فورد الشرق الأوسط تطلق برنامج مهارات القيادة لحياة آمنة في دولة الإمارات للمساعدة على التقليص من الحوادث المرورية لدى الشباب

فورد الشرق الأوسط تطلق برنامج مهارات القيادة لحياة آمنة في دولة الإمارات للمساعدة على التقليص من الحوادث المرورية لدى الشباب


أعلنت فورد الشرق الأوسط، بالشراكة مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وهيئة الطرق والمواصلات، اليوم عن إطلاقها لبرنامج “مهارات فورد للقيادة لحياة آمنة”، لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط، وتحديداً في دولة الإمارات العربية المتّحدة.

وقد تمّ تصميم هذا البرنامج المجاني لإكساب الطلاب المهارات المطلوبة للقيادة الآمنة، وللمساعدة على الارتقاء بسجلات السلامة المرورية للسائقين الشباب– إذ تعادل مخاطر الوفيات نتيجة الحوادث المرورية في الدولة سبعة أضعاف الأرقام المسجلة في بريطانيا، الأمر الذي جعل طرقاتها من بين الأكثر خطورة على مستوى العالم، وذلك بحسب تقرير الحالة العالمية للسلامة المرورية (Global Status Report on Road Safety) والذي أصدرته منظمة الصحة العالمية (WHO) في العام 2009.

وسيقوم برنامج مهارات فورد للقيادة لحياة آمنة ثلاث جامعات خلال الأسابيع القليلة القادمة، وسوف يقدم المدرسون الاحترافيون للطلاب أبرز المهارات والنصائح حول ممارسات القيادة الآمنة، وذلك باستخدام سيارات فورد مجهزة خصيصاً للأغراض التدريبية وعلى مسارات خاصة لاختبارات القيادة العملية. كما سيقوم المعلمون بتدريب الطلاب على المهارات الرئيسية المطلوبة للقيادة الآمنة وبتعريفهم بأبرز المخاطر، وتوجيههم إلى كيفية التعاطي مع الحالات التي قد تعترضهم أثناء القيادة، بحيث يتجاوز مستوى التدريب المقدم للطلاب كافة البرامج القياسية لتعليم القيادة.

وقد أكّد تقرير الحالة العالمية للسلامة المرورية الصادر عن منظمة الصحة العالمية بأن نسبة عدد ضحايا الحوادث المرورية في دولة الإمارات العربية المتحدة بلغت 37 شخصاً لكلّ 100 ألف نسمة من سكانها، وهو الرقم الأعلى على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي. ويتجاوز عدد وفيات الحوادث المرورية على طرقات دول مجلس التعاون الخليجي سنوياً 8 آلاف شخص، ويبلغ عدد حالات الإصابة 60 ألفاً، الكثير منها إصابات خطيرة. وتشير توقعات منظمة الصحة العالمية إلى أن الإصابات الناجمة عن الحوادث المرورية ستحتلّ بحلول 2020 المرتبة الثالثة وفق مقياس عدد السنوات الضائعة بسبب الإعاقة والمرض والوفاة المبكرة (DALY) في الشرق الأوسط.

ويساعد برنامج فورد المشاركين في تحسين مهاراتهم في أربعة مجالات رئيسية تعتبر عوامل محورية في الحوادث المرورية، وهي عوامل تشتيت الانتباه/ تحديد الأخطار والتحكم بالسيارة وإدارة السرعة وإدارة الحيّز المكاني. وتشكل هذه المجالات الأربع المشكلة الأكبر التي تعترض السائقين الشباب وتلعب دوراً كبيراً في أكثر من نصف الحوادث المرورية التي تقع لهم في مختلف أنحاء العالم.

ومن ناحية أخرى، سيحظى الطلاب المشاركون في البرنامج بفرصة اختبار هذه التقنيات أثناء قيادة الطرازات الجديدة من فورد فوكاس وإدج وموستانج.

تعتبر الحوادث المرورية السبب الأبرز للوفيات والإصابات بين سكان دولة الإمارات العربية المتحدة، الأمر الذي تؤكده الإحصائيات الصادرة عن وزارة الداخلية الإماراتية، والتي بينت وقوع 4,566 حادثاً مرورياً في الدولة خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2012. وقد نتج عن هذه الحوادث 450 حالة وفاة و5,543 إصابة. ويقدر عدد ضحايا الحوادث المرورية حول العالم سنوياً بـ1.2 مليون شخص، فيما يصل متوسط عدد المصابين إلى 50 مليون شخص، علماً بأن حوالي نصف عدد حالات الوفاة الناجمة عن الحوادث المرورية يأتي ضمن الفئة العمرية ما بين 15 و44 عاماً. وتعتبر الإصابات الناجمة عن الحوادث المرورية السبب الثاني لوفيات الأطفال والشباب من الفئة العمرية ما بين 5 و29 عاماً حول العالم. وتشير توقعات منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة الـ”يونيسكو” إلى أن هذا الرقم في طريقه للازدياد بنسبة 60% خلال السنوات العشرين القادمة في حال عدم الالتزام بصورة جدية بالوقاية، (وذلك بحسب تقرير اليونيسكو حول الحالة المرورية على طرقات دول الخليج العربي).

ويعتبر برنامج فورد لمهارات القيادة لحياة آمنة مبادرة وطنية في الولايات المتحدة تُعنى بالسلامة الطرقية قامت بإطلاقها في العام 2003 كلّ من فورد موتور كومباني ورابطة Governors Highway Safety Association، بالتعاون مع مجموعة من خبراء السلامة، وهو مصمم خصيصاً لتلبية متطلبات كلّ سوق يتمّ إطلاقه فيها إذ يعكس بيئة القيادة وحالة الطرقات المحلية.

What do you think?

*

اقرأ عن

Share This