جوست الجيل الثاني”Ghost Series II” من "رولز-رويس"

جوست الجيل الثاني”Ghost Series II” من “رولز-رويس”

Rolls Royce Ghost Series II 1

كشفت “رولز-رويس موتور كارز” في معرض جنيف 2014 النقاب عن سيارة “جوست الجيل الثاني” Ghost Series II أمام العالم والتي جاءت بتحديث متحفّظ ومدروس للمظهر الخارجي لهذه السيارة العريقة وهي تقدّم آخر التطورات التكنولوجية لقاعدة العملاء الناجحين المتنامية – قادة الصناعة ورواد الأعمال وأبرز رجال ونساء الأعمال الذين يخلقون الثروات وفرص العمل في اقتصادياتنا – مما عزز موقع “جوست” Ghost على أنها السيارة الأكثر مبيعا في فئة المافوق ال€200,000 وحجر الزاوية لنجاح “رولز-رويس”. 

منذ إطلاقها عام 2009، غدت “جوست” Ghost الرمز النهائي للنجاح لرواد الأعمال في كافة أنحاء العالم. كسبت “جوست” Ghost تأييد الإعلام النقدي ولاقت الترحيب لدى العملاء وقادت الشركة نحو مبيعات قياسية امتدت على أربع سنوات متتالية ووجّهت بذلك جيلًا جديدًا وأصغر سنا” من رجال ونساء الأعمال الفائقي النجاح إلى امتلاك سيارة “رولز-رويس”؛ وهو ركيزة أساسية في استراتيجية العائلة للنمو و النجاح المستدام .

إن “جوست” Ghost تعبير معاصر تمامًا لرفاهية ال”رولز-رويس”– تحقق التوازن الكامل بين الدينامية السلسة والرفاهية الحديثة في سيارة تناسب كافة الظروف. يتمتع صاحبها بسيارة معاصرة مضمونة بهدوء ومصقولة بروعة ذات جو داخلي يبعث إلى السكينة والهدوء في عالم الأعمال الذي غالبًا ما تطغى عليه الجلبة والضوضاء.

والحقّ يُقال أن “جوست” Ghost هي الرولز الرويس التي تلبي كل حاجات صاحبها: أداة عمل تم انتقاؤها بحرفية للأسبوع الحافل بالأعمال وخبرة قيادة ممتعة وسلسلة للراحة والترفيه في إجازة الأسبوع.

لا يصلح وصف عملية تصميم “جوست” Ghost إلا بمبدأ واحد – تسخير قوة البساطة. كان الهم الأول في كافة أوجه عملية التصميم والهندسة ألا يكون من تعقيدات تمنع متعة السائق أو الراكب.

يسعى هذا الجيل الجديد والجريء من عملاء”رولز-رويس”إلى سيارة تضمن السكينة – بيئة متميزة ومدلِّلة حيث يمكن القيام بالأعمال وزيادة وقت الراحة. وينصهر التقليد بإتقان مع هذا الاتجاه الجريء والمعاصر في “جوست” Ghost الجيل الثاني.

تم الحفاظ على المقاربة غير المنقوصة تجاه المواد والحرفة وأعيد تصوّر المبادئ البصرية للتعبير عن حداثة ودينامية السيارة. على سبيل المثال الوجود الجليل للشبك الأمامي الخاص بفانتوم Phantom أعطى تصميمًا أكثر سلاسة وأقل رسمية – انحناءته الخفية أقرب إلى مدخل هواء الطائرة منه إلى الشبك التقليدي.

تشير “خطوط اليخت” المنسابة والجوانب القوية إلى الدينامية الأصيلة في السيارة في حين أن جوهر ”رولز-رويس”التقليدي ظاهر في المقدمة المرتفعة والأسطح الكبيرة وغير منقطعة و غطاء المحرك الطويل والجانب القصير.

يعتبر الحرص على إبقاء “جوست” Ghost في الصدارة في عالم متغيّر باستمرار أمرًا أساسيًا لإرضاء عملاء “رولز-رويس” المتطلبين و”جوست الجيل الثاني Ghost Series II” خير مثال على آخر التطورات التكنولوجية في العائلة. تضمن “جوست الجيل الثاني Ghost Series II” التي تظهر في تصميم متجدد بتحفّظ الجودة الخالدة و احديثة التي يعتزّ بها عملاء هذه العائلة العريقة.

Rolls Royce Ghost Series II 3

يميل النظر مباشرة إلى المصابيح الأمامية المعاد تصميمها مع مصابيح إنارة تعمل في النهار بحيث تعطي شكلاً جديدًا وأكثر دينامية مما يمنح “جوست الجيل الثاني Ghost Series II” بصمة بصرية مميزة من الأمام. ويندمج ذلك تمامًا مع تحسينات السطح في مقدمة السيارة. يشير خط الانسياب ‘wake channel’ المستدق على غطاء محرك السيارة، الناشئ من أجنحة روح السعادة Spirit of Ecstasy إلى منظر مسار بخار طائرة في دلالة على دينامية السيارة.

تخلق مصدات “جوست” Ghost الخاضعة لإعادة النحت الخفي حالة أقوى وشعورًا بالعرض والطول الإضافيين مع تعزيز الجمالية المعاصرة بإضافة الكروم عند مداخل الهواء الأمامية التي توصل الآن المزيد من الهواء البارد إلى المكابح الأمامية.

تحظى ملامح ”رولز-رويس”بميزة دينامية. أعيد تصميم خط القوة الشهير في “جوست الجيل الثاني Ghost Series II” للمزيد من الانحناء إلى الأمام للتركيز على الدينامية السلسة والمنسابة.

تضمن هذه السمات المتزاوجة إطارات جديدة بقياس 21 بوصة عند الطلب و إطارات معيارية بقياس 19 بوصة على أن تبقى “جوست Ghost” التعبير الكامل والمعاصر لرفاهية “رولز-رويس”.

وتجد مفاجأة جديدة تتمثّل بغطاء الوقود من الفولاذ المقاوم للصدأ المتشابك الحروف RR المتوفر عند الطلب الذي يعزز من الجاذبية الحسية والبصرية للسيارة.

تم تعزيز الراحة والأناقة الداخليتين في المقاعد المعاد تصميمها. تكمّل دعائم الفخذين القابلة للتحكّم إلكترونيًا لركاب المقعد الأمامي الهيكلية الجديدة للمقعد وتبلور مستويات الراحة الداخلية التي لا مثيل لها في “جوست” Ghost. وتضمن تحسينات تصميم المقعد الخلفي الراحة التامة للذين يرغبون بالعمل أو الاسترخاء ببساطة. في تصميم “مقاعد الصالون”، تتجه المقاعد بشكل طفيف نحو بعضها البعض لخلق جو من الحميمية بما يسمح للركاب بالتحدث بشكل أسهل.

المقاعد متوفرة بتدفئة من ثلاثة مستويات و بوظيفة التدليك الاختياري و يمكن التحكم بانحنائها لتأمين الراحة. وتعزز أطراف الكروم حول مصابيح حاجب الشمس و لتعزيز خبرة الحاس, فتتسم لوحة القيادة بالملمس الناعم في حين الخيار مفتوح حيث يمكن طلب الجلد الطبيعي والفخم للركائز “أ” و”ج”.

خضعت أقراص الأدوات والساعة لتحسينات بسيطة مع وضع أكاليل معدنية ملمّعة فردية حول الأقراص وبذلك إشارة إلى دقة تصاميم ساعات اليد الفخمة وذات الصنع اليدوي في حين أن قاعدة العقارب من الكروم غير الملمّع تطفو في وسط كل مؤشر.

وفي النهاية، اتّسع نطاق Bespoke برنامج التعديل حسب الطلب الشخصي مع إطلاق نوعين جديدين من الأسطح الخشبية الرائعة ألا وهي: “بالداو” Paldao و”وولنت بير كروسباند” Walnut Burr Crossband.

سعى المهندسون على مر تاريخ العائلة العريقة إلى صقل خبرة السائق والراكب من خلال اعتماد أحدث التكنولوجيات. وليست “جوست الجيل الثاني Ghost Series II” مختلفة بل تقدم شريحة كاملة من أحدث التقنيات.

عند فتح أبواب السيارة، يجد المرء نفسه في مساحة مهدئة وفاتحة ومرتّبة. يمكن للراكب أن يعمل أو يرتاح أو يستمتع ببساطة بالسير في جو من الدلال والسلام ويضمن أنه على تواصل تام مع العالم الخارجي للأعمال من خلال تركيبة التوصيل التي لا مثيل لها.

تجمع “جوست الجيل الثاني Ghost Series II” بين الترف والتكنولوجيا والتوصيل في صيغة معاصرة هي أحدث ما تم الوصول إليه لرجل الأعمال الناجح اليوم وهي واحة من الهدوء في عالم مشغول حيث يمكنه القيام بأعماله بهدوء. وتقدّم للسائق والركاب مثالاً شاملاً على توصيلية “رولز-رويس”الانسيابية، شبكة حيث يساعد التواصل بين السيارة والمحيط والسائق على التخفيف من سرعة النبض وتداخل أحداث اليوم ويبث السرور في نفوس الركاب.

وجل ما في الموضوع هو التموضع الخفي للوظائف التكنولوجية في السيارة. يسهّل الـ Wi-Fi على لوح القيادة الذي يمكن الدخول إليه بزر لمسة واحدة أو مفتاح التحكّم الدائري بشعار “روح السعادة” التعامل بالبريد الإلكتروني وتبادل الملفات والاتصالات الهاتفية والتواصل عبر الفيديو. كما يمكن للمستخدم مشاهدة أخبار الأعمال المنقولة على التلفاز لضمان الصدارة دومًا وتعمل المساعدة على الملاحة بنفس طريقة اللمس. ثم بمجرد قول ” توجّه إلى بيكاديلي في لندن” أو أي مكان آخر يرغب المالك الذهاب إليه، تقدّم التعليمات التي تستبق وتتفادى التأخير غير الضروري.

لو حصل تأخير أو أراد المالك أن يتواصل مع شركائه، تجعل “جوست الجيل الثاني Ghost Series II” الأمر انسيابيًا قدر المستطاع بنفس نظام اللمس. يتم وصل الأمر “اتصل بجيل” تلقائيًا بالمكالمة الهاتفية. وإثر انتهاء المكالمة، تعيد تعليمة السائق “الانتقال إلى الراديو” إلى خيارات الترفيه المتوفرة داخل السيارة.

ثم تعرض المعلومات من السطح البياني ذات الوساط المتعددة ونظام الملاحة الخاضعين لتحديث كبير على شاشة عالية التعريف بقياس 10.25 بوصة.

يحتفل شعار “روح السعادة” بعامه الـ103 في 2014، حيث أصبح تمثال السيدة الطائرة رمزاً بحد نفسه يرتقي فوق كافة رموز الفخامة الأخرى. وبالإضافة إلى تزيين الشبك الأمامي، اتخذ هذا الشعار الرائع مكاناً آخراً له في مقصورة ““جوست” Ghost”، تحت سطح الزجاج الكريستالي لمفتاح التحكّم الدائري الجديد.

ويضمّ مفتاح التحكّم الدائري بشعار “روح السعادة” لوحة لمس (عوضاً عن شاشة لمس التي قد تترك آثاراً غير أنيقة للبصمات على مستوى العين للسائق والراكب)، مع خاصية “كتابة” الأحرف بالأصبع، وإمكانية تصفح قوائم الوظائف عن طريق تدوير قرص الكروم والضغط عليه للاختيار.

يتعرف النظام على لغات الإنجليزية واللاتينية والعربية إلى جانب الماندرين لدعم السائقين في الصين حيث تستغرق عملية اختيار الأحرف وقتاً طويلاً.

كما تتيح لوحة مفتاح التحكّم الدائري لاستخدام خاصية “pull and pinch” التي تحاكي الوظائف الدهائية للهواتف الذكية. فتساعد الركاب في الاستدلال على مواقع مختارة أو تكبيرها. على سبيل المثال، إذا حرّكت أصبعاً عبر لوحة اللمس، يمكن الحصول على أجزاء مختلفة من الخارطة، بينما يمكن تكبير أو تصغير نسبة دقة الشارع من خلال السحب أو الضم.

تستخدم شركة “رولز-رويس” ألمع الخبراء في كافة مجالات الحرفية الفاخرة بدءاً من خطوط السيارة المرسومة يدوياً ووصولاً إلى أنظمة الصوت المعدلة بامتياز. واليوم تقدّم نظاماً صوتياً عُدّل خصيصاً من قبل مهندسي الصوت لدى “رولز-رويس” يضم – بطبيعة الحال – أرقى الأجهزة وأحدث التطورات في عالم الاتصال بحيث يعتبر هذا النظام الصوتي الجديد أكثر أنظمة السيارات عالية – التعريف تفصيلاً على الإطلاق.

إن ضمان التوازن والأداء الصوتي المثاليين كانا محوريين في عملية تصميم السيارة، لذا تمت استشارة المهندسين الصوتيين لدى “رولز-رويس” طوال فترة تصميم السيارة حول التأثيرات المتوقّعة للتغييرات المطروحة في التصميم والتي قد تتداخل مع أداء النظام – خطوة لم يسبق لها مثيل في عالم السيارات.

Rolls Royce Ghost Series II 2

توفر مكبرات الصوت الثمانية عشر ذات الضبط المنفرد وإعدادات المسرح والاستوديو إحساساً نقياً “أفضل من العروض الحية”. كما نجد مكبري صوت “باس” في الصندوق يكمّلان سبعة مجاهير موزّعة بتأنٍ في مختلف أرجاء المقصورة بالإضافة إلى مكبرين “محوّلين” في المقدّمة الأمامية يقرّبان الصوت إلى مستوى الأذن لإضفاء إحساس سمعي فريد من نوعه.
هذا ويستعين النظام بميكروفون حساس جداً لقياس الضوضاء الخارجية المحيطة، فيتم ضبط مستوى الصوت والنغمة وفقاً لها تلقائياً ليقدّم النظام أداءً صوتياً مثالياً في جميع الأوقات. وتكمل التكنولوجيا هذه الخصائص مع تصحيح التردد لمكبّرات الصوت بشكل منفرد والقضاء على اللحظات التي يختفي أو يعلو بها الصوت من جرّاء التأثيرات الخارجية.

وتماشياً مع الهندسة الصوتية الرائدة التي تشيد بروح سير هنري رويس، تضم “جوست الجيل الثاني Ghost Series II” قرصاً صلباً ذات سعة تخزين تصل إلى 20.5 جيجابايت أي يمكن أن يحتوي على حوالي 5700 قطعة موسيقية يتم تحميلها بواسطة منفذ الـUSB الموجود في اللوحة المركزية أو صندوق القفازات. بفضل منافذ ربط أجهزة الآي باد والآي بود، يمكن استيراد الموسيقى وحتى تحميل حلقات البودكاست والكتب السمعية. هذا ونجد خيار البث الصوتي بواسطة البلوتوث من أحد الهاتفين اللذين تم ربطهما بنفس الخصائص الوظيفية.

ويمكن القيام بعدد من عمليات البحث الخاصة بالموسيقى عن طريق مفتاح التحكّم الدائري بشعار “روح السعادة”، مثل “لعب موسيقى مماثلة لهذه” بينما يسهل نظام غرسنت الوصول إلى الأقراص المدمّجة على الإنترنت واختيار ما يناسب السائق بين المجموعات الموسيقية. غير أن ما يضع “جوست الجيل الثاني” Ghost SeriesII في موقع الطليعة لناحية أنظمة الصوت في السيارات هي جودة ونوعية الصوت بحدّ ذاته.

تم استخدام أحدث التطورات التي آلت إليها تكنولوجيا الإضاءة LED في سيارة “جوست الجيل الثاني” Ghost Series II. ويتم تعزيز طريقة إدارة الإضاءة بشكل ملحوظ مع التكنولوجيا التكيفية حيث تتحرّك العاكسات التي يتم التحكّم بها إلكترونياً لاتجاه مسار السيارة استجابةً لانعطافات عجلة القيادة مما يوفّر رؤية عميقة أفضل خلال الانعطاف بينما تضمن الإضاءة البيضاء والأكثر إشراقاً قيادة غير مجهدة وآمنة على الطرقات المظلمة في حين تساعد على الحد من نسبة تعب السائق.
إضافة إلى ذلك، تم استبدال تقنية الانخفاض التلقائي لشعاع المصابيح الأمامية بتقنية ثورية جديدة لا تسبب الوهج. فعندما تقترب سيارة في الاتجاه المعاكس، يتم إعادة توجيه الضوء حرصاً على عدم إبهار السائق في الجهة المقابلة. من هنا يتمتع سائقو سيارة “جوست الجيل الثاني Ghost Series II” بفوائد السلامة جراء رؤية واضحة ناتجة عن إضاءة كاملة في كافة الأوقات. كما نجد نظام الإنارة الذي يعمل في النهار في “جوست الجيل الثاني Ghost Series II” ذات التصميم العصري يضفي إلى السيارة لمسة مميزة مع تعزيز السلامة في الوقت نفسه.

تعزز دينامية “جوست الجيل الثاني Ghost Series II” التي لا تتطلّب أي مجهود بإضافة جهاز ناقل الحركة بمساعد الأقمار الصناعية – تقنية أُطلقت للمرة الأولى على طراز “رايث Wraith” في 2013.

تسخّر هذه التقنية الجديدة بيانات نظام التموضع العالمي GPS فترى السيارة ما لا يمكن للسائق أن يراه بحيث تستبق الخطوات التالية استناداً إلى موقعها وأسلوب القيادة. وهي تستعين بهذه المعلومات لتختار أفضل سرعة من نظام نقل الحركة الخاص بـ”جوست الجيل الثاني Ghost Series II” ذات ثماني سرعات ZF حرصاً على أن يقوم السائق بالاستفادة من محرّك “رولز-رويس” ذات 12 أسطوانة التوربيني المزدوج وسعة 6.6 لتر، للحصول على تجربة قيادة سلسة لا تتطلّب أي جهد.

على سبيل المثال، لدى الاقتراب من منعطف كاسح، تقوم السيارة بتوقّع أسلوب القيادة الذي تفضّله. فحين يخفف السائق الضغط على دواسة الوقود، تحافظ علبة التروس على النسبة المنخفضة لتوفير أقصى مستوى من الطاقة لدى التسارع خلال الخروج من المنعطف.

وتجدر الإشارة بأن كافة سيارات “جوست الجيل الثاني Ghost Series II” مجهّزة قياسياً بجهاز ناقل الحركة بمساعدة الأقمار الصناعية.

تقدّم سيارة “جوست Ghost” المزيج المثالي بين القيادة الدينامية وعناصر الراحة التي تشتهر بها “رولز-رويس” Rolls Royce. يستطيع مستخدمو سيارة “جوست الجيل الثاني Ghost Series II” تحديد رزمة القيادة الدينامية والتي توفر تجربة قيادة أكثر تطلّباً من دون التعرّض لشعور القيادة المميز.

أما نظام التعليق الأمامي والخلفي ذات التصميم الجديد والمقترن بجهاز التوجيه الجديد وأجهزة مضاءلة الارتجاج المعدّلة فكلّها تعزز من استجابة السيارة الجديدة في المنعطفات، في حين يتم تعزيز مستويات الإحساس لدى السائق لدى ملامسة عجلة القيادة الأكثر سماكة.

وفي كافة المواصفات، يتم تعزيز شعور القيادة ونسبة الاستقرار الخلفية بفضل محملات خلفية هيدروليكية جديدة للمحور.

What do you think?

*

اقرأ عن

Share This