الظهور الأول لسيارة مكلارين سبيد تيل كبديل غير رسمي لسيارة F1 الأسطورية

الظهور الأول لسيارة مكلارين سبيد تيل كبديل غير رسمي لسيارة F1 الأسطورية

تم الكشف عن مكلارين F1 لتكون أحد أفضل، بل الأفضل عالمياً في قطاع السيارات الفائقة. و رغم أن الصانع البريطاني قدم العديد من السيارات الفائقة الأخرى الا أن احداً منها لم يكن بمستوى ماكلارين الأسطورية، و الآن يعيد طراز آخر الكرة في مسعى لتبوء مكانة عالمية مرموقة.

رحبوا معنا بسيارة مكلارين سبيد تيل. بمظهر ايروديناميكي و منظومة قوة هجينة حديثة و متطورة. و يجري في الأوساط العالمية تداول أنها ستكون وريثة عرش F1 ولو أن الأمر لم يصرح به رسمياً بعد من ماكلارين.

و في الوقت الذي تبدو فيه السيارة عتيقة الطراز، يأتي تصميمها الخارجي المعالج بألياف الكربون على شكل قطرة الدمع ليعكس الاهتمام الكامل بالايروديناميكية. مع تفاصيل أخرى تصب في نفس الاتجاه. و ليس هنالك أي مرايا جانبية و تقوم بالمهمة عوضاً عنها كاميرات قابلة للسحب. و عند اختيار الوضع ” فيلوستي ” يتم أوتوماتيكياً سحب الكاميرات لتعزيز الايروديناميكية أيضاً.

و لا يتوقف الأمر هنا. فاللوح الخلفي الأكبر يحتوي على جُنيح متحرك يساعد السيارة في مهمة الوصول الى السرعة القصوى.

لم تدلِ ماكلارين بأي معلومات حول المحرك و لكن قوة 1035 حصان قادرة على جعل السيارة تنطلق من 0 و حتى 299 كم/سا خلال 12.8 ثانية و صولاً الى سرعة قصوى تبلغ 402 كم/سا. دعونا نخمن أن نظام التزود بالقوة سيكون عبارة عن مجموعة من محرك V8  بسعة 4 ليرت ذو توربو مزدوج بقوة 789 حصان مستمد من سينا و محركات كهربائية مستمدة من ماكلارين P1.

في الداخل، يقع مقعد السائق في الوسط تماماً، فيما يقع المقعدين الأخرين في الخلف على الجانبين بعض الشيئ. و المقصورة غنية بالعناصر المترفة و المستقبلية، و تستفيد ماكلارين من تقنية الزجاج الالكتروميكي و التي تمكنه من التحكم بكمية الضوء المتسرب الى المقصورة الداخلية.

ليس لدى ماكلارين خطط لانتاج المزيد من سبيد تيل في الوقت الحالي. فعلى الأرجح سيترتب على محبي السيارة البحث عن صورة النموذج الأولي منها في التسعينيات و تصور تعديلاتها المستقبلية.

What do you think?

*

اقرأ عن

Share This