تجربة قيادة: 2017 فورد F-150 رابتر

تجربة قيادة: 2017 فورد F-150 رابتر

2017-Ford-F-150-Raptor
دخلت فورد F-150 SVT رابتر قطاع سيارات الطرق الوعرة في أواخر عام 2009 كواحدة من أسرع سيارات الصحراء على الاطلاق. و كانت قد بدأت مشوراها بمحرك V8 بسعة 5.4 ليتر و قوة 310 حصان مستمد من اكسبيديشن و انتهى بها الأمر مع محرك V8 بسعة 6.2 و قوة 411 حصان. و الآن نحن أمام رابتر جديدة، تخلت عن لقب SVT و محرك V8 و بعض الوزن، و ذلك في مسعاها لتكون أسرع سيارة طرق وعرة على الاطلاق.
تستند رابتر الجديدة على جسم F-150 المصنوع من الألومنيوم، الأمر الذي اختصر 200 كغ من وزن الاصدار السابق، في حين ما زالت تحتفظ برفراف عجلات عريض بتقليم أسود مع عبارة ” FORD ” على الشبكة الأمامية. و قد ازداد ارتفاعها بمقدار 50 مم، و يعود ذلك جزئياً الى ممتص الصدمات FOX و عجلات BFGoodrich  الخاصة بالطرق الوعرة. و قد تم تعديل الرسوميات الموجودة على جانبي صندوق السيارة بالاضافة الى ملصقات سوداء على امتداد الفتحات الضخمة الموجودة على غطاء المحرك، كما أصبح المصد الأمامي _ المصنوع حسب الطلب _ أقل ضخامة، ما سيقلل مقدار الأشياء التي ستتعرض للضرر عند المبالغة بالقيادة الجنونية عبر الكثبان.
2017-Ford-F-150-Raptor-7

في الداخل، يغلب طابع F-150 القياسي عليها، مع بيئة سوادء، و البلاستيك القاسي الذي صنعت منه معظم العناصر و الذي يتخلله بعض المساحات المكسوة بمواد ناعمة الملمس على الداشبورد و على امتداد الألواح العلوية من الأبواب.
و قد أصبح الدخول الى السيارة أكثر سهولة بفضل الدرجات الجانبية الكبيرة. و باتت المقصورة ضخمة بالمجمل مع هيكل سوبركرو ذو الأبواب الأربعة. و هنالك اصدار سوبركاب أقصر متوفر مع مقاعد خلفية أقل رحابة و أبواب خلفية جزئية.
في الأمام، هنالك احساس بالرهبة يتولد من موضع الركوب المرتفع، و الذي لا يمكن معه أيضاً رؤية سطح الأرض الذي يلي غطاء المحرك. و تأتي المقاعد الجلدية في سيارتنا الاختبارية ذات المواصفات الأعلى بتقليمات من اللون البرتقالي مع مقاعد أمامية مدعمة و مبطنة بشكل جيد. و يبدو الحيز الخلفي السفلي مع طراز سوبركرو أشبه بما تقدمه سيارة ليموزين، مع حيز علوي هائل. و هنالك الكثير من مساحات التخزين تتضمن جيوب الأبواب و الغرف الصغيرة العميقة بالاضافة الى المساحة الموجودة تحت المقاعد الخلفية. كما يمكن طي قاعدة المقاعد الخلفية للأعلى ما يتيح مساحة تخزين جيدة للأمتعة القيمة التي لا يفضل وضعها في الصندوق الخلفي المفتوح. و الأرضية مكسوة بمماسح أرجل مطاطية قابلة للغسل.
و يمكن للصندوق الخلفي أن يستوعب محتويات شقة ستوديو كاملة، مع بطانة مدمجة و بوابة خلفية سهلة الفتح مع قفل الكتروني. و قد يفضل الاشخاص الذين يميلون لأسلوب الحياة في المدينة الحصول على غطاء ” اختياري ” للصندوق الخلفي لاستعماله كصندوق مغلق.
و من ناحية التقنيات المتوفرة، فلدى فورد F-150 كل ما لدى منافسيها. حيث يمكن الحصول على F-150 بشاشة LCD جديدة بقياس 8 بوصة ضمن تجمع العدادات و التي تحتوي على تطبيقات تضمن كل شيئ من استهلاك الوقود الى خطافات القطر، بالاضافة لذلك يوجد نظام SYNC 3 جديد بشاشة لمس حساسة و سريعة لاستعمالها لوظائف CD و USB و البلوتوث و MP3 و الستيريو و التحكم بالمناخ، الى جانب العديد من السمات الأخرى، و يمكن لبعض الوظائف العمل على الأوامر الصوتيه مثل تغير محطة الراديو، الاتصال بجهات الاتصال في الهاتف على الرغم من أننا نجد راحة أكبر بالتعامل مع المقابض و الأزرار المادية التي كانت توجد تحت الشاشة و على عجلة القيادة.
و تشمل السمات الأخرى مقاعد أمامية فخمة مدفأة و مبردة، و فتحة سقف بانورامية، و اضاءة داخلية قابلة للتعديل حسب الحالة المزاجية، و نظام كاميرا برؤية محيطية، و توجيه اوتوماتيكي لركن السيارة المتوازي، و أضواء LED أمامية و خلفية، و نظام مراقبة النقطة العمياء، و انارة LED لصندوق الأمتعة، و غير ذلك.

2017-Ford-F-150-Raptor-4

ولا بد أن الكثيرين سينتابهم الحزن جراء تخلي فورد عن محرك V8 الخاص برابتر لصالح محرك V6 توربو بسعة 3.5 ليتر. و ذلك لأنهم لم يقودوا رابتر الجديدة. فمع الاصدار ذو المواصفات الخليجية، لا يبدو المحرك الجديد أكثر قوة بكثير من السابق، اذ يأتي بقوة 415 حصان عند 6000 دورة في الدقيقة و 678 نيوتن متر من عزم الدوران عند 3750 دورة في الدقيقة.
و لكن ما يصنع الفارق الحقيقي هو عملية ارسال تلك القوة. حيث أن دفعة مضاعفة تأتي مع معدل الدوران المنخفض، بمساعدة ناقل حركة أوتوماتيكي من 10 سرعات و التي تعمل بشكل رائع و تختار التروس المناسبة بشكل سلس، حتى أنها قادرة على الانتقال مباشرة من الغيار العاشر الى الغيار السادس عندما يتطلب الأمر ذلك. و الى جانب وزنها المخفض تبدو رابتو الجديدة مخيفة حقاً في شوارع المدينة، على الرغم من أننا سجلنا زمن 7.4 ثانية للانطلاق من 0 الى 100 كم/سا في طقس شهر مايو ما يعني أنها ليست أسرع من نيسان باترول LE ( الأصغر نسبياً ).
و ليس عليك توقع التوفير في استهلاك الوقود بناء على ما سبق، حيث قد سجلنا استهلاك23.6 ليتر لكل 100 كم في ظروف قيادة متنوعة، بما في ذلك القيادة في الطرق الوعرة. و أيضاً، لا بد أن بعض محبي محرك V8 سيمقتون صوت محرك V6 الجديد .

و الجلوس في موضع مرتفع أثناء قيادة رابتر قد يسبب بعض الارباك في البداية، و لكنك ستعتاد عليه بسرعة بمجرد أن تعي فكرة أنك لن تشغل حيز حارتين على الطريق السريع. كما أنها تتلائم مع معظم الحارات المخصصة لركن السيارة ما ينم عن حكمة في تقدير عرضها ( و لكن ليس هنالك حكمة في تقدير طولها، مثل معظم سيارات بيك أب ذات الحجم الكامل ).
تتماسك رابتر بشكل رائع، مع ذلك فنحن نشعر أن الطراز القديم كان أكثر ثباتاً على المنعطفات. و ربما هذا هو الأثر الجانبي الناجم عن كونها أكثر كفاءة على الكثبان الرملية. مع ذلك فالتوجيه ما يزال مثقلاً قليلاً مع الحد الأدنى من الاضافات المساعدة ( مع اعدادت الثبات و الاستقرار التي يمكن للسائق اختيارها ) الى جانب مبدل الغيارات المعدني ذو الاستجابة العالية، كما تقوم الفرامل بعملها على أكمل وجه مع حساسية تصاعدية لدواسة المكابح، لذا تتسم قيادتها بالبعد عن المفاجئات ما يمنحك شعوراً بالثقة أثناء القيادة.
ركوب السيارة لا يخلو من شعور بالطوفان، ما يجعلها تبدو متخبطة حتى على الطرق المرصوفة بشكل أملس و ناعم، و ذلك بسبب اطارات الطرق الوعرة على الأرجح. و ما يثير الاعجاب هو تناول مطبات السرعة الكبيرة أو التجويفات العميقة، حيث أن رابتر تتعامل معها بسلاسة أفصل من أي سيارة 4×4. و فيما عدا قرقرة الاطارات، تم الحد من الضجيج الناجم عن المصادر الأخرى.
دائرة الانعطاف واسعة بعض الشيئ، و لكنها تقريباً تكفي للدوارن حول منعطفات بشكل حرف U. و بالطبع، لكي تستمع حقاً بمثل هذه العربة، فعليك ان تأخذها الى الصحراء و تطلق لها العنان.
و نظراً لتقيدنا بالوقت المحدود، لم نقم يتفريغ الاطارات من بعض الهواء، و على نحو مثير للاهتمام، لم يجعلها ذلك أبطئ أبداً. و لكنها فقط طافت على الرمال الناعمة بدون بروز أي احتمال لأن نعلق في الرمال. و على بعض المرتفعات شديدة الانحدار، كان علينا تزويدها بمزيد من القوة، و لكنها على الأرجح لم تكن لتحتاج لذلك الضغط الزائد على دواسة الوقود فيما لو أفرغنا اطارات 315/70 من بعض الهواء و التي تغطي عجلات بيد لوك اختيارية بقياس 17 بوصة.
و على الكثبان الرملية المعتدلة و المساحات الرملية المنبسطة استطعنا قيادتها على نحو أسرع من أي سيارة 4×4 أخرى. و تميل خلفية السيارة للاهتزاز مصدرة صوتاً عالياً عندما يخلو صندوق السيارة من الحمولة، و لكن ذلك لا يؤثر على المتعة التي تحصل عليها أثناء قيادتها بأي حال من الأحوال.
و هنالك قائمة طويلة من أوضاع القيادة التي يمكن الاختيار من بينها من خلال نظام ادارة التضاريس و الذي يمكن له أن يختار نظام دفع ثنائي، أو دفع رباعي مع معاير القوة تبعاً للتضاريس ما يحسن الأداء مع أي وضع قيادة يتم اختياره، مثل ” الرمال ” أو ” الطين ” أو حتى ” باجا “، و لكننا لم نستخدم أياً منهم. فببساطة قمنا باختيار 4-high، و أوقفنا تفعيل نظام ESP، و انطلقنا.
في الحقيقة، تعد رابتر أكثر السيارات كفاءة على الكثبان الرملية التي يمكنك شراؤها الآن، مباشرة من صالات العرض و دون طلب أي تعديلات اضافية. و تصبح السيارة أغلى ثمناً عند اختيار الحصول على الخيارات المضافة مثل سيارتنا الاختبارية، و لكن يمكن لكم طلب اصدار بمواصفات أقل بسعر أدنى بكثير. و نحن نرى أنه من الأفضل الالتزام بالأساسيات.

للاطلاع على تجربة القيادة باللغة الانكليزية، اضغط هنا.

و لمعرفة آخر الأسعار و المواصفات، تفضل بزيارة دليل المشتري لفورد إف -150 رابتر.

What do you think?

*

اقرأ عن

Share This