بحلول عام 2020 تويوتا تسعى لبيع أكثر من 5.5 مليون سيارة كهربائية من بينها مليون سيارة عديمة الانبعاثات

بحلول عام 2020 تويوتا تسعى لبيع أكثر من 5.5 مليون سيارة كهربائية من بينها مليون سيارة عديمة الانبعاثات

أعلنت شركة تويوتا عن خططها لزيادة انتشار السيارات الكهربائية بين عامي 2020 و2030. وتركز استراتيجية تويوتا في هذا الصدد على تسارع كبير في تطوير وإطلاق الخطط للسيارات الهجينة الكهربائية سواء التي تشحن بمصدر كهربائي خارجي أو التي تعمل بالبطارية أو بخلايا الوقود.

تسعى تويوتا بحلول عام 2030 تقريباً إلى بيع أكثر من 5.5 مليون سيارة كهربائية، من بينها أكثر من مليون سيارة عديمة الانبعاثات (تعمل بالبطارية أو بخلايا الوقود).

علاوة على ذلك، ستتوفر جميع سيارات تويوتا ولكزس بحلول عام 2025 تقريباً في مختلف أنحاء العالم كطرازات كهربائية مستقلة أو كخيارات كهربائية لطرازات تقليدية. وسيتحقق هذا عن طريق زيادة عدد السيارات الكهربائية الهجينة (HEV)، والسيارات الهجينة التي تشحن بمصدر كهربائي خارجي (PHEV) والسيارات الكهربائية العاملة بالبطارية (BEV) أو الكهربائية العاملة بخلايا الوقود( FCEV) ، وعن طريق تعميم توفير خيارات مختلف أنواع السيارات الكهربائية في كافة طرازاتها أيضاً.

نتيجة لذلك، سيكون عدد الطرازات المصممة دون نسخة كهربائية معدوماً.

و ستعمل تويوتا على تسريع انتشار السيارات الكهربائية التي تعمل بالبطارية (BEV) بتوفير أكثر من 10 طرازات في مختلف أنحاء العالم في مطلع 2020، ابتداءً بالصين، قبل دخول أسواق أخرى، كالطرح التدريجي المزمع في اليابان والهند والولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا.

سيجري توسيع مجموعة السيارات الكهربائية العاملة على خلايا الوقود (FCEV) المخصصة للركاب و للأغراض التجارية في العشرينات من القرن الحالي.

ستنمو مجموعة السيارات الهجينة التي تشحن بمصدر كهربائي خارجي أيضاً، وذلك بفضل تطوير أكبر لنظام تويوتا الهجين 2 (المستخدم في الجيل الحالي من بريوس وطرازات أخرى)؛ وطرح نسخة ذات قدرة أعلى في بعض الطرازات؛ وتطوير أنظمة هجينة أبسط في طرازات مختارة حسب الحاجة، وذلك لتلبية احتياجات العملاء المتنوعة.

تسعى تويوتا إلى توسيع مجموعتها من السيارات الكهربائية التي تشحن بمصدر كهربائي خارجي في العشرينات من القرن الحالي.

What do you think?

*

اقرأ عن

Share This