2015 لكزس RC و RC F الجديدتان كلياً تصلان إلى الإمارات

2015 لكزس RC و RC F الجديدتان كلياً تصلان إلى الإمارات

Lexus-RC_F-2015_1

طرحت الفطيم للسيارات، الموزع الحصري لسيارات لكزس بدولة الإمارات العربية المتحدة، مركبتي لكزس RC وRC F الجديدتين كليّاً في دولة الإمارات، ما يعزز موثوقية الشركة ومكانتها الرائدة في قطاع المركبات الفاخرة. 

وجاءت RC مركبة الكوبيه الثورية ذات البابين بخطوط منحوتة بعناية فائقة ومنصة عريضة ومنخفضة، حيث تم دمج التصميم اللافت للأنظار مع أداء مميز يحبس الأنفاس، فيما اشتملت RC F الرياضية عالية الأداء على تصميم جريء، يوفر إطلالة رياضية فريدة متوقعة من علامة لكزس “F”.

وتتوفر المركبتان في دولة الإمارات في كافة صالات عرض الفطيم للسيارات – لكزس، حيث يبدأ سعر لكزس RC من 180,000 درهم وتبدأ RC F من 310,000 درهم.

تم تصميم مركبة لكزس “RC F” لتحقق أقصى درجات الثبات ورشاقة التحكم وتحقيق الفائدة القصوى من خصائص مركبات السحب الأمامي على الرغم من كونها سيارة ذات دفع خلفي. وتم إيلاء كافة تفاصيل المركبة عناية فائقة، ابتداءً من حضورها على الطريق وصلابة هيكلها وصولاً إلى ديناميكيتها الهوائية ونظام التعليق والمكابح وعجلة القيادة الكهربائية والتجهيزات الإلكترونية الخاصة بالهيكل. وتتيح مركبة الكوبيه الرياضية الجديدة المحافظة على ثبات السائق عند المنعطفات وتوفير سرعة وكفاءة أعلى في الوقت نفسه، مما يعني بذل جهد أقل لدى الانعطاف.

وزودت مركبة لكزس “RC F” بمحرك جديد بالكامل بثماني أسطوانات على شكل حرف V بسعة 5.0 لتراً و32 صماماً، بما يوفر طاقة قصوى أكبر من أي وقت مضى. ويعد هذا المحرك الأقوى بين محركات لكزس ذات الثمانية أسطوانات على شكل حرف V حتى الآن. وتزيد الطاقة التي يولدها محرك مركبة لكزس “RC F” بنسبة 12% عن الطاقة التي يولدها محرك مركبة لكزس “IS F”، والتي استوحت المركبة الجديدة منها تصاميمها. وأسهمت رؤوس الأسطوانات الجديدة بالكامل والأجزاء المتحركة الأخف وزناً في زيادة الطاقة القصوى بحوالي “54 حصان” لتصل إلى “471 حصان” مع زيادة في عدد دورات المحرك القصوى من 6800 دورة لتصل إلى 7300 دورة في الدقيقة. وتم رفع معدل الانضغاط ليصل إلى 12.3:1، وذلك لزيادة عزم الدوران الأقصى للمحرك.

وفي سابقة هي الأولى من نوعها، تستخدم مركبة لكزس “RC F” دورة أتكنسون “Atkinson cycle” عند القيادة بسرعات عادية، وذلك لتعزيز الاقتصادية في استهلاك الوقود. ويتيح تشغيل المركبة باستخدام دورة أتكنسون إبقاء صمامات مآخذ الهواء مفتوحة لفترة أطول من المعتاد، مما يسمح بالتدفق العكسي للهواء في مشعب السحب، والذي يقلل بدوره من الضغط المهدور ويزيد الكفاءة الحرارية. كما يعمل ناقل حركة المركبة الرياضي المباشر “SPDS” المكون من ثماني سرعات على تحسين نقل السرعات بسلاسة عند الضغط على دواسة الوقود، متيحاً للسائق الاستمتاع بالأداء القوي للمحرك.

وتمتاز مركبة لكزس “RC F” كوبيه بخيار نظام توزيع عزم الدوران التفاضلي “TVD”، والذي يعد أول نظام لنقل عزم الدوران التفاضلي من نوعه في العالم الخاص بالمركبات المزودة بمحرك أمامي ونظام دفع خلفي. ويعمل نظام لكزس لتوزيع عزم الدوران التفاضلي “TVD”، والذي يتم التحكم به بشكل آلي على توزيع عزم الدوران على العجلات الخلفية بالشكل الأمثل بغض النظر عن ضغط السائق على دواسة الوقود أو عدمه. ويتيح نظام لكزس لتوزيع عزم الدوران التفاضلي “TVD” الاستفادة من القابض متعدد الأقراص الذي يمكن التحكم به بشكل دقيق عوضاً عن مكابح المركبة لتوزيع عزم الدوران. ويأتي هذا النظام بثلاثة أوضاع للتشغيل: النمط العادي، والذي يحقق التوازن ما بين الأداء والثبات، ونمط الطرق المتعرجة، والذي يعزز الاستجابة الذكية للتوجيه، والنمط الخاص بالمضمار، والذي يساعد على ثبات المركبة ليضمن بقائها على المسار المطلوب عند المنعطفات أثناء التسارع. كما تأتي مركبة لكزس “RC F” مزودة أيضاً بنظام القفل التفاضلي محدود الانزلاق “Torsen LSD” بصورة قياسية. ويوفر هذا النظام مستويات عالية من أداء السحب وأقصى درجات التحكم والثبات.

وزودت مركبة لكزس “RC F” الجديدة ولأول مرة أيضاً بنظام الإدارة المتكاملة لآليات الحركة في المركبة “VDIM”. ويأتي هذا النظام مع النمط الرياضي بشكل حصري لطرازات الفئة “F” ويعمل نمط الخبير “EXPERT” الذي تمت إضافته مؤخراً عندما يتم إيقاف تشغيل نظام الإدارة المتكاملة لآليات الحركة في المركبة للحيلولة دون التفافها وضمان السيطرة على القوة الكبيرة التي تتمتع بها بسلاسة وبكفاءة تامة. وبوسع نمط “EXPERT” السيطرة على متغيرات التحكم لتقديم أعلى مستويات التحكم التي تتناسب مع إمكانيات مركبة لكزس “RC F”. وقد تم تطوير هذا النمط الجديد ليتيح للسائق الاستمتاع بمهارات القيادة إلى أقصى حد، فضلاً عن التحكم بالمركبة بطريقة تسمح بالمزيد من الحماية لمنع المركبة من الالتفاف أو الإنزلاق عند المنعطفات الحادة. وقبل أن يتم اعتمادها على مركبة لكزس “RC F”، فقد تم اختبار وتعديل نظام الإدارة المتكاملة لآليات الحركة في المركبة “VDIM” الجديد بشكل متكرر على مركبات السباق.

وأولت مركبة لكزس “RC F” متانة الهيكل أهمية بالغة وأدرجتها ضمن أبرز أولوياتها وذلك لتوفير منصة مستقرة لنظام التعليق واقصى درجات الرشاقة. وتحقق مركبة الكوبيه الجديدة الاستفادة القصوى من جميع الخبرات والمزايا التي تتمتع بها لكزس، والتي بدت واضحة من خلال التصميم والحرفية العالية في تصنيع الهيكل المتين. ويشكل هيكل مركبة لكزس “RC F” المتين الذي يمتاز بعدد من تقنيات لكزس التصنيعية الخاصة على غرار تقنية وصل أجزاء جسم المركبة واللِحام بالليزر والربط متعدد نقاط الاتصال لزيادة صلابة الهيكل. كما تم تزويد المركبة بعجلات وإطارات أكثر عرضاً، وذلك بهدف تحسين الثبات وتعزيز أداء القيادة.

وتتمتع مركبة لكزس “RC F” بنظام تعليق أمامي وخلفي مستقل بمساعدات ونوابض، ومخمدات صدمات أحادية الأنابيب تعمل بضغط الغاز بالإضافة إلى قضبان ثبات ذات وصلات دائرية. ويتم تقليل الوزن المرتد عن طريق استخدام عجلات مصنعة من الألمنيوم بقياس 19 بوصة تتوفر بثلاثة تصاميم مختلفة، والتي تعمل على تقليل كتلة العجلات/الإطارات وتحقيق الثبات الأمثل للمركبة.

وعززت متعة القيادة أيضاً عن طريق نظام توليد الصوت المصمم خصيصاً وآلية توزيع الطاقة. ويعمل هذا النظام على اصدار صوت رياضي للمحرك والعادم لا مثيل له عند التسارع في نطاق سرعة دورات المحرك المتوسطة التي تصل إلى 3,000 دورة في الدقيقة ويتصاعد عندما تتخطى سرعة المحرك 6,000 دورة في الدقيقة.
تصميم جريء ينبض بالقوة

يبرز تصميم مركبة لكزس “RC F” الحضور الجريء الذي تضيفه إلى الهيكل الأنيق لمركبة “RC” كوبيه الجديدة. ويهيمن شبك لكزس المغزلي الفريد على واجهة المركبة الأمامية، مع الرمز “F” المدمج أسفل العلامة التجارية. وتمتاز مركبة لكزس “RC F” بأنها أقل ارتفاعاً وأكثر عرضاً وأطول من مركبة لكزس “RC” كوبيه، والتي تم تطويرها في نفس الوقت باستخدام نفس قاعدة العجلات. وقد تم تزويد المركبة بعجلات أكثر عرضاً وترتبط جميع التحسينات التي تم إدخالها على الهيكل بالأداء الوظيفي، بينما تكسبها صورة تتناسب مع مركبة الكوبيه الرياضية الفريدة.

وتسهم جميع اللمسات التصميمية الأنيقة لمركبة لكزس “RC F” في إضافة مزايا إيجابية على الديناميكية الهوائية للمركبة بشكل عام. ويأتي غطاء المحرك المرتفع لاستيعاب المحرك ثماني الأسطوانات V8، ويتوسطه مأخذ هواء يضفي المزيد من الديناميكية الهوائية ويسهم بشكل فعال في تبريد المحرك. وتعزز الخطوط التي تمتد من غطاء المحرك والمصد الأمامي على طول هيكل المركبة من انسيابية التصميم وتدفق الهواء. كما أن الأجنحة ومآخذ الهواء الممتدة على طول هيكل مركبة لكزس “RC F” تسهم أيضاً في منح المركبة إطلالة عريضة وأكثر انخفاضاً.
واستوحيت خطوط التصميم من مركبة لكزس الأسطورية “LFA”، لا سيما فيما يتعلق بتبريد الهواء والديناميكية الهوائية للمركبة. كما تندمج مآخذ الهواء في الجزء الخلفي من المصد الأمامي مع امتداد العتبات الجانبية لتشكل الحرف “L”، بينما تضفي أنابيب العادم الرباعية المصفوفة على جانبي الجزء الخلفي إطلالة رياضية جريئة. ويرتفع الجناح الخلفي ابتداءً من سرعة 80 كلم\ساعة ومن ثم يعود إلى موضعه الأصلي عند السرعات الأقل من 40 كلم\ساعة ليعزز من أناقة مركبة الكوبيه أثناء التوقف.

وتتمتع لكزس “RC F” بمجموعة تجهيزات من ألياف الكربون المعززة “CFRP” على غطاء المحرك والسقف والجناح الخلفي تتوفر بصورة اختيارية، وتحقق تخفيضاً للوزن بحوالي 10 كلغ ويزيد من السمات التي تشير إلى الأداء الرياضي للمركبة. وقامت لكزس بتطوير أربعة تصاميم مختلفة فريدة من الإطارات والعجلات لمركبة لكزس “RC F” بقياس 19 بوصة. كما يتوفر أيضاً طقماً من التجهيزات المصنعة من ألياف الكربون المعززة، والتي تم تطويرها على مركبة لكزس “LFA” ومركبة السباق لكزس “CCS-R”، والتي تسهم بشكل كبير في تقليل الوزن.

يأتي التصميم الداخلي الأنيق للمقصورة الداخلية مكملاً لإطلالة المركبة الخارجية الجريئة. وتتميز المقصورة بمكونات فريدة تتضمن عدادات تؤمن مجموعة من المعلومات سهلة القراءة لأوضاع القيادة الأربع وعجلة القيادة بتصميم فريد يوفر تحكماً رياضياً وأداءاً عملياً، إلى جانب المقاعد والتجهيزات والدواسات. وتم تطوير لوحة العدادات الرئيسية استناداً على تصميم لوحة عدادات مركبة لكزس “LFA” مع إدخال المزيد من التحسينات عليها لسهولة الاطلاع عليها بمجرد لمحها، الأمر الذي يعد من المتطلبات الضرورية عند القيادة بسرعات كبيرة. وتهيمن على لوحة العدادات شاشة عرض وسطية، والتي تتغير وفقاً لوضع القيادة وعداد السرعة الرقمي والتناظري وشاشة مراقبة عداد دورات المحرك وعداد الجاذبية ” G-Force” ومؤشرات زيت المحرك ودرجة حرارة المبرد وعداد الأميال المقطوعة وساعة التوقيت. كما تمتاز مركبة لكزس “RC F” بأول عجلة قيادة سميكة بمقطع عرضي بيضاوي الشكل من لكزس، والتي توفر تحكماً رياضياً وأداءاً عملياً.

كما تم تصميم المقاعد الجديدة لمركبة لكزس “RC F” لتحاكي المقاعد الرياضية لمركبات السباق. وتمتاز بمسند مرتفع ليؤمن الدعم الأمثل للظهر ومنطقة الكتف عند المنعطفات. ويسهم هذا التصميم في احتضان جسد السائق بشكل محكم مع تقنية رغوية متكاملة تأخذ هيئة جسد السائق وتوفر مستويات مماثلة من الدعم مع مواد تقليم ثابتة، كما تأتي هذه المقاعد بخمسة خيارات من التنجيد الجلدي، وتتوفر جميعها مع تطريز متباين.

وتتوفر أربعة تصاميم مختلفة من العجلات المصنعة من الألمنيوم بقياس 19 بوصة مع تصميم متقن لإطار العجلات وعناية بأدق التفاصيل لتحقيق أقصى درجات الصلابة مع الإبقاء على الوزن عند الحد الأدنى. وذلك يعد خير دليل على الحرفية العالية التي تمتاز بها جميع مركبات السلسلة “F”، وتم وضع اللمسات الأخيرة على هذا التصميم يدوياً.

تجسد مركبة لكزس “RC F” برهاناً على اعتماد لكزس لتقنيات متقدمة تعزز تجربة القيادة بشكل عام، حيث تمتاز مركبة الكوبيه الرياضية المتميزة بناقل حركة أوتوماتيكي بتبديل رياضي مباشر (SPDS) بـ 8 سرعات. وتم إدخال تحسينات على برنامج لكزس للتحكم بنقل الحركة “AA80” ليتناسب مع السرعات العالية لدوران المحرك الجديد بالاضافة الى تحقيق المزيد من الاستجابة الفورية عند الضغط على دواسة الوقود لتعزيز الشعور بالأداء الديناميكي لمركبة الكوبيه الرياضية الجديدة. ويستطيع السائق الاختيار بين أربعة أنماط للقيادة. النمط العادي والنمط الرياضي (S) والنمط الرياضي المعزز (S+) والنمط اليدوي (M)، والذي يمتاز بقفل التحويل الكامل لعزم الدوران ابتداءً من السرعة الثانية ووصولاً إلى السرعة الثامنة لنقل يدوي انسيابي للسرعات.

2015 Lexus_RC F 1

ويسهم نظام توزيع عزم الدوران التفاضلي “TVD” في تحقيق الاستفادة القصوى من انطلاق المركبة وتضافر كافة التقنيات التي تم تزويدها بها لتحقيق التوجيه الأمثل. ويمثل ذلك عنصراً واحداً ضمن حزمة من أحدث التقنيات المستخدمة على الهيكل والنظم والآليات التي تم تزويد مركبة كوبيه الجديدة بها، والتي تم تصميمها لتزيد من متعة القيادة، وخاصة عند المنعطفات. وقامت لكزس باختبار نظام توزيع عزم الدوران التفاضلي “TVD” بشكل دقيق على حلبة نوربورغرينغ الشهيرة وحلبات السباق في اليابان لضبط عمل هذا النظام المبتكر وتنسيق أداءه بالتوافق مع نظام الإدارة الديناميكية المتكاملة لمركبة الكوبيه الجديدة “VDIM “. ونتج عن ذلك المزيد من الانسيابية إلى جانب متعة معززة لأداء المركبة عند التسارع على المنعطفات. ويعمل نظام توزيع عزم الدوران التفاضلي “TVD” على توزيع عزم الدوران ليتناسب مع ظروف القيادة لتحقيق تجربة قيادة ممتعة عند المنعطفات الحادة. ويسهم في رفع مستوى الأداء عند السرعات المنخفضة والمتوسطة، وتحقيق المزيد من الرشاقة وقطر دوران أصغر.

وطورت لكزس أيضاً نظام التحكم باللمس (RTI) الجديد لمركبة لكزس “RC F” كجزء من منطقة التشغيل على الكونسول الوسطي في المقصورة الداخلية. وتتيح خاصية التشغيل باللمس الجديدة المزيد من الراحة التي ستنال إعجاب مستخدمي الهواتف التي تعمل باللمس. ويمكن للسائق استخدام نظام التحكم باللمس (RTI) لاختيار تشغيل الملفات الصوتية أو نظام الملاحة أو استعراض معلومات النظام على الشاشة الوسطية دون الحاجة للنظر للأسفل أثناء القيادة بوجود هذه الواجهة سهلة الاستخدام. كما أن هذه الواجهة المبتكرة تمتاز بسهولة الاستخدام. ويتمكن السائق من تحريك المؤشر على الشاشة باستخدام أصبع واحد والضغط أو النقر مرتين لتحديد اختياره. وتعمل وظيفة متكاملة للاستجابة بإصدار اهتزازات خفيفة عندما يكون المؤشر فوق أي من ازرار نظام الملاحة الإلكتروني متعدد الرؤية (EMVN). مما يسمح للسائق بتأكيد حركة المؤشر دون النظر إلى الشاشة.

تصميمية والتي لم يشاهد مثيلاً لها من قبل في مركبات لكزس، مع وجود أعرض شبك مغزلي وأقله انخفاضاً، مما يدل بشكل واضح على الفلسفة التصميمية الجديدة التي تعتمدها لكزس. واذا نظرنا اليها من جميع الجوانب، نجد ان مركبة لكزس “RC ” كوبيه تتميز بعرضها وارتفاعها المناسب عن سطح الأرض مع قاعدة عجلات أقصر وإطارات تتميز بقطرها الكبير، مما يكسبها إطلالة رياضية فريدة. وتضفي الكشافات الأمامية المثلثة الشكل لمسة رياضية تحاكي تصميم مركبة لكزس التجريبية LF-LC ويبدو ذلك جلياً من خلال المصابيح الثلاث للكشافات بتقنية “LED”.

أما فيما يتعلق بمقصورتها الداخلية، فقد قسمت مقصورة السائق إلى مناطق تشغيلية ومناطق أخرى خاصة بشاشات العرض. واحتلت لوحة العدادات المنطقة العلوية إلى جوار شاشة ملاحة بقياس سبع بوصات، في حين يضم الكونسول الوسطي الذي ينقسم إلى عدة طبقات بأول نظام للتحكم باللمس من لكزس. وتحمل عجلة القيادة المصممة خصيصاً ثمانية مفاتيح، بما يسهل استخدامها ويعزز السلامة والأمان. وتتيح المفاتيح التحكم بالهاتف وجهاز التعرف على الصوت وشاشة عرض المعلومات المتعددة ونظام مثبت السرعة النشط “ACC” ونظام مناسب للتحكم بسرعة المركبة ومقابض لنقل الحركة على المقود مخصصة لتبديل السرعات الثمانية. كما تمتاز عجلة القيادة بوجود مفاتيح للتحكم بالنظام الصوتي للتحكم بدرجة الصوت والبحث. ويشتمل الكونسول الوسطي على أزرار لاختيار نمط القيادة ومفتاح القيادة على الجليد وزرالتحكم بثبات المركبة.

ويضفي التصميم الداخلي لمركبة لكزس “RC” سمات رياضية ممزوجة بالأناقة. وقد تأثرت المقصورة الداخلية لمركبة لكزس “RC” بشكل كبير بتصاميم المركبات الرياضية التجريبية التي لاقت استحساناً كبيراً، والتي تحقق الاستفادة القصوى من تباين الألوان والمواد المستخدمة والإضاءة الداخلية. كما تتمتع المركبة بحزمة إضاءة داخلية متألقة تُستخدم للمرة الأولى في لكزس، وتقوم بعكس الضوء للأعلى بدلاً من الأسفل لتغمر الإضاءة مقصورة القيادة بالكامل. وتسلط الألوان الداخلية المتباينة الضوء على الخطوط المنحوتة بما يبرز أناقة المقصورة. ويزيد خشب شيمامكو الياباني الأصلي من جمال الزخارف المحيطة، ويعتبر الخشب إحدى بصمات لكزس إذ تم صقله باستخدام تقنية خاصة تجعل من الخشب أكثر كثافة وعلى نحو متدرج.

وتتميز مركبة لكزس “RC” كوبيه بمقاعدها الأربع التي توفر راحة مطلقة للسائق والراكب في المقعد الأمامي، مع مساحة كافية لراكبين في المقعدين الخلفيين بينما تؤمن تجربة قيادة مميزة تتماشى مع إطلالة المركبة الرياضية.وقد استخدمت في تصميم مقاعد مركبة لكزس “RC” تقنية رغوية متكاملة مبتكرة، التي قدمت للمرة الأولى في مركبة لكزس “IS F SPORT” في العام 2013. وتعمل المقاعد الجديدة على احتضان الراكب وتأخذ هيئة جسده عند الجلوس، مولدة بذلك شعوراً بالراحة مع مستويات عالية من الدعم في ظروف القيادة العادية، بينما تقدم المزيد من الدعم للجسم عند الاستمتاع بأداء القيادة الرياضي. وتمتاز المقاعد الخلفية لمركبة لكزس RC بخاصية الطي بشكل منفصل بنسبة 60/40 لظهر المقعد، مما يتيح وضع أغراض يصل طولها إلى 1500 ملم على المقاعد الخلفية بمنتهى المرونة والسهولة. ويمكن للمركبة استيعاب حقائب بسعة 374 لتراً وحقيبتي غولف عندما تكون المقاعد الخلفية بوضعها العادي.

ويسهم تصميم العجلات المصنعة من الألمنيوم في تكريس مفهوم تصميم لكزس RC وفلسفتها المبتكرة، وتتوفر العجلات بخيارين: عجلة منحوتة عميقاً قياس 19 بوصة ومزودة بعشرة ريش أو عجلة بارزة قياس 18 بوصة ومزودة بخمسة ريش، ويمتاز الخياران بدقة صناعتهما، وبوجود أغطية مركزية أنيقة باللون الأسود مصنوعة من البلاتينيوم.

وللمرة الأولى أيضاً استخدمت لكزس على نطاق واسع عملية طلاء جديدة مكونة من خمس طبقات، بما يكسب المركبة لوناً رائعاً يعكس اهتمام لكزس البالغ بالألوان الجذابة. وبالرغم من أن طريقة طلي المركبة بطبقات متعددة وبطريقة مركبة واستثنائية ومن ثم تجفيفها لمرتين قد استخدمت من قبل، غير أن استخدامها اقتصر حتى الآن على أفضل مركبات العرض على غرار المركبات التجريبية المستخدمة في معارض السيارات أو المركبات المخصصة للعروض الخاصة والبراقة. واستخدمت لكزس طبقة من اللون الأحمر المشع والمتألق ليكون اللون الأبرز الذي يشكّل بصمة مركبات لكزس RC. وطورت الشركة سبعة ألوان خارجية لهذه المركبة وهي: اللون الأحمر المشع والمتألق والأبيض اللؤلؤي والفضي البلاتينيوم والسونيك تيتانيوم والرمادي الزئبقي والأسود المتألق والأسود.

تعتبر لكزس “RC” ثاني مركبة بعد لكزس “LFA” الأسطورية فيما يتعلق بمعدل الطاقة المنتجة مقابل استهلاك كل ليتر من الوقود، وتجسد هذه المركبة الجديدة المرحلة التطويرية التالية في مسيرة الهندسة التي تعتمدها لكزس لتوليد الطاقة. وينتج المحرك الذي يعمل بالبنزين سعة 3,5 لتراً والمكون من ست أسطوانات على شكل حرف V قوة قصوى بمقدار 314 حصان لدى 6,400 دورة بالدقيقة وعزم دوران 38.5 كجم – م، لتوفير أقصى درجات الشغف في القيادة. ويمتاز المحرك بتقنية توقيت الصمامات المتغيرة المزدوجة (VVT-I)، بالإضافة إلى تقنية الحقن المباشر للوقود “D-4S” من لكزس، والذي يتيح الحقن المباشر للمحرك بالوقود والحقن عبر الفتحات. ويقترن هذا المحرك بناقل حركة اوتوماتيكي مع امكانية استخدام نمط القيادة اليدوي والذي يتيح خاصية قفل التحويل الكامل لعزم الدوران ابتداءً من السرعة الثانية ووصولاً إلى السرعة الثامنة لنقل يدوي انسيابي للسرعات.

ومن شأن ناقل الحركة الاوتوماتيكي بثماني سرعات والذي يعمل بتقنية التبديل الرياضي المباشر تحسين آلية توزيع الطاقة وزيادة الاقتصاد في استهلاك الوقود. كما تم تعزيز متعة القيادة أيضاً عن طريق نظام توليد الصوت المصمم خصيصاً.
تم تصميم مركبة لكزس “RC” لتحقق أقصى درجات الأداء مع التركيز بشكل كبير على الثبات والتحكم من خلال الإستفادة من ميزات الدفع الخلفي. وتم إيلاء كافة تفاصيل المركبة عناية فائقة، ابتداءً من حضورها على الطريق وصلابة هيكلها وصولاً إلى ديناميكيتها الهوائية ونظام التعليق والمكابح وعجلة القيادة الكهربائية. وتسهم التقنيات المستخدمة ونظام التوجيه الأكثر صلابة في تحقيق التوجيه الأمثل للمركبة.

وتسهم الديناميكية الهوائية لمركبة لكزس “RC” في ترسيخ مفهوم “التحكم الديناميكي الهوائي في الثبات” وذلك من خلال توظيف تيار الهواء الذي يمر فوق وتحت المركبة لتعزيز القدرة على التحكم، لا سيما أثناء القيادة بسرعات عالية. ويشتمل مفهوم “التحكم الديناميكي الهوائي في الثبات” في مركبة لكزس “RC” على تصميم هيكل المركبة والأجنحة المخصصة لتعزيز الثبات ومقاومة الهواء، بالإضافة إلى التصميم المسطح للجزء السفلي من المركبة. ووضعت هذه الأجنحة بشكلٍ استراتيجي في مناطق رئيسة في الجزء السفلي من المركبة، كما أضيف منظّم خاص لتعزيز الثبات ومقاومة الهواء خلف المصد الأمامي للحيلولة دون تشكيل الدوامات الهوائية وزيادة كفاءة المبرد. كما تم تركيب أجنحة الثبات في أعلى مشبك إطار الباب ومجموعة المصابيح الخلفية. ويعمل تصميم هيكل مركبة لكزس “RC” الكلي على تقليل مقاومة الهواء إلى الحد الأدنى وتحسين كفاءة استهلاك الوقود وتقليل الضوضاء. وصممت ألواح الجزء الخلفي لتسهيل تدفق الهواء بسلاسة حول المركبة. ويعد الثبات والتحكم الأمثل عند السرعات العالية من أبرز اهتمامات وأهداف مركبة لكزس “RC”.
ويعد هيكل مركبة لكزس “RC” المصمم خصيصاً، والذي يمتاز بدرجة عالية من المتانة خلاصة أحدث ما توصلت له لكزس في إطار جهودها الرامية لتحقيق تجربة قيادة عالمية المستوى، فيما تلعب الألواح الموجودة في الجزء السفلي من المركبة والتي تمتاز بسماكتها دوراً محورياً في زيادة صلابة مركبة الكوبيه مما يسهم في تعزيز أداء القيادة. كما أسهمت التقنيات التصنيعية الجديدة التي برزت للمرة الأولى في طرازي “LS” و “IS” ومن بينها استخدام تقنية وصل أجزاء جسم المركبة في منح الهيكل المزيد من المتانة، فيما أدت الديناميكية الهوائية، لا سيما في الجزء السفلي من المركبة، إلى تحقيق أعلى مستويات الثبات والتوجيه. وتستخدم مركبة لكزس “RC” نظام تعليق أمامي ثنائي مستقل ونظام تعليق خلفي متعدد الوصلات.

يعد نظام التحكم باللمس (RTI) والموجود في منطقة التشغيل على الكونسول الوسطي في المقصورة الداخلية أحد أهم التقنيات المبتكرة التي تم تزويد مركبة لكزس “RC” بها. ويعمل النظام على ربط السائق بالنظام الصوتي والأنظمة الملاحية بشكل أكثر مباشرة، وقد طور ليزيد من استخدام تقنية اللمس في تجربة القيادة الرياضية لمركبة لكزس “RC”. ويمكن للسائق استخدام نظام التحكم باللمس (RTI) لاختيار تشغيل الملفات الصوتية أو نظام الملاحة أو استعراض معلومات النظام على الشاشة الوسطية دون الحاجة للنظر للأسفل أثناء القيادة بوجود هذه الواجهة سهلة الاستخدام.، كما أن هذه الواجهة المبتكرة تمتاز بسهولة الاستخدام. ويتمكن السائق من تحريك المؤشر على الشاشة باستخدام أصبع واحد والضغط أو النقر مرتين لتحديد اختياره. وتعمل وظيفة متكاملة للاستجابة بإصدار اهتزازات خفيفة عندما يكون المؤشر فوق أي من ازرار نظام الملاحة الإلكتروني متعدد الرؤية (EMVN)مما يسمح للسائق بتأكيد حركة المؤشر دون النظر إلى الشاشة. وتسهم الإضاءة المصممة بشكل خاص في جعل المناطق البيضاء المخصصة لسطح شاشة اللمس بالظهور بشكل ثلاثي الأبعاد في الليل ويضفي عليها لمسة من الأناقة، في حين تتناغم التصاميم الأنيقة والمصقولة والشكل الانسيابي مع تصميم المركبة العام. ويسهل نظام التحكم باللمس (RTI) اختيار التطبيقات التي يمكن تخصيصها من قبل السائق بالإضافة إلى سهولة النقر على خريطة الملاحة.

تشتمل مركبتي لكزس “RC” و”RC F” على مجموعة شاملة من مزايا السلامة التي تعرف بها مجموعة مركبات لكزس اليوم، وجهزت المركبتين بما يصل إلى ثماني وسائد هوائية تتضمن وسادة السائق الهوائية ثنائية المراحل، والوسادة الهوائية ثنائية المراحل وثنائية نقاط الانطلاق للراكب الأمامي والوسادات الهوائية لمنطقة الركبة للسائق والراكب الأمامي والوسادات الجانبية لصف المقاعد الأمامي وستارة الوسائد الهوائية الجانبية التي تمتد بطول المقصورةـ والتي تم زيادة حجمها لرفع درجة السلامة في حال وقوع اصطدام جانبي. كما وتتضمن مزايا السلامة الإضافية نظام الإنذار ضد السرقة عن بعد والمستشعرات الأمامية والخلفية لركن المركبة ومشابك تثبيت مقعد الطفل ونظام التحكم في السحب ونظام منع دوران المحرك في حال استخدام مفتاح غير مصرح به “engine immobilizer” ونظام الثبات والتحكم بالسحب.
كما تم تصميم النظام الاستباقي للاصطدام “PCS” للكشف عن وقوع اصطدام أمامي وشيك، ويعمل النظام على تفعيل نظام مساعد الكبح الطارئ لتوفير قوة كبح إضافية في اللحظة التي يقوم فيها السائق بالضغط على دواسة المكابح. ولمساعدة السائقين على ابقاء مسافة آمنة يتم ضبطها مسبقاً عن المركبة التي أمامهم، يستخدم نظام تثبيت السرعة الراداري “Dynamic Radar Cruise Control” تكنولوجيا رادارية لاستشعار سرعة المركبات التي تسير في الأمام مع تقليل الضغط على دواسة الوقود بشكل تلقائي وتفعيل قوة الكبح في حال اقتراب مركبة الكوبيه من المركبة التي تسير أمامها.

وتتضمن أنظمة السلامة الإضافية الأخرى نظام مراقبة النقطة العمياء “Blind Spot Monitor”، والذي يقوم بتحذير السائق في حال استشعار وجود مركبة في البقعة العمياء في المسارات المجاورة ونظام مراقبة حركة المرور خلف المركبة ” Rear Cross-Traffic Alert”، والذي يوفر راحة البال للسائق عند الرجوع للخلف لصف المركبة عن طريق تحذيره في حال مرور مركبة بشكل قريب من الخلف.

كما تم تزويد المقصورة الداخلية للمركبتين بمزايا سلامة إضافية تشمل تصميم بنية الهيكل بشكل يعمل على امتصاص آثار الاصطدام على مستوى منطقة الرأس على جميع الأعمدة وبطانة السقف. كما تمت إضافة بنية امتصاص آثار الاصطدام على مستوى منطقة الجذع إلى أذرع الأبواب، بينما تم تزويد حاشية المنطقة السفلية من الأبواب وحاشية الجزء السفلي من ألواح الجزء الخلفي بمواد تعمل على تخفيف آثار الاصطدام على منطقة الورك وأسفل الظهر للركاب في حال وقوع اصطدام جانبي.

لآخر التحديثات و الأسعار، قم بزيارة دليل المشتري لسيارة لكزس.

What do you think?

*

اقرأ عن

Share This