الكشف عن سيارة مرسيدس EQE الجديدة بتصميم أكثر إنسيابية من EQS

الكشف عن سيارة مرسيدس EQE الجديدة بتصميم أكثر إنسيابية من EQS

بعد بضعة أشهر فقط من إطلاق سيارة EQS، تقدم Mercedes-EQ سيارة EQE الجديدة التي تعتمد على نفس المعايير الهندسية التي تم تطويرها خصيصاً للسيارات الكهربائية. تتميز سيارة الصالون الرياضية الكبيرة بجميع المواصفات الأساسية لسيارة EQS. وستطرح الشركة في البداية طرازين: EQE 350 بقوة 215 كيلووات، بالإضافة إلى طراز آخر. كما تخطط الشركة لطرح طرازات أخرى فائقة الأداء بقوة تبلغ 500 كيلووات.

تتميز تصميم سيارة EQE بانسيابية أكثر مقارنة بسيارة EQS الفاخرة، حيث تأتي مجهزة بقاعدة عجلات ومزيد من الانسيابية مع أجنحة مدمجة أكثر. وتنقل هذه السيارة فكرة سيارة الصالون الكبيرة إلى المستقبل، حيث ينعكس مبدأ النقاء الحسي على الأسطح الانسيابية والفواصل غير الواضحة والسلسة (التصميم الانسيابي السلس). كما تتميز الأجزاء المعلقة والواجهة الأمامية بأبعادها الدقيقة، فيما يضفي الجزء الخلفي لمسة ديناميكية بفضل الجناح الخلفي البارز. وتضفي العجلات قياس 19 إلى 21 بوصة، التي تتماشى مع الأقواس الخارجية للهيكل وخط الكتف البارز على سيارة EQE طابعاً رياضياً قوياً.

تتحول لوحة التجهيزات بأكملها إلى شاشة عريضة واحدة عند اختيار تجهيز السيارة بشاشة MBUX Hyperscreen، والتي تُدمج فيها بسلاسة كبيرة، مما يعزز من أناقة ركن القيادة والمقصورة بأكملها. وتبدو الشاشات عالية الدقة مندمجة معاً بسلاسة تحت الغطاء الزجاجي، وتعرض محتوى نظام المعلومات والترفيه MBUX بشكل مثالي.

توفر شاشة OLED قياس 12,3 بوصة للراكب الأمامي شاشة عرض ومنطقة تحكم خاصة به، حيث يُسمح في أوروبا للراكب الأمامي بمشاهدة المحتوى التفاعلي مثل مقاطع الفيديو أو التلفزيون أو تصفح الإنترنت أثناء التنقل. وتستخدم Mercedes-EQ نظاماً ذكياً قائماً على الكاميرا الداخلية لمنع تشتت السائق: في حال عرض محتوى معين على شاشة الراكب الأمامي ورصدت الكاميرا الداخلية أن السائق ينظر إليها، يتم تعتيمها تلقائياً.

ويمتد شريط التهوية بعرض السيارة بأكملها في الجزء العلوي، كما يتميز في نفس الوقت بأنه رفيع للغاية. ويضفي هذا الحجم الصغير مع التصميم الزجاجي لشاشة MBUX Hyperscreen أعلى مستويات الأناقة على مقصورة القيادة. ومن أبرز ما يميز السيارة فتحات مكيف الهواء المصممة على شكل توربينات، التي تضفي شعوراً بالتباين من خلال التناقض بين الميكانيكا فائقة الدقة وعالم تقنيات العرض الرقمية.

 سيتم طرح سيارة EQE 350 مع محرك بقوة 215 كيلووات أولاً في الأسواق، بالإضافة إلى طرازٍ ثانٍ، ثم ستطرح الشركة طرازات أخرى. وتتضمن جميع طرازات EQE نظام الدفع الكهربائي (eATS) على المحور الخلفي، فيما تتضمن طرازات 4MATIC نظام دفع كهربائياً إضافياً على المحور الأمامي أيضاً. وتتميز المحركات الكهربائية بأنها محركات متزامنة بتقنية التحفيز المستمر (PSM)، وتعني هذه التقنية أن الجزء الدوّار من محرك التيار المتردد يكون مزوداً بمغناطيسات دائمة، وبالتالي لا يحتاج إلى تزويده بالطاقة. وتشمل مزايا هذا التصميم أعلى مستويات الكفاءة وكثافة الطاقة وثباتها الكبير. ويعتبر المحرك الموجود على المحور الخلفي قوياً بشكل خاص نظراً لتصميمه المكون من ست أطوار، حيث يحتوي على ملفين مع ثلاث أطوار لكل منهما.

وتتكون بطارية الليثيوم أيون الموجودة في سيارة EQE من عشر وحدات خلايا بمحتوى طاقة قابل للاستخدام يبلغ 90 كيلووات ساعي. ويتيح برنامج إدارة البطارية المبتكر، الذي تم تطويره داخل الشركة، إجراء التحديثات عن بُعد (OTA)، بحيث يظل نظام إدارة الطاقة محدثاً طوال عمر السيارة.

واتخذت الشركة خطوة كبيرة فيما يتعلق باستدامة المكونات الكيميائية للبطارية: تتكون المادة الفعالة المطورة من النيكل والكوبالت والمنغنيز بنسبة 8: 1: 1، مما يقلل من محتوى الكوبالت إلى أقل من عشرة بالمائة. وتتبع مرسيدس-بنز استراتيجية شاملة في تصنيع البطاريات تعمل على التحسين المستمر لعمليات إعادة التدوير.

What do you think?

*

Comments

  1. Thanks again

اقرأ عن

Share This