أداءً عالياً من حيث التحكم، على الأقل بالنسبة لشاحنة. التحكم بجسم الهيكل كان ممتازاً حتى مع نسخة V6 الأساسية ذات الإطارات المسطحة، وهي تعادل تقريباً نسخة شيفروليه ذات 6,3 لتر بالإطارات 20 إنش.
سيارة 2015 فورد F-150 تعادل تقريباً دودج رام، باستثناء أن الفورد استطاعت التفوق بالتحكم والشعور الذي تمنحه لك الفرامل. بينما لا تزال السيارة تشعرك بالخفة بالوزن، التحكم أثقل قليلاً وأكثر استقامة، مما يجعل من الـF-150 تعطيك شعوراً أقل بكونها شاحنة. لكن لا تنتظر شيئاً خارقاً، لأن جميع هذه الشاحنات لا يمكنها تخطي الحجم العملاق لها، حتى وإن كانت فورد قد اختصرت بعضاً من وزنها مقارنة بغيرها.

2015-Ford-F-150-7

وتمتلك F-150 الكثير من الميزات الحصرية، تم عرض العديد منها لنا في التجربة والطريقة التي تعمل بها لتعلن الشركة أن النسخة الجديدة تمتلك أكثر من مجرد تغيير في الشكل. ومن ضمن هذه الميزات، وبحسب درجة ميزات السيارات، إمكانية فتح وإغلاق غطاء الصندوق أوتوماتيكياً، ميزة BoxLink التي تثبت على الصندوق الخلفي وتسمح بتثبيت الإضافات الأصلية المستخدمة في القاطرات وعربات السحب، قاعدة التحميل التي تُربط بـ BoxLink، أضواء أمامية بتقنية LED بشكل اختياري، أضواء على جميع حواف السيارة اختيارية بتقنية LED بما فيه أضواء الإشارة على المرايا، نصف باب يفتح بدرجة 170 في نسخة سوبر كاب، أرضية تحميل مستوية في نسختي سوبر كاب وسوبر كرو، كاميرا برؤية 360 درجة، نظام تثبيت سرعة، نظام المحافظة على المسار، نظام تحذير المنطقة العمياء، مقاعد مساج وسقف بانورامي. كما ما تزال السيارة تمتلك الباب الخلفي الذي يساعد على الصعود إلى الصندوق الخلفي، إضافة إلى درجة إضافية جديدة للصندوق.

وخلال جولتنا الطويلة في تكساس، قمنا بقيادة كل من الطرازين بنظام EcoBoost توربو وأي من هما لم تخلنا في الصعود إلى تلة ما أو التجاوز على الطرقات، حيث أن كلا النسختين لم يتجاوزا 2000 دورة بالدقيقة عند سرعة 100 كلم/ساعة، مع الإبقاء على القوة للسحب للخلف. معايير الأداء كانت رهيبة بالنسبة للسيارات التي قورنت بها من فئة V8، لكن استهلاك الوقود ما زال بنفس المستوى.

2015-Ford-F-150-14

والذي استطاع لفت نظرنا بشكل كبير هو الراحة التي تمتلكها F-150، بينما ما تزال النسخة القياسية تمتلك مقصورة من البلاستيك القاسي، إلا أنها زاخمة بالجلد المطرز على لوحة القيادة والأبواب الأمامية. وبغض النظر عن ما هي النسخة التي تقودها، فإنك سوف تشعر بالراحة والأنسابية مهما كان الطريق الذي تسلكه، ومع الإطارات ذات القياسات الأكبر فإنك سوف تشعر بالقوة والغضب بشكل أكبر، لكنها سوف تبقى بمستوى راحة أكبر من شيفروليه تكافئها، وعلى الأقل تعادل الدودج رام إذا لم تكن أفضل منها. ومع تقنيات الوسائط المتعددة التي تمتلكها، تعطيك ذاك الشعور بالرفاهية مع صندوق للحمولة في الخلف.

ومن ضمن جولة القيادة، انطلقنا مع سائق مختص بالقيادة على الطرقات الوعرة والذي استطاع اختبار الشاسيه للسيارة والتعرف على إمكاناته الكامنة. تم اختبار كل من نسختي EcoBoost ومع حزمة FX4 ( تضيف مجموعة مميزة من ألواح الصدمات والانزلاق) وبدونها، كلا النسختين استطاعتا بشكل هائل القيادة ضمن الأخاديد وتسلق الجبال شديدة الانحدار دون الحاجة لرفع عدد دورات المحرك بشكل كبير مع الإسراع في الطين الرطب دون استخدام الترس ذو القوة العالية. أما مع الرمال الناعمة، لم يتسنى لنا فعلياً أن نرى مدى فاعلية السيارة لكون سطح هذه الرمال لم يمتد سوى لعدة أمتار، لذلك علينا أن ننتظر وصولها لأسواق المنطقة لنعرف مدى قوتها في بيئتنا المحلية، لكنها على الأغلب ستكون على قدر التحدي.

2015-Ford-F-150-18

هذا ما لدينا عن الفورد F-150. واعتماداً على الانطباع الأولي، فإنها سيارة جيدة بقدر ما تتوقع من شاحنة حديثة. وبحسب فورد فإن قدراتها في التحميل والسحب أصبحت أقوى مقارنة بمنافساتها، ولك أيضاً بعد الانتقال إلى المحركات الحديثة واستخدام الألمنيوم في الهيكل، وذلك تم إثباته من خلال الاختبارات التي أجريناها اليوم، مما يرفع سقف التحدي مع الشركات الأخرى.

لآخر التحديثات و الأسعار، قم بزيارة دليل المشتري لسيارات فورد.

What do you think?

*

اقرأ عن

Share This