Xبيع سيارتك
 
القيادة الأولى: 2018 ميتسوبيشي إكليبس كروس في الامارات العربية المتحدة

القيادة الأولى: 2018 ميتسوبيشي إكليبس كروس في الامارات العربية المتحدة

تواجدت ميتسوبيشي إيكليبس في المنطقة منذ عام 1990. الى أن نالت نسخة خضراء منها بتروس يدوية غير محدودة شهرة واسعة عندما ظهرت لأول مرة في فيلم السريع و الغاضب “Fast and Furious” عام 2001. و حيث أن امتياز هذا الفيلم ما زال سارياً، فقد أخذت إكليبس كوبيه الرياضية استراحة استمرت منذ العام 2012. و عادت الآن بطراز 2018 إكليبس كروس، لتجسد بذلك التزام ميتسوبيشي بأن تصبح صانع سيارات يُركز على قطاع SUV. و قد أخذناها بجولة ضمن حلبة دبي أوتودروم إبان اطلاقها الأول في الامارات العربية المتحدة.

و اذا كنتم لم تلاحظوا بعد، فعليكم أن تعلموا أن إكليبس كروس عبارة عن سيارة كروس أوفر، على الرغم من أن سيارة بنافذة خلفية مائلة بشدة يجدر بها أن تذكركم بأسلوب كوبيه الرياضية التصميمي. و تلك سيارة كروس أوفر الثالثة من نوعها للصانع الياباني التي تعتمد على منصة آوتلاندر بعد ميتسوبيشي ASX، و هي سيارة SUV الخامسة لها في خط يتضمن باجيرو و مونتيرو سبورت.

تأتي كل طرازاتها بعجلات معدنية بقياس 18 بوصة، و أضواء LED أمامية نهارية و أضواء للضباب، لذا تبدو كل مستوياتها الثلاث متشابهة تماماً من ناحية المظهر الخارجي. في الداخل، هنالك كمية محترمة من السطوح ذات المواد ناعمة الملمس على الداشبورد و الأبواب الأمامية، في حين تأتي الأبواب الخلفية بألواح من البلاستيك القاسي. و تأتي جميع الأبواب بمساند ذراع و ملحقات مبطنة و مدعمة. أما التنجيد فهو من القماش في طراز القاعدة و من الجلد الصناعي في الطراز ذات المواصفات الأعلى.

مساحة المقصورة جيدة جداً، حتى في الخلف. و حجم الصندوق الخلفي جيد أيضاً، و لكن ليس أكثر مما هو عليه في سيارة هاتش باك، و هنالك غطاء قابل للطي لاخفاء الأمتعة داخل الصندوق، و عجلة احتياطية في الأسفل تؤدي الى رفع أرضية الصندوق الخلفي قليلاً.

التقنيات المتوفرة لطراز القاعدة تقتصر على شاشة لمس ملونة للوسائط المتعددة و التي تتموضع ضمن حيز كبير على أعلى الداشبورد ما يجعلها تبدو مثل شاشة تلفاز CRT. كما يوجد نوافذ آلية، و آلية دخول عادية بدون مفتاح، و كيسين هوائين. و تأتي الطرازات الأعلى بسمات أخرى مثل نظام تثبيت السرعة، و آلية تشغيل و دخول ذكية بدون مفتاح، و عارض على الزجاج الأمامي، و ستيريو أفضل بشاشة لمس أفضل، و مقاعد مدفأة، و أكياس و ستائر هوائية و فرامل الكترونية لركن السيارة، بالاضافة الى نظام الحفاظ على المسار، و نظام التحذير من الاصطدام الأمامي، و غير ذلك.

تتزود السيارة بالقوة من محرك توربو من أربع اسطوانات بسعة 1.5 ليتر بقوة 148 حصان و 250 نيوتن متر من عزم الدوران عند 2000 دورة في الدقيقة، و يقترن بناقل حركة أوتوماتيكي من 8 سرعات، و هو جوهريا ناقل CVT مع نقلات افتراضية تعمل فقط على تقليص معدل دوران المحرك بالدقيقة عند فواصل محددة بحيث تتظاهر بأنها علبة تروس ” سلسة “. و هنالك خيار تيبترونك أيضاً على مبدل السرعات. و تأتي السيارة بنظام دفع أمامي فقط، دون توفر أي خيار متاح للدفع الكلي.

التسارع مرضٍ الى حد ما، مع توفر اندفاع جيد و فعال عند بداية الضغط على دواسة الوقود وصولاً الى مقدار كافي و معقول من القوة. كما أن ركوب السيارة سلس، و لكن مجدداً، لنذكركم أننا كنا نقود السيارة على مسار فائق السلاسة و الصقل. و لا تتجاوز مستويات الضجيج المعدلات المتوسطة عند الضغط الكامل على دواسة الوقود.

كما تؤمن اطارات بقياس 225/55 قبضة معقولة، و تماسك ثابت بتمايل محدود. و ليس هنالك الكثير لنتحدث عنه فيما يخص الاضافات المساعدة لعملية التوجيه، و لكن الفرامل تقدم أداءً جيداً. لم نقد السيارة بسرعة أكبر من 100 كم/سا خلال الجولات القليلة على حلبة دبي أوتودروم.

ربما لم تعد إكليبس كروس سيارة كوبيه رياضية بعد الآن، و لكن فيما لو كان بامكانكم النظر اليها بعيداً عن الارث الذي يتركه اسمها، فهي حقاً سيارة كروس أوفر ممتازة و تشكل بديلاً رائعاً عن سيدان الصغيرة، و بزيادة ليست بالكبيرة من ناحية السعر.

للاطلاع على تجربة القيادة باللغة الانكليزية لمشفيق حسين، اضغط هنا.

ولمعرفة آخر الأسعار و المواصفات، تفضل بزيارة دليل المشتري لمتسوبيشي إكليبس كروس.

What do you think?

*

اقرأ عن

Share This