تجربة قيادة: 2017 رينو كوليوس

تجربة قيادة: 2017 رينو كوليوس

2017-renault-koleos-3

في الواقع، كان الجيل السابق من رينو كوليوس ذو مظهر قبيح بعض الشيئ. الا أنها عملت على تحسين بعض الأجزاء خلال السنوات العشر الأخيرة عبر عدد من التعديلات الطفيفة. , ولكن يحمل هذا الطراز الجديد تغييراً هائلاً – فهو يقدم الى حد كبير تصميماً أشبه بسيارة فاخرة الى جانب وسائل راحة متنوعة في قطاع من السيارات معروف باهتمامه بشكل أكبر بسمات الأمان دون غيرها.
في الحقيقة، إن هذا التصميم الجديد يعتبر ثورة في عالم رينو، فقد عرفت الشركة في العقود الماضية باتجاهها نحو الجانب المحافظ للغاية في بعض الأحيان أو الى الجانب غير التقليدي و الغريب جداً في أحيان أخرى، و أخيراً استطاعت الشركة الفرنسية أن تجمع فيما بين الوسامة و التصميم المستقبلي الفريد. و ظهر ذلك للمرة الأولى في سيارة تاليسمان سيدان متوسطة الحجم، و قريباً سيظهر أيضاً في سيارة ميغان هاتش باك الصغيرة، فتلك اللمسة التي تأخذ شكل حرف C من أضواء LED حول مصابيح LED  الكاملة في الأمام، الى جانب مصابيح LED خلفية بتصميم نحيل و مستدق على عرض مؤخرة السيارة، تعبر عن تعديلات أساسية حقيقية. بالاضافة لذلك تمتلك سيارتنا الاختبارية عجلات معدنية بقياس 18 بوصة. كما أن التقليم الفضي الذي يأخذ شكل شريط يصل من الأضواء الأمامية الى الفتحة الموجودة على الباب الأمامي يعطي السيارة جاذبية اضافية، على الرغم من أن تلك الفتحة وهمية في الواقع و لا دور لها. كما أن هنالك فتحات وهمية أيضاً لماسورة العادم من الخلف، حيث أن فتحات العادم الحقيقية مخفية تحت المصد الخلفي، و تلك حيلة جرى اقتباسها من مرسيدس بنز الفئة C.

2017-renault-koleos-4

في الداخل، يوجد مواد ناعمة الملمس على كامل الألواح العلوية للأبواب، الى جانب مساند ذراع مبطنة و مكسية بالقماش الجلدي و حتى أن مسكة وحدة التحكم المركزية مغطاة و مكسية بالقماش الجلدي أيضاً، مع استعمال واسع للبلاستيك القاسي في الألواح السفلية.  و هي بذلك تتفوق بدرجة على معظم منافسيها اليابانيين و الذين يغلب البلاستيك القاسي على كسوة المقصورة الداخلية في سياراتهم. كما ان استبدال الأزرار بشاشة لمس كبيرة لها مظهر iPad حرر الكثير من مساحة الداشبورد لتبدو أكثر ترتيباً، حتى ان حاملات الأكواب الأمامية تأتي الآن بأغطية منزلقة – و هذا تفصيل بات مهجوراً على نحو متزايد من قبل بعض المنافسين بغاية تخفيض التكلفة.

2017-renault-koleos-7

معظم السمات التقنية يتم التحكم بها من خلال الشاشة سالفة الذكر بقياس 8.7 بوصة بنظام عمل شبيه بالتابلت من حيث تمرير الصفحات، مثل تلك المخصصة لاعدادت الراديو، أو نظام الملاحة، أو هاتف البلوتوث و غير ذلك من الأشياء التي لا نملك الوقت لتصفحها عبر الشاشة. و للأسف أيضاً فإن التحكم بسرعة مروحة ضبط المناخ الداخلي و ضبط صوت الستيريو يتم من خلال هذه الشاشة أيضاً، لذا فإن ضبط تلك الامور يسبب صرف الانتباه بشكل كبير أثناء القيادة. و لحسن الحظ هنالك أزرار للستيريو على الساق القابعة خلف عجلة القيادة، و بعض أدوات التحكم الرئيسية بالمكيف “الجيد” تحت تلك الشاشة الكبيرة.
و تتضمن سيارتنا الاختبارية المليئة بالتقنيات و المزايا سمات أخرى مثل تنجيد جلدي، و سقف زجاجي بانورامي، و شاشة LCD ضمن تجمع العدادات، و بوابة خلفية آلية، و آلية دخول و تشغيل ذكية، و ستيريو جيد، و منفذي USB للشحن في الأمام و آخرين في الخلف أسفل فتحات مكيف الهواء، و اضاءة داخلية باللون النيلي لتعديل المزاج، و أضواء ضباب، و نظام تثبيت السرعة مع محدد سرعة، و فرامل الكترونية لركن السيارة، و حاملات أكواب أمامية مبردة، و كاميرا خلفية مع حساسات، و نظام التحذير من النقطة العمياء، و طقم كامل من الأكياس الهوائية و مفتاح على شاكلة بطاقة تحمل العلامة التجارية لرينو.

2017-renault-koleos-5

اكتسبت كوليوس بعض الحجم، و هذا واضح من خلال توفر مساحة رحبة في المقصورة مع حيز سفلي جيد في الأمام و الخلف، الى جانب صندوق بحجم جيد مع غطاء مدمج ضمنه. المقاعد الأمامية مبطنة و محشوة بشكل معتدل و هي قابلة للتبريد و التعديل الآلي. في حين أن المقعد الخلفي الطويل قابل للطي بنسبة 60:40، مع وجود مزلاج ضمن الصندوق يجعل من عملية طي المقعد أكثر سهولة و سرعة. و هنالك جيوب و مساحات تخزين في مساند الظهر ضمن المقاعد و ضمن كل الأبواب، بالإضافة الى الغرفة الصغيرة الاعتيادية في مسند الذراع المركزي. بالمجمل، نستطيع القول بأن هندسة العوامل التي تؤمن الراحة للركاب ممتازة في معظم الأجزاء، ما عدا بعض العناصر الصغيرة التي تتعلق بشاشة اللمس، و زر محدد السرعة الذي يوجد أسفل حاملات الأكواب، بالإضافة الى أن المفتاح يأتي بحدود صغيرة سوداء اللون و يرتكز على سطح أسود كذلك.

2017-renault-koleos

لقد بنيت كوليوس على أساس دعامة سيارة نيسان اكس تريل، و لذلك فهي مزودة بالقوة من خلال محرك مشترك من أربع اسطوانات بسعة 2.5 ليتر، يولد 170 حصاناً من القوة عند 6000 دورة في الدقيقة و 233 نيوتن متر من عزم الدوران عند 4000 دورة في الدقيقة، و هو ما يزال مقترناً بناقل حركة أوتوماتيكي قياسي من النوع CVT مع نظام دفع رباعي اختياري. عزم الدوران بات أكثر قليلاً مما سبق، و لكنها ليست أسرع بشكل هائل من الطراز السابق، حيث أن سيارتنا الاختبارية المزودة بنظام دفع رباعي انطلقت من 0 و حتى 100 كم/سا خلال 10.2 ثانية، في طقس شهر نوفمبر المعتدل. كما أن استهلاك الوقود قد تحسن أيضاً بالمقارنة مع الطراز السابق حيث سجلنا استهلاك 11.8 ليتر لكل 100 كم خلال جولتنا التجريبية.
كوليوس ما تزال أبطأ من معظم المنافسين عند الانطلاق، و ما زال نظام CVT يبدي سلوكاً مطاطياً في الوقت الذي تمكن فيه معظم المنافسين من استبعاد هذا النوع من السلوك. على أية حال، فبمجرد أن تنطلق السيارة، فإن قدراً كافياً من القوة سيكون متوفراً عند الحاجة، خصوصاً عند معدلات دوران المحرك المتوسطة حيث يشكل هذا المجال معظم وقت عمل المحرك. كما أن نظام CVT يستجيب بسرعة أثناء الحركة، و يقوم بايصال مزيد من القوة عند الحاجة اليها دون أن يكون عليك الانتظار لينتقل الى ترس أدنى مثل ما هو عليه الحال في علب السرعات الاوتوماتيكية العادية. كما أن لدى السائق امكانية اختيار وضع محاكاة التروس اليدوية بسبع سرعات للاستفادة من نظام فرملة المحرك.

2017-renault-koleos-2

على الطريق السريع، تمنحك كوليوس ركوباً مريحا و في غاية السلاسة حيث أنها من بين أكثر سيارات كروس أوفر في فئتها نمواً في هذا الجانب. و هنالك مستوى ضجيج معتدل ناجم عن الطريق و الهواء عند سرعة 120 كم/سا و ما فوق. هنالك تمايل و انزلاق ملحوظ لجسم السيارة عند المنعطفات، مع قليل من الشعور بالطوفان على السطوح غير المستوية. مع ذلك ما يزال استقرار جسم السيارة محط اعجاب، و أفضل من الطراز السابق. أما عجلة القيادة فهي مثقلة بشكل معتدل، و بدون أي اضافات مساعدة في التوجيه، مع ميل نحو سلوك مرن كالنابض عند تناول بعض المنعطفات.
الفرامل المعززة بنظام ABS جيدة، مع سلوك خطي لدواسة المكابح. على أية حال، فالقيادة بجموح أقل تجعل من كوليوس رفيقاً لطيفاً و متوازناً في الرحلات.

2017-renault-koleos-6

إصدار كوليوس 4×4 يقدم نظام دفع امامي، و نظام دفع رباعي أوتوماتيكي مع امكانية قفل نظام الدفع الرباعي من خلال زر 4WD lock لإشغال نظام الدفع الرباعي عند السرعات المنخفضة و توزيع قوة الجر بنسبة 50:50 الى الأمام و الخلف ما يسهل صعود المرتفعات شديدة الانحدار أو النزول منها أو القيادة على الطرق غير الممهدة و الرملية و الطينية و ما شابهها. و لكن يبقى اختيار و ضع الدفع الرباعي الأوتوماتيكي 4WD AUTO رهاناً أكثر أماناً على الطرق المبللة.
قد لا تكون كوليوس السيارة الأكثر اثارة للقيادة، و لكن من يشترون سيارات كروس أوفر عموماً لا يبحثون عن قدرات عالية على المنعطفات، و يفضلون القيادة اليومية المريحة بدلاً من الكثير من الاثارة. و على هذا النحو، نحن نعتقد أن رينو هذه، مع مظهرها الخارجي الأنيق، و سماتها الداخلية الاستثنائية المرضية، قد تكون فعلاً بديلاً رائعاً عن سيارات كروس أوفر الصغيرة غالية الثمن مثل لكزس و جاغوار في هذه الأيام.

للاطلاع على تجربة القيادة باللغة الإنكليزية لمشفيك حسين، اضغط هنا.

و لمعرفة آخر المواصفات و الأسعار، تفضل بزيارة دليل المشتري لرينو كوليوس.

What do you think?

*

اقرأ عن

Share This