الكشف عن لاند روڤر ديفندر الجديدة في معرض فرانكفورت للسيارات

الكشف عن لاند روڤر ديفندر الجديدة في معرض فرانكفورت للسيارات

كشفت لاند روڤر عن سيارة ديفندر الجديدة من خلال عرض مشوّق لقدراتها الفائقة في معرض فرانكفورت للسيارات.

تتابع ديفندر الجديدة سلالة لاند روڤر، من خلال احتوائها على الفخامة والإتقان غير المسبوقين في سيارات رينج روڤر والقدرات الفائقة والطابع العملي في سيارة ديسفكري الرياضية متعددة الأغراض، وستتوفر بتصميمين لجسم السيارة هما 90 و110، مع ما يصل إلى ستة مقاعد في فئة 90 وخمسة أو ستة أو 5+2 مقاعد في فئة 110.

وتتألف طرازات السيارة من “ديفندر”، وS، وSE، وHSE، و”فيرست إيديشن” (First Edition)، وعلى قمة هذه المجموعة إصدار “ديفندر إكس” (Defender X)، كما سيتمكن العملاء من تخصيص سياراتهم شخصياً بطرق أكثر من تلك المتوفرة في أي سيارة لاند روڤر أخرى، من خلال أربع باقات من الإكسسوارات، حيث تضيف كل من باقات “المستكشف” و”المغامر” و”الريف” و”المدينة” إلى سيارة ديفندر شخصية فريدة لمساعدة مالكي السيارة على تحقيق أقصى الحدود الممكنة من عالمهم. وستتوفر إصدارات “فيرست إيديشن” المزودة بخصائص فريدة منذ العام الأول من الإنتاج.

 الشكل الخارجي الفريد يسهّل تمييز سيارة ديفندر على الفور، مع الأجزاء المعلقة الأمامية والخلفية الصغيرة التي توفر زاوية اقتراب وزواية مغادرة ممتازتين.

بنية “D7x” (X تعني Extreme أو قصوى) الجديدة من لاند روڤر مصممة بشكل محدد الأغراض، كما إنها قائمة على هيكل أحادي من الألومنيوم خفيف الوزن، وتعتبر أصلب بنية تنتجها لاند روڤر على الإطلاق.

كما تتمتع بثلاثة أضعاف صلابة التصاميم القائمة على تركيب جسم السيارة على هيكل منفصل، وتمت هندستها بحيث تستطيع احتمال إجراءات “اختبار الأحداث القصوى” من لاند روڤر، وتوفر أساساً مثالياً لنظام التعليق المستقل الهوائي أو بالنوابض، فيما تدعم في الوقت نفسه مجموعة نقل الحركة الكهربائية الحديثة.

يمكن الاختيار بين محركات البنزين ومحركات الديزل النظيفة، التي تضمن احتواء ديفندر الجديدة على القوة والتحكم والفعالية الملائمة لأي بيئة، كما سيضاف إلى المجموعة طراز السيارات الهجينة القابلة للشحن الخارجي (PHEV) العام المقبل، كتمهيد لعملية تجهيز إصدارات صامتة وكهربائية بالكامل.

وتتميز  ديفندر الجديدة بدفع رباعي دائم، وصندوق تروس أوتوماتيكي ثنائي السرعات، مع قدرة قطر قصوى تبلغ 3,720 كغ* وقدرة تحميل قصوى على السقف في حالة السكون تبلغ 300 كغ، ما يجعلها رفيقاً مثالياً للمغامرات البعيدة.

ويتم تقديم نظام الاستجابة للتضاريس القابل للضبط للمرة الأولى مع ديفندر الجديدة، ويتيح هذا النظام لخبراء الطرقات الوعرة أن يقوموا بضبط إعدادات مركبتهم لتلائم الظروف بشكل أدق من أي وقت مضى. ويحسّن برنامج الغوص الجديد قدرة المركبة على الخوض في المياه، ما يمنح العملاء ثقة أكبر أثناء التعامل مع الطرقات والدروب المغمورة بالمياه، إضافة لتميز ديفندر بعمق غوص عالمي المستوى يصل إلى 900 ميليمتر.

وفي الداخل، يتفرّد التصميم العملي للمقصورة الداخلية بالأجزاء المكشوفة من الهيكل والتكنولوجيا الملائمة للقرن الحادي والعشرين، بما فيها نظام “بيفي برو” (Pivi Pro) المعلوماتي الفائق الجديد، كما إن الجيل الجديد من شاشات اللمس أصبح أكثر حدسية وأسهل استخداماً، مع الحاجة لعدد أقل من المدخلات لأداء المهام متكررة الاستخدام، فيما يضمن تصميمها القائم على التشغيل الدائم استجابات فورية تقريباً. إضافة إلى ذلك، تضمن تكنولوجيا البرمجيات المتصلة، من خلال 14 نموذجاً منفصلاً قادراً على استقبال التحديثات عن بعد، استفادة عملاء ديفندر بشكل دائم من أحدث البرامج، أينما كانوا في العالم.

What do you think?

*

اقرأ عن

Share This