Xبيع سيارتك
 
هل ما زال ينبغي لكم شراء السيارة أثناء جائحة كوفيد-19 الحالية؟

هل ما زال ينبغي لكم شراء السيارة أثناء جائحة كوفيد-19 الحالية؟

دعونا لا نختبئ وراء الأكمة، فقد انخفضت مبيعات السيارات بشكل كبير جراء انتشار وباء كورونا. و في ضوء الاجراءات الاحترازية الحالية يعمد معظم وكلاء السيارات الى تقديم خدمة ايصال السيارة اليك لاختبارها أو تقديم خدمة الصيانة من حيث تكون و من ثم تعقيمها تماماً قبل اعادتها اليك.

و على خلاف الكساد العالمي الكبير عام 2008، تعج البنوك اليوم بالنقود، حيث توقفت الأخيرة عن منح قروض للشركات الصغيرة. و هذا يعني أنه بامكانك الحصول على صفقة قرض جيد لشراء سيارة جديدة في حال أثبت أن عملك آمن في الظروف الحالية.

و على الأرجح هنالك صفقات جيدة أيضاً اذا ما أردت شراء سيارة مستعملة. و لكن أسدِ معروفاً للمجتمع و لا تساوم بشدة اذا كنت تشتري سيارة أحدهم، فهو أو هي لا بد أن يكون بحاجة ماسة لتلك النقود اذا ما كان يريد بيع السيارة في هذا الوقت العصيب.

أوقف معظم صانعي السيارات عملية الانتاج و بدأ العديد منهم بخطط للانتاج لأجهزة التنفس الاصطناعي، حيث تعهدت فورد بانتاج 50000 جهاز تنفس اصطناعي خلال 100 يوم، و جنرال موتورز تنوي انتاج 10000 جهاز كل شهر و 100 ألف قناع يومياً، تسلا أيضاً ستنتج عدد غير محدد من أجهزة التنفس و تقدمها لدول مختلفة و هي قد سلمت حالياً 1200 جهاز للولايات المتحدة الأمريكية. و غير ذلك الكثير من المساهمات من الشركات المختلفة.

في حين تبدو استجابة الصانعين الأوربين خجولة بالنظر لحجم الوباء في أوربا. حيث التزمت لامبورجيني بانتاج 1000 قناع و 200 درع للوجه يومياً. و تعهدت فولكس واجن بتأمين النقود اللازمة لعدد 1200 سرير في الهند. و تعهدت مرسيدس بنز بانتاج معدات طبية باستخدام طابعاتها ثلاثية الأبعاد. و أعارت جاغور لاند روفر حوالي 150 سيارة و حافلة للصليب الأحمر الدولي لوقت غير محدد، العديد منهم من سيارات ديفيندر الجديدة، في حين أن بي إم دبليو تلتزم صمتاً مريباً.

بدلاً من مجرد اطلاق شعارات لضرورة التباعد الاجتماعي، العديد من الشركات ستنخرط على الأرجح بانتاج معدات طبية حيث ليس هنالك أي إشارات عن انحسار جائحة كورونا حتى الآن.

Opinion: Should you still buy a car during the COVID-19 pandemic?

What do you think?

*

اقرأ عن

Share This