Xبيع سيارتك
 
القيادة الأولى: 2018 لامبورجيني هوراكان بيرفورمانتي في ايطاليا

القيادة الأولى: 2018 لامبورجيني هوراكان بيرفورمانتي في ايطاليا

2018-Lamborghini-Huracan-Performante-12

لقد جاء وقت الاعتراف، ساورتني الشكوك سابقاً ( و لست الوحيد في ذلك على الأرجح ) حول الرقم الذي سجلته لامبورجيني هوراكان على حلبة نوربورجرنغ و الذي بلغ 6 دقائق و 52.01 ثانية و الذي قد تم تسجيله و الإعلان عنه منذ بضعة شهور.

ببساطة لم أستطع أن أتصور كيف يمكن لكوبيه تزن 1500 كغ بقوة 640 حصان أن تنطلق بشكل ناري على حلبة يبلغ طولها 20.8 كم و تسجل زمناً أسرع بمقدار كبير بلغ 5 ثواني من سيارة بورشه 918 سبايدر ذات السرعة المذهلة.
و لكن الآن، و بعد قضاء يوم كامل في تفحص أداء و قدرات السيارة على مسار حلبة ايمولا المتموج بطول 4.959 كم و على بعض الشوارع الخلفية الايطالية المعبدة، بدا لنا هذا الأمر أكثر عقلانية و وضوحاً.

2018-Lamborghini-Huracan-Performante-4

مع القوة الهائلة التي تتمتع بها هوراكان، الا أن ذلك ليس أبرز نقاط قوتها، اذ أن ما تقدمه من تماسك رهيب على المنعطفات يعد أمراً استثنائياً. كما أنها فعالة أيضاً على الطرقات المستقيمة، حيث تنطلق من 0 و حتى 100 كم/سا خلال 2.9 ثانية ( مقابل زمن 3.2 ثانية تسجله سيارة هوراكان LP610-4 )، و تحتاج الى 8.9 ثانية للوصول الى سرعة 200 كم/سا ( مقابل 9.9 ثانية مع سيارة LP610-4 )، و بسرعة قصوى تبلغ 325 كم/سا.
و قد تم الوصول بكل عناصر الأداء في السيارة الى الحد الأعلى الممكن، و تحتفظ هوراكان بورقتها الرابحة المتمثلة بنظام الايروديناميكية النشط ALA و الذي سُجل كبراءة اختراع لشركة لامبورجيني. و جوهر هذا النظام يكمن في انه يقدم قوة عالية جاذبة للأسفل عند تناول المنعطفات و عند تطبيق الفرامل، و اللفتة الذكية الحقيقية فيه تتعلق بقدرته اللامتماثلة في التوزيع الهوائي و الذي يشابه نظرياً نظام توزيع العزم ( و لكنه يتعلق بتدفق الهواء بشكل واضح )، و هذا يساعد السيارة على الانعطاف بشكل أفضل.

2018-Lamborghini-Huracan-Performante-2

و على نحو متوقع، اكتسب محرك V10 صمامات خفيفة الوزن مصنوعة من التيتانيوم و تأتي السيارة بنظام عادم يشمل ماسورتين متسعتين تقعان قريباً من مركز السيارة في الخلف و أعلى من العادم الرباعي الذي تجده في طرازات هوراكان ذات المواصفات الأدنى. و تحرر تلك التعديلات قوة 30 حصان و 40 نيوتن متر من عزم الدوران علاوة على طراز LP610-4 حيث أصبح الخرج الأعظمي لها 640 حصان عند 8000 دورة في الدقيقة و 600 نيوتن متر عند 6500 دورة في الدقيقة. و لعل هذا الرقم الأخير يجعلك تعتقد أن المحرك يصل لهذا المستوى من عزم الدوران بصعوبة و جهد كبير، الا أنه في الواقع ينتج 70% من ذلك العزم على سرعة دوران 1000 دورة في الدقيقة. و يقترن المحرك بناقل حركة ثنائي القابض من 7 سرعات تماماً كسيارة هوراكان العادية مع اضافة تعديلات دقيقة جعلت منه أسرع من حيث الاستجابة و الحساسية.

2018-Lamborghini-Huracan-Performante

كما تم تدعيم كل من نوابض و قضبان مقاومة تمايل جسم السيارة، ما يعني أن نظام التعليق أصبح أكثر احكاماً بمقدار 10 % عامودياً، الى جانب تعزيزصلابة عوامل مقاومة التمايل بمقدار 15 %.
و الى جانب تلك التعديلات الأدائية جرى تحديث هيكل السيارة و المحرك بهدف تقليص وزن السيارة، حيث اكتسبت بعض العناصر تركيبة مشابة بألياف الكربون شملت السبويلر الأمامي و الخلفي، و غطاء المحرك، و المصد الخلفي و ناشر الهواء الخلفي، و بالنتيجة خسرت السيارة 40 كغ من وزنها بالمقارنة مع هوراكان LP610-4 القياسية.
و على مضمار ايمولا العائد للمدرسة القديمة في السباقات و الذي يشتهر للأسف بحادثة وفاة أيرتون سينا ​​ورولاند راتزنبرغر خلال سباق جائزة سان مارينو الكبرى عام 1994 المشؤوم، و لكن لا ينبغي لذلك أن يحط من قدر هذا المضمار البطولي.
عند الانطلاق على الحلبة كاد صوتها الصاخب أن يصم أذني، اذ تأتي ببصمة صوتية أخشن من نسيباتها ذات المواصفات الأدنى، الى جانب استجابة أكثر حساسية لدواسة الوقود.

2018-Lamborghini-Huracan-Performante-3

و قد تم قياس مدى التطور في أداء السيارة من قبل سائق لامبورجيني ماركو باسيريني و الذي كشف عن كون بيرفورمانتي أسرع بحوالي 4 الى 5 ثوان في الشوط الواحد على حلبة ايمولا من سيارات هوراكان LP610-4. و تلك الفجوة الزمنية يمكن تقليصها اذا ما نظرنا بواقعية لحقيقة أن تلك السيارات من هوراكان LP610-4 تسير على اطارات بيريللي تروفيو R ذات الاحتكاك العالي و التي قد تؤثر بحوالي 2 الى 3 ثوان على الزمن الاجمالي للشوط مقارنة باطارات P زيرو كورساس لسيارتنا الاختبارية.
و بالطبع يعود جزء كبير من رباطة جأش بيرفورمانتي الى نظام التعليق المحكم الذي تتمتع به، و من دون أدنى شك يلعب نظام ALA المذكور آنفاً دوراً هاماً في هذا الجانب، و الذي يسمح من خلال آلية عمله المبتكرة بالوصول في نهاية المطاف الى قوة جاذبة سفلية أكبر بمقدار 750 % عن هوركان القياسية.

2018-Lamborghini-Huracan-Performante-5

و يقودنا كل ذلك الى اعتبارها أحد أكثر سيارات الطرقات كفاءة على الحلبات ( مع ذلك قد يكون لسيارة ماكلارين 720  ما تقوله في هذا الصدد ).
كما تتمتع بيرفورمانتي بقابلية التكيف و الضبط، فحتى لو تناولت بعض المنعطفات بعنف و شراسة من ناحية التوجيه أو الضغط على دواسة الوقود، فإنها تسمح لك باستعادة الوضع المثالي بدون المرور بلحظات عصيبة أو خسارة الكثير من كمية الاندفاع الى الأمام.
و تأتي السيارة بجودة ركوب ممتازة حتى عند اختيار الوضع الرياضي، و الحقيقة أن بيرفورمانتي سيارة فائقة عملية للقيادة اليومية، مع ذلك فمالكي السيارة ذوي النظرة المستقبلية البعيدة، سيمتلكون في مرآبهم سيارات أخرى واحدة أو اثنتين على الأقل ليتم تخصيصهم للقيادة اليومية.
و من دون شك تبدو السيارة أخاذة أكثر بلون “أورانجسيو أنثيوس” البرتقالي الكامد – و هو اللون الرئيسي الرسمي لبيرفورمانتي – و الذي يبدو شديد التباين مع العناصر السوداء الأخرى، و عجلات “نارفي” المعدنية برونزية اللون بقياس 20 بوصة.

2018-Lamborghini-Huracan-Performante-11

بالمجمل، تعتبر بيرفورمانتي خياراً جذاباً لأولئك الذين يستطيعون تحمل كلفة شرائها التي تزيد بحوالي 13% عن هوركان LP610-4، و لا يعتبر ذلك باهظاً بالنطر الى مقدار السرعة الاضافية و المتعة في القيادة التي ستحصل عليها زيادةً على هوراكان العادية التي استُمدت منها. و ربما لخص أحد زملائنا الآراء حولها أثناء تناول وجبة الغداء في منشأة ايمولا بقوله ” أنها السيارة التي ينبغي أن تكون عليها هوراكان من البداية “.

للاطلاع على تجربة القيادة باللغة الانكليزية، اضغط هنا.

الصور من لامبورجيني.

What do you think?

*

اقرأ عن

Share This