فورد موستانج 2013 بتطبيقات خاصة بمسارات السباقات تمنح السائق معلومات فورية عن أداء سيارته (Ford Mustang)

فورد موستانج 2013 بتطبيقات خاصة بمسارات السباقات تمنح السائق معلومات فورية عن أداء سيارته (Ford Mustang)


لا يقتصر تميّز فورد موستانج في طرازها الجديد لعام 2013 على المستويات غير المسبوقة في اقتصاد استهلاك الوقود، والأداء الرفيع، إذ أنها تزود العملاء بكلّ ما يحتاجونه من الناحية التقنية أيضاً: فهناك شاشة جديدة لعرض إنتاجية السيارة، ونظاما صوت حديثان، إضافة إلى العديد من المزايا القياسية والاختيارية التي ستسلّط الضوء على التقنيات التي يتمّ توفيرها لمالكي أحدث طراز من هذه السيارة المميزة.

وستساعد شاشة الإنتاجية الجديدة بحجم 4.2 بوصة، والعاملة بتقنية LCD، العملاء في تحقيق الاستفادة القصوى من كافة مزايا موستانج الجديدة. وتحوي هذه الشاشة قائمة خيارات، لتزويد السائق بالمعلومات الضرورية المرتبطة بالاقتصاد في استهلاك الوقود وأداء السيارة الرياضي. ويمكن التنقّل ضمن القائمة عبر زر للتحكم يحوي 5 إعدادات، يتمركز على مقود السيارة.

وتزوّد Track Apps، المتواجدة حصرياً في شاشة العرض في طراز الموستانج، السائقين بمقاييس خاصة بأداء السيارة عند رغبتهم باختبار قدراتها على الحلبة. وقد استفادت فورد من آراء وردود أفعال الكثير من محبي وعشاق هذا الطراز لتصميم هذا النظام بما يتناسب مع احتياجاتهم ويلبي طلباتهم.

ويعمل مقياس التسارع على إظهار قوة الجاذبية التي تسحبها السيارة من اليمين إلى اليسار، وإظهار الوضع ما قبل وما بعد تطبيق قوة الجاذبية. وبإمكان السائقين الذين يأخذون سيارتهم إلى حلبات السباق قياس أسرع وقت يحققونه عليها من خلال شاشة مؤقّت التسارع، والذي يسمح لهم الاختيار من بين 5 خيارات: التسارع من 0 إلى 48 كلم في الساعة (0-30 ميل/س)، والتسارع من 0 إلى 96.5 كلم في الساعة (0-60 ميل/س)، والتسارع من 0 إلى 161 كلم في الساعة (0-100 ميل/س)، وثم الـ1.6 كلم (eight mile) والـ38.6 كلم (quarter mile). ولقد تمّ توفير نقطة بدء أوتوماتيكية، ونقطة بدء للعدّ التنازلي، فضلاً عن ضوء لنقطة بدء سباقات السرعة.

وتشير شاشة أداء المكابح إلى فترة التوقف والمسافة للانتقال من سرعة 96.5 كلم في الساعة إلى صفر، ومن 161 كلم في الساعة إلى صفر، فيما تسمح شاشة عرض/حذف النتائج للسائقين الإطلاع على أسرع أوقات حققوها، بما في ذلك أفضل النتائج على الإطلاق. وبإمكانهم أيضاً معاينة آخر نتائج حققوها، والنتائج التي تمّ تخزينها، عبر مؤقت التسارع وشاشة عرض أداء المكابح.

يحوي طراز الموستانج لعام 2013 نظامي صوت جديدين يقدمان مستوى عال من نقاوة ووضوح للصوت، مما يزيد من جودة الصوت بشكل أفضل. ويأتي النظام الأول Shaker بـ8 مكبرات صوت، أما الثاني Shaker Pro المحسّن فيزوّد 9 مكبرات صوت، لتقديم تجربة صوتية شاملة تمنح السائق إحساساً وكأنه يحضر حفلاً موسيقياً مباشراً. وكان السبب الرئيسي وراء الانتقال إلى أنظمة صوت جديدة هو ردود الأفعال والآراء التي حصلت عليها فورد من عملائها الذين أظهروا رغبة قوية في الحصول على تجربة صوتية أصلية أكثر واقعية ووضوحاً.

وفضلاً عن وجود الأنظمة الصوتية المحسّنة والمعززة بمستوى ديسبل عالٍ، ومضخم صوت خارجي جديد، تمّ تغيير شكل المكبرات وتغيير إعداداتها، لتعزيز مستوى النظام الصوتي، وكانت النتيجة هي الارتقاء إلى مستوى غير مسبوق في الموسيقى الصادرة عن الأنظمة، وتحسين المزايا الصوتية داخل السيارة، وتعزيز استجابة النظام الصوتي للموجات منخفضة التردد، وتساهم كلها معاً في تقديم تجربة صوتية لا يضاهيها مثيل.

والآن، بمقدور العملاء الحصول على طراز موستانج العادي مع تقنية SYNC، ومقود سيارة وذراع نقل حركة مغلفين بالجلد، ومقعد سائق كهربائي مجهّز بـ6 وضعيات، ومصابيح للضباب، ومرآة تتمتع بخاصية تخفيف سطوع الضوء بشكل آلي.

لآخر التحديثات و الأسعار، قم بزيارة دليل المشتري لسيارات فورد.

What do you think?

*

اقرأ عن

Share This