القيادة الأولى: 2018 هوندا أكورد في الامارات العربية المتحدة

القيادة الأولى: 2018 هوندا أكورد في الامارات العربية المتحدة

تستمر هوندا أكورد بثبات في معركة طويلة و منافسة شديدة مع تويوتا كامري و نيسان ألتيما منذ سنوات. و في وقت ما أثناء تلك المنافسة الطويلة اكتسبت هوندا أكورد شهرة بأنها ” الأكثر فخامة بقليل “، ربما بسبب ثمنها الأغلى قليلاً أو بسبب رؤية منافستيها ضمن أسطول سيارات الأجرة في الإمارات العربية المتحدة. و لكن في الوقت الذي كانت فيه كل سيارات أكورد السابقة منافساً مباشراً لتلكما المذكورتين، فإن أكورد الجديدة لعام 2018 تتجاوز كل العوائق، و أفلحت تماماً في تبرير شهرتها بكونها أكثر فخامة بقليل، و ذلك ما لمسناه بالفعل في تجربتنا لها.

بدايةً، 2018 أكورد جديدة بالكامل، و تأتي بهيكل أكثر صلابة مع وزن إجمالي أقل. و يبدو جلياً أن مقصورة المحرك قد تم تقليص حجمها نظراً لتمتع السيارة بمحرك توربو أصغر، ما يقود الى زيادة مساحة المقصورة الداخلية، خصوصاً من ناحية الحيز الخلفي السفلي و صندوق السيارة. و حيث أنها تبدو بالنظر أكبر مما كانت عليه في السابق، فهي في الحقيقة أقصر طولاً و أقل ارتفاعاً من الطراز السابق، حيث استعملت بعض الحيل التصميمية مثل خط السقف الشبيه بأسلوب فاست باك و الذي يجعلها تبدو أطول. قد لا تعجبكم التفاصيل التصميمية المختلفة فيها و لكنكم حتماً ستحبون طابعها العام.

فحتى الطراز القياسي منها يأتي بماسورة عادم بنهاية ثنائية، و أضواء LED في الأمام و الخلف، و عجلات معدنية بقياس 17 بوصة. و هنالك عدة مستويات و طرازات منها و هي 1.5T LX، و 1.5T سبورت، و 1.5T EX، و 1.5T EX-L، و 2.0T سبورت. و لطرازات سبورت بشكل خاص عجلات بقياس 18 بوصة، و لكن بالفعل من الصعب التمييز بين طراز القاعدة و الطرازات الأخرى الأعلى.

في الداخل، يأتي الداشبورد بتصميم أنيق مع شاشة بأسلوب تابلت خاصة بنظام المعلومات الترفيهي مثبتة في الأعلى ( بقياس 7 بوصة و الكثير من الأزرار في الطرازات الأقل من حيث المواصفات و شاشة لمس بقياس 8 بوصة في الطرازات الأعلى ). المكيف ثنائي المنطقة يأتي بشكل قياسي في كل الطرازات و له أدوات التحكم الخاص به مع فتحات خلفية. و هنالك 8 أكياس هوائية بشكل قياسي أيضاً، كما هو الحال بالنسبة لأنظمة ESP، و ABS، و تثبيت السرعة، و مراقبة ضغط الاطارات،  و الحساسات الخلفية، و فرامل ركن السيارة الالكترونية، في حين أن نظام ” LaneWatch ” من هوندا و الذي يؤمن كاميرا لمتابعة النقطة العمياء على الجانب الأيمن متوفر فقط في طرازات EX فما فوق. و لكن مجموعة هوندا للاستشعار الخاصة بسمات السلامة و الأمان النشطة مثل ( تثبيت السرعة التلاؤمي، و نظام التقليص من الخروج عن المسار و غيرها.) و نظام الملاحة فهي متوفرة فقط لطرازي 1.5T EX-L، و 2.0T سبورت. و الأخير يمتلك نظام صوت أفضل من 10 مكبرات صوت و عارض معلومات على الزجاج الأمامي.

و يكسو أعلى الداشبورد، و جوانب الكونسول المركزي، و الأجانب العلوي الأمامي من الأبواب مواد ناعمة الملمس و مبطنة على نحو متقن، و لكن ما يزال هنالك انتشار للبلاستيك القاسي أكثر بقليل مما قد نفضله، و خصوصاً على الألواح العلوية للأبواب الخلفية. 

ملحقات الأبواب و مساند الذراع مبطنة بشكل جيد أيضاً، و جرى تنجيد القماش و الجلد على نحو متقن و لطيف.

منظومة التزود بالطاقة الجديدة عبارة عن محركات توربو تشارجد جديدة من أربع اسطوانات، و هي محرك بسعة 1.5 ليتر بقوة 198 حصان ( مع عزم دوران بمقدار 260 نيوتن متر و ناقل حركة CVT ) بأربع مستويات من التعديل و محرك بسعة 2 ليتر بقوة 247 حصان ( مع عزم دوران بمقدار 370 نيوتن متر ناقل حركة أوتوماتيكي من 10 سرعات ) و بمستوى واحد من التعديل. و قد حظينا بقيادة كل منهما بتجربة موجزة على الطريق. و على نحو مثير للاهتمام تمتلك اصدارات 1.5T مبدل تروس أصلي، في حين تأتي اصدارات 2.0T بأزرار P-R-N-D للتبديل. في حين تأتي اصدارات سبورت فقط بمبدل سرعات على المقود و وضع رياضي.

اصدارات 1.5T منها تبدو قوية بما يكفي للقيادة اليومية، مع ذلك فهي ليست صاروخية و صاخبة بأي حال من الاحوال. و تستمر هوندا بتقديم أفضل أنواع ناقل الحركة CVT، ما يسمح بوجود كم مهم من عزم الدوران عند معدلات دوران المحرك المنخفضة بدلاً من مفعول العصابة المطاطية الذي ينجم عن أنظمة CVT أخرى. و يبدأ عزم الدوران من محرك التوربو من 1600 دورة في الدقيقة فصاعداً. و قد استهلكنا معدل معقول من الوقود بمقدار 9 ليتر لكل 100 كم ( 11.1 كم لكل ليتر ).

ما تدور حوله الأخبار هو اصدار 2.0T. فهو أقل قوة من محرك V6 السابق و لكنه يكتسب مقداراً هائلاً من عزم الدوران عند دورات المحرك المنخفضة و الذي يبدأ من 1500 دورة في الدقيقة فصاعداً. مع مساعد التروس القصيرة من السرعات العشرة الحصرية لها في هذه الفئة، تقوم السيارة ببذل جهد كبير اذا ما انطلقت بها مباشرة من السكون، حتى بوجود نظام ESP قيد التفعيل. إنها سيارة سريعة على نحو ملائم، و يمكنها أن تسبق سيارات الهوت هاتش على طريق مستقيم، و قد سجلنا معدل استهلاك وقود بلغ 10.7 ليتر لكل 100 كم ( 9.3 كم لكل ليتر )، و هو مقدار أكثر من جيد بالنظر الى تلك القوة التي تقدمها السيارة.

على الطريق، تقدم السياراتان أداء جيداً جداً، مع ركوب هانئ و سلس جداً، و عزل صوت أفضل مما سبق، و استقرار تام حتى سرعة 160 كم/سا، و هي السرعة التي بلغناها في تجربتنا.

و عند المنعطفات الطويلة، هنالك قبضة جيدة و تمايل محدود لجسم السيارة، مع نظام توجيه الكتروني مثقل بشكل جيد و الذي يقدم أيضاً القليل من الإضافات المساعدة، و فرامل تستجيب لحظياً و بشكل خطي. و من الصعب مقارنتها بمنافسيها الآخرين ما لم تتم قيادتهم واحدة تلو الآخرة، و لكن ينبغي أن تكون أكورد قريبة من تحصيل النقاط الأعلى.

هنالك الكثير مما قد يعجبكم في أكورد الجديدة بالكامل. و يسعدنا أن نرى الابتكار و التجديد يعود مرة أخرى لهوندا أخيراً بعد حوالي عقد من الزمان. في حين أن الابداع الحقيقي لم يظهر بعد في صالات العرض في دول مجلس التعاون الخليجي، الا أن أكورد توربو خطوة في الاتجاه الصحيح بدون أي شك.

للاطلاع على تجربة القيادة باللغة الانكليزية لمشفيق حسين، اضغط هنا.

و لمعرفة آخر الأسعار و المواصفات، تفضل بزيارة دليل المشتري لهوندا أكورد.

What do you think?

*

اقرأ عن

Share This