رولز-رويس تُطلق سيارة بلاك بادج جوست

رولز-رويس تُطلق سيارة بلاك بادج جوست

أطلقت رولز-رويس طراز بلاك بادج مع رايث وجوست في العام 2016، تلاها داون في العام 2017 ومن ثم كالينان في العام 2019. أما اليوم، فينضمّ مفهوم “الفخامة المطلقة” الجديد لسلالة بلاك بادج. فأصبحت بلاك بادج جوست أنقى تعبير عن طرازات بلاك بادج وأكثرها تقدّماً من الناحية التكنولوجية.

تم ابتكار سيارة جوست الجديدة لمجموعة من العملاء الذين طلبوا تصميم سيارة رولز-رويس رشيقة وبسيطة تحافظ على مستوى عالٍ من التواصل وتخلو من أي تفاصيل غير ضرورية. فأتت جوست الجديدة لتكون أكثر سيارات رولز-رويس تقدّماً من الناحية التكنولوجية وأكثرها تميّزاً من الناحية الجمالية. أصبحت السيارة منذ إطلاقها قبل سنة مضت من أسرع المنتجات مبيعاً في تاريخ العلامة، إذ شكّلت أكثر من 3,500 تكليف حول العالم.

يستطيع العملاء اختيار لونهم المفضّل من بين 44,000 لون جاهز لدى العلامة أو ابتكار لون خاص بهم بمساعدة فريق بيسبوك. إلا أنّ الغالبية العظمى من الرجال والنساء الذين طلبوا هذه النسخة القاتمة من جوست اختاروا اللون الأسود المميّز. يتطلّب الحصول على هذا اللون الأسود الأكثر قتامةً في صناعة السيارات عمليةً معقدة تشمل تذرية 100 باوند (45 كلغ) من الطلاء ووضعه على جسم مشحون إلكتروستاتيكياً باللون الأبيض قبل تجفيفه في الفرن. عندئذ، تُدهن السيارة بطبقتين من الطلاء الشفاف قبل أن يتم صقلها يدوياً من قبل فريق من أربعة حرفيّين لإنتاج لمسة البيانو فائقة اللمعان والمميّزة لدى العلامة.

تمّ ابتكار وتصنيع المواد الفاخرة المتقدّمة بطريقة مدروسة لتهيّئ الأجواء المثالية في المقصورة الداخلية. تلبّي المواد الهدف الميكانيكي الدراماتيكي لسيارة بلاك بادج جوست، كما تتماشى مع فلسفة تصميم جوست المدعوّة “الفخامة المطلقة” والتي تمتاز بالأصالة وجودة المواد بدلاً من التصميم البارز المبالغ فيه. من هذا المنطلق، ابتكر حرفيّو العلامة نسيجاً معقّداً وناعماً يضمّ نمط المُعينات العميق المصنوع من الألياف الكربونية والمعدنية.

وقد ثُبِّتت عدّة طبقات من الخشب على ركيزة العناصر الداخلية باستخدام كسوة بوليفار سوداء على الطبقة الأساسية العليا. ويشكّل ذلك أساساً داكناً لطبقات الألياف التقنية التي تتوالى بعدها. يتم تطبيق الأوراق المنسوجة من الكربون المطلي بالراتنج والخيوط المعدنية المتباينة والمُحاكة بنمط المُعينات على المكونات يدوياً بأسلوب متناسق يوحي بتأثير ثلاثي الأبعاد. ولحماية هذه الكسوة الرائعة، تتم معالجة كل عناصرها لمدة ساعة واحدة تحت الضغط بحرارة 100 درجة مئوية. ثم تخضع لعملية سفع بالرمل للحصول على سطح مقوّى لستّ طبقات من الورنيش، حيث يتم تنعيمها يدوياً وتلميعها قبل وضعها في السيارة.

لا تقتصر روعة بلاك بادج على سماتها الجمالية فحسب، فهي تقدّم أيضاً تجربةً رائعةً تفوق الوصف. فقد أراد العملاء الذين طلبوا هذه السيارة أن يمتدّ تصميم بيسبوك لسيارة بلاك بادج جوست من مَشغَل التصميم إلى قسم الهندسة لدى العلامة. ولهذه الغاية، تعاون فريق بيسبوك كولكتيف المؤلف من مصمّمين ومهندسين وحرفيّين لابتكار طابع حيوي يطابق الرؤية البصرية المنشودة لسيارة جوست، إنّما من دون المساومة على تجربة الركوب السلسة والتناغم الصوتي الدقيق.

من جهة أخرى، اعتبر الفريق أنّه لا داعي لإضفاء تعديلات على محرّك رولز-رويس V12 المعزز بشاحن هواء “توربو” مزدوج بسعة 6.75 لتر. إلا أنّه تم استخدام مرونة هذا المولّد الشهير لإنتاج 29 قوة حصان إضافية، فأصبحت قدرة السيارة الإجمالية 600 حصان. كما جرى تعزيز قوة الترس عبر إضافة 50 نيوتن متر إلى عزم الدوران، ليصبح المجموع 900 نيوتن متر. بالإضافة إلى ذلك، تمّت معالجة ناقل الحركة والصمام الخانق لتعزيز احتياطي الطاقة لدى المحرّك. يعمل ناقل الحركة ZF الأوتوماتيكي بـ 8 سرعات ومحاور التوجيه الأمامية والخلفية بالتزامن معاً لضبط مستوى التأثيرات التي يشعر بها السائق وفقاً لمدخلات الصمام الخانق ونظام التوجيه.

وأسوةً بكافة المنتجات في محفظة بلاك بادج، يقوم زر Low أو “الترس المنخفض” الواقع على ساق محدِّد التروس بفتح قفل مجموعة كاملة من التقنيات المتوفرة في بلاك بادج جوست. وتصبح هذه الخيارات متاحة بفضل تكبير محرّك السيارة عبر نظام عادم جديد بالكامل يزوّد المحرك بقوة لا مثيل لها. كما يتوفر عزم الدوران بقوة 900 نيوتن متر من 1700 دورة في الدقيقة فقط، وحالما تصبح السيارة في وضع الترس المنخفض، ترتفع سرعات ذراع التروس بنسبة 50% عند الضغط على دواسة التسارع  بنسبة 90%، ما يوفر لسيارة بلاك بادج جوست احتياطي طاقة غزير واستجابة فورية لا تضاهى.

ولتزويد السائق بمزيد من الثقة عند قيادة بلاك بادج جوست، تمّ رفع نقطة تقارُن المكابح وتقليل حركة الدواسة. وقد تم تزويد سيارة جوست غير التابعة لمجموعة بلاك بادج بنظام مكابح قوية اعتُبرت أكثر من كافية في ظل الظروف القاسية، حتى مع الأخذ بالاعتبار زيادة إنتاج الطاقة في هذه النسخة من بلاك بادج. إلا أنّه تم تطوير مجموعة جديدة من ألوان طلاء جريئة ومقاومة للحرارة تُستخدم عادةً لمكابس المكابح، وذلك تحضيراً لمهام بلاك بادج جوست القادمة.

What do you think?

*

اقرأ عن

Share This