القيادة الأولى: 2018 فولفو XC60 في تركيا

القيادة الأولى: 2018 فولفو XC60 في تركيا

مرت فولفو بفترة حرجة ابان شرائها من قبل جيلي. و انتهج الصانع الصيني استراتيجية حذرة لاعادة احياء العلامة التجارية سويدية الأصل، حيث سمحت لفولفو بالاتجاه نحو أفكار تصميمة أكثر جرأة، لنقلها الى مستوى منافسة علامات تجارية فخمة. فبعد الاصدار XC90 الذي لاقى رواجاً مقبولاً، و الاصدار S90 المحافظ، فقد يرقى اصدار XC60 كروس أوفر الصغير الجديد بالكامل الذي قدناه في تركيا لأن يكون أفضل ما قدمته الشركة حتى الآن. 

و بالاعتماد على منصة فولفو الجديدة، يأتي اصدار 2018 XC60 بمظهر خارجي محافظ و و سيم بآن معاً، و يزدان بأضواء “Thor’s Hammer” الأمامية من فولفو مع أضواء على الدعامة الخلفية D. و تأتي الطرازات العادية منها بتقليمات من الكروم على مداخل الهواء الشكلية على المصد الأمامي، في حين تفتقد طرازات R-Design للكروم و يحل بدلاً عنه فتحات حواء شكلية كبيرة. كما يوجد مجموعة من العجلات التي يمكن الاختيار من بينها بقياسات تتراوح من 18 الى 21 بوصة.

كما يثير تصميمها الداخلي الاعجاب أيضاً، فهنالك اهتمام كبير بالتفاصيل، بخيارات مثل تقليمات خشبية أو معدنية على الداشبورد، و مقبض تحكم دوار في منتصف فتحات الهواء، مع زر تشغيل رائع مع أداة تبديل أوضاع القيادة مطلية بالكروم. و السيارات الوحيدة التي تمتلك مثل هذا المستوى من الاهتمام بالتفاصيل هي طرازات S-Classe و بنتلي. كما تحتوي السيارة على شاشة لمس شبيهة بجهاز iPad تتضمن نظام ملاحة، و كاميرا للرؤية المحيطية، و أداوت تحكم بالمكيف أيضاً. 

و بالتأكيد، تبقى تلك سيارة فخمة بمستوى مبتدأ، لذا لا يزال هنالك بلاستيك قاسي حول الكونسول المركزي و صندوق القفازات، و لكن ذلك مساوٍ لما عليه الأمر مع منافسيها الألمانيين. و نجرؤ أن نقول أن XC60 تبدو أكثر رحابة في الخلف، بينما تسمح الدعامة A الرفيعة في الامام بتوفير مجال رؤية جيد عند المنعطفات. 

و بالحديث عن المنعطفات، يقدم نظام التعليق توازناً جيداً بين الراحة و التماسك، و ذلك من خلال نظام التعليق الهوائي الاختياري. فلم نشعر بتمايل واضح لجسم السيارة في طرقات مرماريس الجبلية الملتوية، مع تماسك جيد يمكن القول بأنها تجاري BMW X3 ذات الأداء العالي في هذا الجانب.

ركوب السيارة هادئ و مريح بالمجمل، مع قليل من الاحساس بالاهتزاز فوق السطوح الخشنة. و يمكن الإحساس بتركيب تلك السطوح من خلال عجلة القيادة المثقلة بشكل جيد، و لكنها تبدو فاقدة للإحساس على السطوح الناعمة. و مما يثير الاستغراب، عدم صنع الوضع الرياضي لأي فارق من ناحية جودة الركوب أو رشاقة السيارة. و تتوفر السيارة بنظام دفع كلي قياسي مع تقديم محرك T5 توربو تشارجد بقوة 254 حصان، و محرك T6 توينتشارجد بقوة 320 حصان و محرك T8 توينتشارجد هايبرد بقوة 420 حصان، و قد قدنا الطراز R-Design بمحرك T5. 

و قد كان محرك T5 توربو تشارجد بسعة 2 ليتر قوياً الى حد كبير، مع أنه لا يتمتع بعزم الدوران الهائل الذي تتمتع به محركات توربو ذات الاسطوانات الست. و لم يبدُ الاصدار ذو محرك T6 الذي ركبنا فيه بشكل مقتضب أكثر سرعةً بكثير أثناء القيادة الحماسية الجرئية ( و هو أيضاً بسعة 2 ليتر، مع سوبر تشارجر مثبت الى جانب التوربو). و يعاني كلا المحركي من تلكؤ ثانوي أثناء الاستجابة لمزيد من القوة المطلوبة بشكل مفاجئ، و من المحتمل أنه محصلة تضافر تلكؤ تروبيني عند معدلات الدوران المنخفضة مع التأخر الزمني في النقلات الأدنى المتعددة للتروس. و فيما دون ذلك فإن السرعات الثمانية مقبولة بما يكفي في مختلف الظروف الأخرى، و يتطلب الأمر فقط التبديل الى تروس أدنى يدوياً عند صعود منحدر ما.

لم نقم بتناول طرقات وعرة بشكل جدي فيما عدا تسلق بعض الدروب الحصوية، و التي تتعامل معها XC60 بسهولة ملحوظة. حتى أننا لم نكن بحاجة لرفع مستوى نظام التعليق الهوائي. كما أننا لم نجرب أنظمة الأمان القياسية و سمات بايلوت أسست الاختيارية للقيادة شبه الذاتية، و لكن على ما يبدو أنه بات بمقدورها الآن أن تبقى في زقاقها أثناء السير على طريق سريع مقوس كما تساعد في الابتعاد عن العراقيل أو السيارة المقبلة.

سيارة XC60 هي أفضل ما أنتجته فولفو حتى الآن. و لا تضاهيها أي سيارة كروس أوفر أخرى في فئتها من ناحية براعة التصميم. في حين أنها قد لا تقدم ذلك الأداء الفائق في القيادة الذي تقدمه علامات تجارية مثل BMW و بورشه، و ذلك ليس مطلباً لأحد في هذا القطاع. فيما برعت بشكل كبير بالاهتمام بالتصميم و الأسلوب و الراحة، و تلك هي الجوانب التي يركز عليها سوقها المستهدف.

للاطلاع على تجربة القيادة باللغة الانكليزية، اضغط هنا

What do you think?

*

اقرأ عن

Share This