هيونداي موتور تطلق الجيل الجديد من الطراز i30 لعام 2017

هيونداي موتور تطلق الجيل الجديد من الطراز i30 لعام 2017

new-generation-hyundai-i30_1

كشفت شركة هيونداي تفاصيل وافية عن سيارتها i30 من الجيل الجديد، مسلّطة الضوء على هذا الطراز الذي يجسّد جوهر علامة هيونداي. ويجيء الطراز i30 من الجيل الجديد تجاوباً من هيونداي موتور مع التغيير الحاصل في القيم المعاصرة ورغبات العملاء المتجهة نحو الحلول المعتمدة على التقنية والتفرّد في الأسلوب والمرونة.

ويقدّم الطراز i30 من الجيل الجديد قيمة كبيرة للأفراد والأسر ولجميع الفئات العمرية، وهو خيار ذكي ومجزٍ لأولئك الذين يسعَون للحصول على تصميم جذاب، والتمتع بقيادة كفؤة وديناميكية، وحُزمة شاملة من مواصفات الأمان.

وتجمع سيارة i30 من الجيل الجديد بين التقنية ومزايا الاتصال، مثل تطبيق “كار بلاي” من “أبل” ونظام التشغيل “أندرويد أوتو” وميزة الشحن اللاسلكي، لتعزيز وظائف الهاتف الذكي أثناء القيادة، كما تساعد أحدث مزايا السلامة النشطة، مثل الكبح التلقائي المستقل في حالات الطوارئ، ونظام تثبيت السرعة الذكي، ونظام المساعدة على البقاء في المسرب، ونظام مراقبة يقَظة السائق، ونظام الكشف عن البقعة العمياء، على زيادة راحة الركاب واستمتاعهم بالرحلة.

 

وترتقي السيارة i30 من الجيل الجديد بلغة التصميم الخاصة بهيونداي، جرّاء التزامها بتقديم مظهر عصري ووظائف عملية سهلة، وهو ما يظهر في خطوطها الدقيقة وأسطحها الأنيقة المحسّنة وجسمها الذي صُمّم ليقدّم مظهراً ينُمّ عن الثقة ويظلّ صالحاً لكل زمان.

وأجرى مهندسو التطوير العاملون في المركز التقني التابع لشركة “هيونداي موتور أوروبا” والواقع في ألمانيا تحسينات ديناميكية على القيادة في السيارة i30 من الجيل الجديد، في إطار برنامج الاختبارات الصارمة التي تُجرى في أنحاء أوروبا ولا سيما حلبة “نوربورغ رينغ نوردشلايفه” الألمانية الشهيرة. ويؤمّن جسم السيارة المتسم بالمتانة والخفّة، والذي يشكّل الفولاذ المعزّز عالي القوّة نسبة 53 بالمئة منه، الأساس المطلوب لمزايا جيدة في القيادة والسيطرة، كما أن بوسع السائق الاستمتاع بقدرات قيادة ديناميكية دون المساس بمستويات الراحة العالية، في ظلّ الزيادة في دقة التوجيه المباشر بنسبة 10 بالمئة، والهيكل الجديد الذي تمّ تطويره لهذه السيارة.

جدير بالذكر أن سيارة i30 من الجيل الثالث، التي صُمّمت في المركز التقني التابع لشركة “هيونداي موتور أوروبا” في روسلسهايم بألمانيا، ويجري تصنيعها في نوشوڤيتسه بجمهورية التشيك، واختبارها على حلبة “نوربورغ رينغ”، قد جرى تطويرها باستخدام مرافق البنية التحتية التي طوّرتها هيونداي موتور على مدى السنوات الخمس والعشرين الماضية في أوروبا.

What do you think?

*

اقرأ عن

Share This