تويوتا تطلق مركبة "سوبرا" الجديدة كلياً في معرض ديترويت للسيارات

تويوتا تطلق مركبة “سوبرا” الجديدة كلياً في معرض ديترويت للسيارات

كشفت شركة تويوتا مؤخراً عن مركبتها المرتقبة تويوتا “سوبرا” الجديدة كلياً، وذلك خلال فعاليات معرض أمريكا الشمالية الدولي للسيارات في ديترويت (NAIAS). لطالما اقترن اسم تويوتا “سوبرا” بالقوة والأداء ودقة التحكم، وهي السمات التي كانت مرادفة للأجيال المتعاقبة من “سوبرا” على مدى ربع قرن من الزمان.

وتُعد مركبة تويوتا “سوبرا” الجديدة كلياً أول مركبة من سلسلة المركبات الرياضية “جازو للسباقات” GR يتم تطويرها على الصعيد العالمي تحت إشراف قسم “جازو للسباقات”، والذي كان قد شرع منذ أول منافسة له في سباق “نوربورغرينغ للتحمل 24 ساعة” في ألمانيا عام 2007 في تطوير مركباته وكوادره من خلال المشاركة في رياضة سباقات السيارات، وذلك بهدف تطوير أفضل مركبات على الإطلاق. هذا وقد سخَّر الفريق المعرفة والخبرة التي اكتسبها على مر السنين بالوجه الأمثل لإعادة أسطورة “سوبرا” إلى الحياة من خلال مركبة تويوتا “جي آر سوبرا”، والتي ستعيد تعريف متعة القيادة للناس في جميع أنحاء العالم.

ويأتي الطراز الجديد كلياً من مركبة تويوتا “سوبرا”، والذي يعد الجيل الخامس منها، بعد توقف طويل استمر قرابة 17 عاماً منذ إيقاف إنتاج الجيل السابق في عام 2002. ومنذ إطلاقها لأول مرة في العام 1978، كانت جميع أجيال هذه المركبة مزودة بمحرك أمامي بست أسطوانات خطية، وبنظام الدفع الخلفي، ولا يعد الجيل الجديد استثناءً لذلك. وفي هذه المرة، فقد تم أيضاً الاهتمام بشكل كبير بثلاثة عناصر أساسية، وهي قاعدة العجلات، وكفاءة التشبث بسطح الطريق، ومركز الجاذبية، وبالتالي تحقيق أداء يتناسب مع مركبة رياضية خالصة.

وتجدر الإشارة إلى أن أول مركبة تويوتا “جي آر سوبرا” 2020 تغادر خط التجميع، والتي تحمل اسم “جلوبل #1″، قد تم بيعها في مزاد علني لصالح المؤسسات الخيرية مقابل 2.1 مليون دولار أمريكي، أي ما يعادل 7.7 مليون درهم إماراتي، وذلك في النسخة الـ 48 من مزاد باريت-جاكسون السنوي في ويست وورلد-سكوتسديل، حيث سيذهب هذا المبلغ إلى جمعية القلب الأمريكية (AHA) ومؤسسة بوب وودروف (BWF).

What do you think?

*

اقرأ عن

Share This