فورد الأكثر إقبالاً لدى المتسوقين الراغبين بشراء سيارات جديدة

وفقاً لأحدث نسخة من دراسة “ماركت إنتليجنس براند ووتش” التي يجريها موقع “كيلي بلو بوك” (kbb.com)، واصلت فورد تربّعها على عرش الصدارة باعتبارها العلامة التجارية الأكثر إقبالاً بين 37 علامة تجارية، حيث استأثرت بـ 29٪ (أي الثلث تقريباً) من إجمالي أصوات المتسوقين الراغبين بشراء سيارات جديدة، متفوقة بفارق كبير على كل من تويوتا (22٪) وشيفروليه (21٪) اللتان احتلتا المرتبتين الثانية والثالثة.

ووفقاً لدراسة “براند ووتش 2010” للربع الثاني، تفوقت فورد بصورة خاصة ضمن فئة السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات وسيارات الكروسوفر غير الفخمة، لتعزز موقعها في الصدارة بواقع أربع نقاط مقارنة بالربع السابق، مستأثرة بحوالي النصف (46٪) من معدل إقبال الراغبين بشراء سيارات جديدة من فئة السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات وسيارات الكروسوفر غير الفخمة. وفي المقابل، احتلت كل من هوندا وتويوتا المركزين الثاني والثالث، بعد أن حصلت كل منهما على 35٪ فقط.

وبهذه المناسبة، قال لاري براين، المدير التنفيذي العام لشركة فورد في منطقة الشرق الأوسط: “تعكس نتائج دراسة ’كيلي بلو بوك‘ التفوق الكبير لمنتجاتنا الرائدة والتي تتميز بأعلى معايير السلامة والجودة والمزايا التقنية. كما نلاحظ التوجه نفسه هنا في المنطقة، حيث تواصل فورد تحقيق نمو مستقر في المبيعات بمنطقة الشرق الأوسط، مما يعكس الشعبية المتنامية والجاذبية الكبيرة التي باتت تحظى بها لدى مشتري السيارات”.

ومن جهته، قال جيمس بيل، خبير تحليل السوق في موقع “كيلي بلو بوك”: “تظهر نتائج النسخة الأخيرة من دراسة ’براند ووتش‘ التي يجريها موقع ’كيلي بلو بوك‘ أن سوق السيارات يشهد عملية إعادة خلط الأوراق، في وقت أصبحت فيه علامات تجارية محددة تحظى بمكانة متقدمة على صعيد الصورة الذهنية للمستهلكين، الأمر الذي لم نكن نتوقعه قبل عام أو عامين”.

وأضاف: “تواصل فورد مسيرتها بنسق تصاعدي… فعندما تقوم بتصنيع منتجات عملية ومذهلة بأسعار معقولة وتروق للمتسوقين الراغبين بشراء سيارات جديدة، تبدأ الصورة الذهنية لدى المستهلكين بالتغير، الأمر الذي يتبعه ازدهاراً ونمواً في المبيعات”.

وخلال الربع الثاني من عام 2010، اختار متسوقي السيارات المتانة/الموثوقية والراحة أثناء القيادة والكفاءة في استهلاك الوقود والأداء على الطريق والسلامة (على التوالي) باعتبارها العوامل الخمسة الأهم عندما يتعلق الأمر بشراء سيارة جديدة.

وشملت دراسة “ماركت إنتليجنس براند ووتش 2010” التي يجريها موقع “كيلي بلو بوك” أكثر من 3000 من الراغبين بشراء سيارات جديدة على موقع kbb.com خلال الفترة من 6 أبريل لغاية 17 يونيو 2010. وتعتبر “براند ووتش” دراسة متواصلة ترصد تصورات المستهلكين، وتبحث في التفاصيل المتعلقة بنقاط القوة والضعف في كل فئة من فئات السيارات. وتتبع “براند ووتش” في المقام الأول جاذبية العلامة التجارية، ومستوى الإقبال على الفئة المحددة من السيارات، وعوامل هامة تتعلق بالصورة الذهنية لمتسوقي السيارات الجديدة وأداء العلامات التجارية بناء على تلك العوامل.

What do you think?

*

Browse archives

Share This