الكشف عن سيارة SL الجديدة من مرسيدس-AMG

الكشف عن سيارة SL الجديدة من مرسيدس-AMG

 ترتبط سيارة SL الجديدة من مرسيدس-AMG، الطراز الجديد من السيارة الرائدة، ارتباطاً وثيقاً بتاريخها العريق من خلال سقفها الكلاسيكي القابل للطي وطابعها الرياضي. وفي الوقت نفسه، تعتبر سيارة رودستر الفاخرة مع تصميم 2 + 2 للمقاعد مناسبة للاستخدامات اليومية وتتميز بنظام الدفع الرباعي لأول مرة. ويبرُز الطابع الرياضي من خلال التجهيزات عالية التقنية مثل نظام التعليق AMG ACTIVE RIDE CONTROL مع نظام منع الانقلاب النشط، والتوجيه على المحور الخلفي، ونظام مكابح AMG المركبة فائقة الأداء من السيراميك والمتوفرة كتجهيز اختياري، ونظام DIGITAL LIGHT مع وظيفة عرض علامات التوجيه أو رموز التحذير على الطريق كتجهيز أساسي. وتقترن هذه التجهيزات بمحرك V8 ثنائي التربو سعة 4 لتر من AMG، ما يوفر أعلى مستويات متعة القيادة. وطورت مرسيدس-AMG سيارة SL في أفالترباخ بشكل مستقل تماماً باعتبارها سيارة تقدم أعلى مستويات الأداء الفاخر، وستبدأ الشركة بإطلاق طرازين مجهزين بمحرك V8 في الأسواق. تضع سيارة SL الجديدة من مرسيدس-AMG بصمة أخرى في تاريخ السيارة الممتد لعقود من سيارة مخصصة للسباق فقط إلى سيارة رياضية فخمة ذات سقف قابل للطي، حيث تجمع بين الطابع الرياضي لسيارة SL الأصلية مع الفخامة الفريدة والتطور التقني الذي يميز سيارات مرسيدس الحديثة.

 ينقل تصميم مقصورة سيارة SL الجديدة التصميم التقليدي الرائد لسيارة 300 SL Roadster إلى مستوى عصري جديد كلياً. فيجمع الطراز الجديد بين الطابع الرياضي والفخامة بشكل مثالي. وتؤكد المواد الفاخرة والمهارة الحرفية الدقيقة على توفير أعلى مستويات الراحة، فيما يركز تصميم ركن القيادة، مع الشاشة المركزية القابلة للتعديل في الكونسول المركزي، على السائق. وفي الوقت نفسه، يوفر مفهوم مساحة المقصورة الجديدة كلياً بتصميم 2 + 2 للمقاعد مساحة أكبر ووظائف أفضل من ذي قبل، وتضفي المقاعد الخلفية مزيداً من تنوع الاستخدامات اليومية وتوفر مساحة للأشخاص الذين يصل طولهم إلى 1,5 متر.

ألهم التصميم الداخلي البسيط لمقصورة سيارة 300 SL Roadster الأولى فائقة الجودة المصممين أثناء تصميم مقصورة سيارة SL الجديدة. وقد ابتكر المصممون في الطراز الجديد من هذه السيارة الرائدة مزيجاً من الهندسة الكلاسيكية والعالم الرقمي، فيما يُعرف بـ “جمع التصميم المتناظر مع التقنيات الرقمية”، ومن أمثلة ذلك مجموعة العدادات الرقمية بالكامل المدمجة في حاجب لأشعة الشمس ثلاثي الأبعاد. كما يوفر نظام المعلومات والترفيه MBUX إمكانية الاختيار من بين العديد من أنماط العرض المحددة والأوضاع المختلفة.

 تم اختيار السقف الكهربائي القابل للطي بدلاً من السقف المعدني السابق بسبب الطابع الرياضي لسيارة SL الجديدة. ويستغرق فتح وغلق السقف حوالي 15 ثانية فقط ويمكن فتحه أو غلقه حتى سرعة 60 كم/ساعة. كما يتم التحكم في السقف القابل للطي باستخدام لوحة الأزرار في الكونسول المركزي أو شاشة الوسائط المتعددة التي تعمل باللمس، حيث يظهر رسماً متحركاً يوضح تقدم عملية فتح أو غلق السقف.

 عند إطلاق سيارة SL الجديدة في الأسواق، ستُطرح بنسختين من محرك V8 ثنائي التربو سعة 4 لتر من AMG بقوتين مختلفتين. وسيتم تجميع المحرك يدوياً في موقع الشركة في أفالترباخ وفقاً لمبدأ “عامل واحد لتركيب محرك واحد”. ويولد المحرك في الطراز الأعلى SL 63 4MATIC+ (إجمالي استهلاك الوقود 12,7-11,8 لتر/100 كم، إجمالي انبعاثات ثاني أكسيد الكربون 288-268 غ/كم)[i] 430 كيلووات (585 حصاناً) ويبلغ أقصى عزم دوران له 800 نيوتن متر عند عدد دورات يتراوح من 2500 إلى 4500 دورة في الدقيقة. وتتسارع السيارة من السكون إلى 100 كم/ساعة في 3,6 ثانية فقط، فيما تبلغ سرعتها القصوى 315 كم/ساعة. أما في سيارة SL 55 4MATIC+ (إجمالي استهلاك الوقود 12,7-11,8 لتر/100 كم، إجمالي انبعاثات ثاني أكسيد الكربون 288-268 غ/كم)، فيولد محرك V8 350 كيلوواط (476 حصاناً) ويبلغ أقصى عزم دوران له 700 نيوتن متر، بينما تتسارع من السكون إلى 100 كم/ساعة في 3,9 ثانية، وتبلغ سرعتها القصوى 295 كم/ساعة.

وحصل محرك V8 على حوض جديد للزيت وتهوية نشطة لعلبة العمود المرفقي مع تعديل أماكن المبردات الداخلية، من أجل استخدامه في سيارة SL الجديدة. كما تم تحسين مسارات السحب والعادم لتبادل الغازات بشكل أكثر كفاءة، مع توسيع مسار غاز العادم لصندوق المحول الحفّاز وفلتر تنقية البنزين من الشوائب. حقق المهندسون زيادة القوة في سيارة SL 63 4MATIC+ من خلال زيادة ضغط التعزيز وتدفق الهواء بشكل أساسي، فضلاً عن تعديل برنامج المحرك. ويمكن القول إن المحرك ثماني الأسطوانات أصبح متميزاً بإنتاجه الكبير للطاقة وتسارعه القوي في جميع نطاقات عدد دورات المحرك، إضافة إلى تحقيق أعلى مستويات الكفاءة من أجل تقليل الاستهلاك وقيم الانبعاث.

سُتطرح سيارة SL بمنظومة دفع هجينة فائقة الأداء في وقت لاحق. وتعتمد إستراتيجية E PERFORMANCE للسيارات الكهربائية فائقة الأداء من AMG على مبدأ طرح منظومة دفع كهربائية تعزز ديناميكية القيادة وتمتاز بأعلى مستويات الكفاءة أيضاً.

 يجمع ناقل الحركة AMG SPEEDSHIFT MCT 9G بين تجربة نقل السرعة الممتعة وأوقات نقل السرعة القصيرة للغاية، فهو مُعدّل خصيصاً لتلبية متطلبات سيارة SL الجديدة. ويحل القابض الرطب الأولي مكان محول عزم الدوران، مما يقلل الوزن. كما يعمل على تحسين استجابة المحرك لدواسة الوقود، لا سيما أثناء الانطلاقات السريعة وتغير الحمل، وذلك بفضل انخفاض قصوره الذاتي.

 لأول مرة في تاريخها الممتد لـ 70 عاماً تقريباً، تُجهز سيارة SL بنظام دفع يتحكم في جميع العجلات الأربع، حيث يأتي الطرازان المجهزان بمحرك V8 بنظام الدفع الرباعي AMG Performance 4MATIC+ كتجهيز أساسي.

يتيح نظام المعلومات والترفيه MBUX خيارات تشغيل سلسة ويضع بين يدي السائق العديد من الخدمات الرقمية عبر تطبيق Mercedes me connect. ويتميز النظام بمفهوم التشغيل السلس عبر الشاشة التي تعمل باللمس أو أزرار التحكم على عجلة القيادة والتي تعمل باللمس أيضاً، وكذلك إمكانية توصيل الهاتف الذكي من خلال تطبيق Apple CarPlay أو Android Auto، ووظيفة الاتصال بدون استخدام اليدين عبر Bluetooth، والراديو الرقمي (DAB وDAB+). كما يوفر نظام MBUX للعملاء الاتصال بخدمات مثل معلومات حركة المرور. مع ذلك، تصبح سيارة SL الجديدة أكثر ذكاءً بشكل عام بفضل تطبيق Mercedes me connect، إذ يمكن للسائق استخدام وظائف إضافية قبل وبعد الرحلة أو أثناء القيادة على الطريق، وكل ما يجب فعله هو ربط السيارة بحساب Mercedes me عبر موقع Mercedes me الإلكتروني وقبول شروط الاستخدام. كما يحصل السائق على بيانات حركة المرور بصورة فورية بفضل نظام الملاحة مع وظيفة Live Traffic Information ووظيفة الاتصال Car-to-X، مما يمكنه من تجنب الاختناقات المرورية بكفاءة وتوفير الوقت. وتتيح وظيفة Car-to-X للسيارات تبادل المعلومات حول الأحداث المرورية.

What do you think?

*

اقرأ عن

Share This