القيادة الأولى: 2017 كيا سبورتاج في الإمارات العربية المتحدة

القيادة الأولى: 2017 كيا سبورتاج في الإمارات العربية المتحدة

2017-Kia-Sportage-in-the-UAE

كيا تصادق لنفسها على براءة الاختراع لسيارات كروس أوفرSUV ( سيارة تجمع مميزات السيارات الرياضية والسيارات العائلية)، وهذا عنوان لطالما اعتادت تويوتا أن تحتكره لنفسها. في الحقيقة أن سيارة كيا سبورتاج قد ظهرت قبل الجيل الأول من تويوتا RAV4 بسنة كاملة.

على أية حال،  فولادتها كانت قبل أن تندمج كيا مع هيونداي، لذلك كانت سيارة سبورتاج مشهورة بحيازتها على تصنيف نجمة واحدة في اختبارات التصادم و الاعطال التي استدعت اعادة السيارة الى المصنع حيث كانت العجلات تسقط أثناء القيادة. بطريقة ما، حافظت تلك السيارة على قاعدة من المعجبين خلال العقد الماضي. وسريعاً الى عقدين نحو الأمام، فسيارة سبورتاج الحديثة حازت على تصنيف خمس نجوم في اختبارات التصادم و كانت فيما بين قائمة السيارات الأعلى مبيعاً في قطاعها.

والآن يعد هذا تحولاً مثيراً للإعجاب. فالطراز الجديد لعام 2017، ذو تصميم رياضي أكثر جدلاً من التصميم السابق الذي نال جدارة وقبولاً جيدا، و هو يوشك على احداث تموج في صالات العرض قريباً، وقد قدنا تلك السيارة في حفل الافتتاح الشهر الماضي.

أدخلت كيا على سيارة الجيل الرابع من سبورتاج، محرك توربو جديد بسعة 1.6 ليتر ذو أربع اسطوانات يأتي لطرازGT-Line ، مع نسخة ذات مظهر هجومي أكثر من ذي قبل من هذا الطراز. محرك التوربو يولد حوالي 174 حصاناً و 265 نيوتن.متر من عزم الدوران، ومقترن بعلبة تروس أوتوماتيكية ثنائية القابض من سبع سرعات. إن GT-Line تأتي ذات مصد أمامي مختلف مع أربعة مصابيح ضباب مكعبة الشكل، وشبكة أمامية مختلفة، و عادم ثنائي، ومقود على شكل حرف D، و عجلات معدنية بقياس 20 بوصة.

2017-Kia-Sportage-in-the-UAE-2

كما يتوفر خيار آخر لمحرك ذو أربع أسطوانات بسعة 2.4 ليتر تعطي 176 حصاناً و 228 نيوتن.متر من عزم الدوان، مقترن بعلبة سرعة أوتوماتيكية من ست سرعات.

على أية حال، فقد حالفنا الحظ بقيادة طراز القاعدة فقط، بمحرك سعته 2.0 ليتر و أربع اسطوانات يولد 156 حصاناً و 197 نيوتن.متر من عزم الدوران، مقترن أيضاً بعلبة تروس من ست سرعات. وهذا هو المحرك المحتفظ فيه أو المنسق من الأجيال السابقة، لذلك فالأداء من ناحية التسارع تقريباً هو ذاته. كما يتطلب المزيد من الضغط على دواسة الوقود عند المضي صعوداً أو المناورة والتجاوز على الطرقات ولكن فيما عدا ذلك تبدو مناسبة تماماً في طرقات المدينة.

في الواقع فإن ما تحسن هو التماسك، بكونه أكثر كفاءة بقليل من سلفه الكسول. فيما لم نكن قادرين على اختبار امكانياته القصوى حيث كانت القيادة في معظمها على الطرقات السريعة، فإن بعض المنعطفات التي تعاملنا معها، أعطت بالتأكيد الانطباع بمزيد من الثبات والاتزان.

من ناحية الراحة، فالركوب كان لطيفاً ومصقولاً، مع مطبات ثانوية جرى امتصاصها بواسطة نظام التعليق بدون الكثير من الدراما.

كيا أيضاً ادعت أنها قد خفضت مستويات الضجيج الداخلي في المقصورة و الواقع أن الجولة كانت هادئة تماماً عند سرعات تصل الى 100 كم/سا.

2017-Kia-Sportage-in-the-UAE-4

و قد  اكتسبت المقصورة الداخلية بالتأكيد بعض التحديث، فمن خلال اختبارنا الكامل يبدو وجود المزيد من المواد ناعمة الملمس في أماكن كالداشبورد العلوي المواجه للسائق وعلى النصف العلوي من الأبواب. كما أن المقاعد المهواة تمتلك تنجيداً من الجلد أيضاً. نظام الملاحة سهل الاستخدام عبر شاشة لمس، في حين أن نظام التحكم في مكيف الهواء الأوتوماتيكي ثنائي المنطقة كان بسيطاً جداً. نظام الترفيه الصوتي جيد بما فيه الكفاية والسقف البانورامي الكبير بالتأكيد يعطي شعور مرهف.

مبيعات كيا سبورتاج تنمو بثبات، لتغدو الأكثر رواجا في قطاعها في نهاية الأمر، وخصوصاً بمساعدة الجيل الجديد ذو التصميم الجيد، فيما أنها بكل ثقة ستجتاز المنافسة بقائمة سماتها المميزة والرائعة،و لكن هل أسلوب التصميم الجديد لها سيساعدها على الحفاظ على وجودها في الطليعة ضد منافستها اليابانية الأغلى ثمناً، هذا ما سوف نراه.

للاطلاع على تجربة القيادة باللغة الانكليزية، اضغط هنا.

و لمعرفة آخر الأسعار و المواصفات قم بزيارة دليل المشتري لكيا سبورتاج.

What do you think?

*

اقرأ عن

Share This